Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’الوضع مازال تحت السيطرة’

وزير الصحة: ستزداد فحوصات كورونا اليومية لتصل 20 ألفاً قريباً

2020.06.20 - 09:20
App store icon Play store icon Play store icon
وزير الصحة: ستزداد فحوصات كورونا اليومية لتصل 20 ألفاً قريباً

بغداد- ناس

قال وزير الصحة والبيئة حسن التميمي، السبت، إن الوضع الصحي في البلاد ما زال تحت السيطرة، وانه لا تزال توجد أسرة كافية لاستيعاب المرضى.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال التميمي في حديث للصحيفة الرسمية تابعه "ناس"، (20 حزيران 2020) إن "الوزارة لم تقصر في توفير الاحتياجات والمستلزمات الطبية للمرضى" منوها بأن "الوضع الصحي ما زال تحت السيطرة اذ توجد هناك أسِرّة كافية لاستيعاب الأعداد المتزايدة للمصابين، خصوصا بعد المساعدات التي قدمتها بعض الوزارات كالتجارة والتعليم العالي والشباب".

وأشار وزير الصحة إلى "وصول 500 الف فحص مختبري لكورونا خلال الايام القليلة المقبلة، الامر الذي يدفعنا الى زيادة الفحص اليومي الى 20 الف فحص".

 

وأكد وزير الصحة حسن التميمي، الجمعة، بدأ العراق تصنيع العلاج الروسي المضاد لفيروس كورونا، فيما أكد صدور توجيه من رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بـ"تحريك المستشفيات المتوقفة".  

وقال الوزير في تصريح تابعه "ناس" (19 حزيران 2020)، إن "رئيس الوزراء وجه بتحريك المستشفيات المتوقفة".  

وأضاف، أن "العراق بدأ بتصنيع العلاج الروسي، وسيتوفر نهاية الأسبوع المقبل".  

 

وأكد وزير الصحة حسن التميمي، الجمعة، أن العراق بدأ يصنع اللقاح الروسي، وسيتم طرحه لعلاج المصابين نهاية الاسبوع القادم في المؤسسات الصحية.  

وقال التميمي في حديث للصحفيين بعد افتتاح مستشفى "خيرياً" في قضاء سامراء بمحافظة صلاح الدين تابعه "ناس"، (19 حزيران 2020)، إن "العراق بدأ يصنع اللقاح الروسي داخل العراق، بعد أن اقرته اللجان العلمية، وسيتم توفيره نهاية الاسبوع القادم في المؤسسات الصحية لعلاج المصابين بكورونا".  

وأضاف، أن "هذا اللقاح لم يعلن عنه رسميا، ولم يقر من قبل منظمة الصحة العالمية، ولكن قامت لجنة الخبراء والمستشارين بمتابعة اللقاح مع الشركات واللجان العلمية في منظمة الصحة العالمية، وسيكون العراق اول بلد ينقل هذا العلاج اذا كان هذا اللقاح فعليا منتج".  

من جانب اخر، اشار التميمي، إلى "توجيه الشركة العامة لتسويق الادوية والمستلزمات الطبية بالاعتماد على معامل وزارة الصناعة وتحديدا معمل سامراء، وعقود وزارة الصحة توجهت إلى القطاع العراقي في توفير العدد والمستلزمات الطبية المنتجة في العراق".