Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بعد ضجة ورسائل استغاثة.. الصحة تعلن إرسال الأوكسجين إلى مستشفيات ذي قار

2020.06.24 - 22:02
App store icon Play store icon Play store icon
بعد ضجة ورسائل استغاثة.. الصحة تعلن إرسال الأوكسجين إلى مستشفيات ذي قار

بغداد – ناس

اعلنت وزارة الصحة والبيئة ، الاربعاء، ارسال مادة الاوكسجين الطبي الى محافظة ذي قار لتأمين كميات كافية إلى المستشفيات.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكرت الوزارة في بيان مقتضب تلقى "ناس" نسخة منه، (24 حزيران 2020)، ان "وزير الصحة والبيئة، حسن التميمي، وجه بأرسال مادة الاوكسجين الطبي الى محافظة ذي قار لتأمين كميات كافية للمستشفيات".

 

وأكدت دائرة الصحة في محافظة ذي قار، في وقت سابق اليوم، توفر الأوكسجين في مستشفيات المحافظة الخاصة بحجر المصابين بفيروس "كورونا".  

وقال مدير الدائرة عبد الحسين الجابري خلال مؤتمر صحفي حضره "ناس" (24 حزيران 2020)، أن "دائرة الصحة كانت سابقاً تعتمد على متعهد لتجهيزها بالأكسجين في مستشفى ’بنت الهدى’، وقد كان ينتج أكثر من 1000 قنينة يومياً"، مبيناً أن الدائرة أنشأت "منظومة أوكسجين مركزية تصل إلى جميع ردهات مستشفى الحسين التعليمي من بداية أزمة الجائحة".  

وأضاف، أن "المنظومة تحتاج إلى سائل أوكسجين وكان التجهيز الوحيد يدخل عبر منفذ الشلامجة من إيران ومن إقليم كردستان، وغلق الحدود أثر سلباً على دخول صهاريج الأوكسجين"، مشيراً إلى أن تأخر إجراءات فتح المنافذ "اضطر الدائرة إلى التعاقد مع متعهد آخر في وزارة الصناعة واستمر التعاقد لمدة ثلاثة أيام بتجهيز يومي يبلغ 10 أطنان من الأوكسجين".  

وحول مقاطع الفيديو المتداولة لأزمة الأوكسجين في المستشفى، بين الجابري، أن "متعهد وزارة الصناعة وصل متأخراً، يوم أمس، ولم يجلب معه سوى 4 طن، لكن الأوكسجين لم يتوقف، وتم تحويل الأكسجين من المنظومة إلى القناني في كل طوابق المستشفى".  

وأكد مدير الصحة، أن "المشكلة تتمثل في المرافقين" الذين تصارعوا على قناني الأوكسجين، مشيراً إلى أن "المحافظ وجه قيادة الشرطة لمنع المرافقين من التدخل في قضايا تخص المستشفى، لكن لم نحصل على أي تنفيذ لهذا القرار".  

وأكد الجابري، أن الأوكسجين لم يتوقف ليلة أمس، "لكن تحول من المنظومة إلى قناني لمدة 15 دقيقة لحين امتلاء الخزان وإعادة المنظومة للعمل".  

وأظهرت مقاطع مصورة تابعها "ناس" اكتظاظاً قرب سيارة تحمل أنابيب الأوكسجين في مستشفى الحسين التعليمي، حيث تحدث بعض مرافقي المرضى عن انقطاع الأكسجين عن المصابين بفيروس "كورونا"، لكن أعضاء في كادر المستشفى نفوا ذلك واتهموا المرافقين بـ"اختلاق الفوضى".  

  

 

تدخل جهاز مكافحة الارهاب، الاربعاء، في سد النقص الحاصل بالتجهيزات والمستلزمات الطبية في مؤسسات صحة محافظة ذي قار، بعد مناشدات متعددة من الكوادر الطبية نقلتها مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الاعلام من المحافظة التي تشهد تصاعداً في الإصابات مع أزمة واضحة في توفير الأوكسجين.  

وأظهر مقطع مصور، حصل عليه "ناس"، (24 حزيران 2020)، داخل احدى المؤسسات الصحية في محافظة ذي قار أحد الكوادر الطبية إلى جانب ضابط في جهاز مكافحة الارهاب، وهو يؤكد أن "وفداً من قوات جهاز مكافحة الارهاب وصل إلى المحافظة وتم تسجيل احتياجات المستشفيات ليتم توفيرها"، فيما قدم "شكره إلى رئيس جهاز مكافحة الارهاب عبدالوهاب الساعدي".  

وأكد المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح النعمان، في وقت سابق اليوم، إن الجهاز سيجهز مستشفى الحسين التعليمي في محافظة ذي قار بأسرّة وقناني أوكسجين استجابة لنداء الاستغاثة الذي أطلقه ناشطون وكوادر طبية على مواقع التواصل الاجتماعي.  

وقال النعمان لـ"ناس"، (24 حزيران 2020)، إن "رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي وجه آمر فوج ذي قار بزيارة دائرة صحة ذي قار لجرد النقص الحاصل لديها وسدّه يوم غدٍ الخميس".    

وأضاف النعمان، إن "دائرة صحة ذي قار أبلغتنا بوجود نقص في أسرّة المرضى وقناني الأوكسجين وبعض المستلزمات الطبية وسيتم تجهيزها للمستشفى يوم غد".