Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بلاسخارت توجه رسالة ’بسيطة عاجلة’ إلى العراقيين: الثمن سيكون باهظاً!

2020.06.24 - 12:34
App store icon Play store icon Play store icon
بلاسخارت توجه رسالة ’بسيطة عاجلة’ إلى العراقيين: الثمن سيكون باهظاً!

بغداد – ناس

حذرت ممثلة الامم المتحدة بالعراق جنين بلاسخارت، الاربعاء، من التهاون مع فيروس كورونا، مبينة ان الثمن "سيكون باهظا".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت بلاسخارت خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة حسن التميمي وممثل منظمة الصحة العالمية في العراق ادهم عادل، وتابعه "ناس" (24 حزيران 2020)، ان "العراق تمكن من تحمل الاشهر الاولى بعد تفشي كورونا في العالم"، مبينة ان "التهاون مع فيروس كورونا سيكون ثمنه باهظاً".

واضافت بلاسخارت ان "نتوجه إليكم اليوم في وقت حرج برسالة بسيطة ولكنها عاجلة: يجب أن تظل ملتزمين بمحاربة انتشار فيروس كورونا على كافة المستويات، وبشكل أساسي من خلال الإجراءات الفردية لكل شخص منا".

واشارت بالقول، "نحيي العمل الدؤوب والشجاعة الهائلة والتضحيات التي يقدمها العاملون في مجال الرعاية الصحية الذين بذلون كل ما لديهم، حتى حياتهم، للمساعدة في حمايتنا من الجائحة، كما نتقدم بالتعازي لكل من فقدوا أحبائهم بسبب هذا المرض".

وتابعت انه "قد حذرت السلطات الصحية المحلية والإقليمية والوطنية وكذلك أصدقاء العراق وشركاءه طوال الوقت من أن التعاون سيكون باهظ الثمن، ولا يمكننا المبالغة في خطورة الموقف"، موضحة ان "الخوف والمعلومات المضللة لا يقلان خطورة، نحن علينا أن نقاوم بشجاعة ومعلومات سليمة ونصائح عملية وانضباط جماعي".

وبينت انه "وعلى الرغم من محدودية قدرات الرعاية الصحية للعراق، إلا أن البلاد تمكنت من تحمل الأشهر الأولى بعد الذي أربك العديد من الدول في أنحاء العالم، والآن ونتيجة للزيادة في الاختبارات والرصد وايضا عدم الالتزام بالتعليمات، يجد العراق نفسه في خضم أزمة صحية كبرى".

ولفتت الى انه "لا يوجد لدينا لقاح حتى الآن، تظل التدابير الوقائية افضل أداة لدينا: التباعد الجسدی ومراعاة النظافة السليمة والحصول على العلاج بدون خوف أو خجل".

 

واشارت الى ان "تجارب الدول الأخرى تبين أنه من الممكن احتواء فيروس كورونا واعادة فتح الاقتصاد تدريجيا، ولكننا ايضا راينا أن الخسائر الهائلة في الأرواح وسبل العيش قد تقع نتيجة لعدم الاصغاء لنصائح السلطات"، منوهة الى انه "لا يمكن للحكومات تحقیق معجزات بين ليلة وضحاها، ولكن يمكننا جميعا العمل معا من أجل الصالح العام وأن تهزم هذا المرض وسوف نهزمه".

واكد بلاسخارت "سوف يتجاوز العراق ذلك من خلال انضباط الفرد والرغبة في البقاء على اطلاع من مصادر المعلومات الموثوق بها والجهود الحثيثة للجميع"، مشددة انه "وكما قلت من قبل، نحن في هذا الأمر سويا، كافة الدول، كافة الشعوب وكل فرد، ولكل منا دوره، ويمكن للعراقيين الاعتماد على الدعم المستمر من الأمم المتحدة، بوجود منظمة الصحة العالمية في الصدارة".

 

وأكد وزير الصحة حسن التميمي، الاربعاء، ان اغلب الحالات المسجلة لاشخاص يحملون فيروس كورونا من دون اعراض، مبيناً ان المعلومات بشأن علاج فيروس كورونا وصلت من الجانب الروسي واللجان الاستشارية بدأت بدراستها.  

وقال التميمي في مؤتمر صحفي مشترك مع ممثلة الامم المتحدة بالعراق جنين بلاسخارت، وممثل منظمة الصحة العالمية في العراق ادهم عادل، و تابعه "ناس" (24 حزيران 2020)، "ناقشنا مع بلاسخارت وادهم اسماعيل الاجراءات المتخذة لمواجهة كورونا"، موضحاً ان "العراق بدأ بالتعامل مع جائحة كورونا بامكانيات محدودة".  

واضاف "لدينا تنسيق مستمر مع منظمة الصحة العالمية"، مبيناً ان "اغلب الحالات المسجلة تعود لأشخاص يحملون فيروس كورونا من دون اعراض".  

واشار التميمي الى وجود "مراكز جديدة ستفتح وزيادة بعدد الأسرة"، لافتاً الى ان "الملاكات الصحية تبذل جهوداً كبيرة وهي مستعدة لاستيعاب اعداد المصابين".  

وبشأن العلاج الروسي علق وزير الصحة قائلاً: "المعلومات بشأن علاج فيروس كورونا وصلت من الجانب الروسي واللجان الاستشارية بدأت بدراستها".  

وبين ان "مجلس الوزراء خصص قطع اراضي إلى الملاكات الصحية العاملة بمواجهة فيروس كورونا".