Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

التميمي يستفسر من وزارة الصحة الروسية عن عقار علاج كورونا

2020.06.17 - 14:30
App store icon Play store icon Play store icon
التميمي يستفسر من وزارة الصحة الروسية عن عقار علاج كورونا

بغداد – ناس

ناقش وزير الصحة حسن التميمي، الأربعاء، مع وزارة الصحة الروسية البروتوكولات العلاجية للمصابين بفيروس كورونا، وذلك في اجتماع عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت الوزارة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (17 حزيران 2020)، إن "التميمي عقد اجتماعاً موسعاً مع وزارة الصحة الروسية بحضور السفير العراقي في روسيا والوكلاء الاداري والفني وعددا من المدراء العامين والاطباء الاختصاص في وزارة الصحة".

واضاف البيان، أن "الاجتماع تضمن مناقشة البروتوكولات العلاجية للمرضى المصابين بفيروس كورونا والاطلاع على الخطط اللازمة لمواجهة هذه الجائحة والقضاء على هذا الفيروس".

 

وكشف مستشار رئيس الوزراء هشام داود، الثلاثاء، عن تواصل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مع الجانب الروسي بشأن علاج فيروس كورونا.

وقال داود خلال مؤتمر صحفي تابعه "ناس" (16 حزيران 2020)، ان "أغلب حالات الوفاة بكورونا هي لأشخاص مصابين بأمراض مزمنة"، مبيناً انه "لا يمكن السيطرة على الوباء دون وعي المواطن وتعاونه، كما ان الكاظمي تواصل مع موسكو لتوفير علاج كورونا للعراق".

واضاف ان "قرار فرض ضريبة الدخل اتحادي ويشمل موظفي الإقليم"، موضحاً انه "لا توجد قوات تحالف ضمن المعسكرات العراقية باستنثاء عين الأسد".

 

وأكدت وزارة الصحة، الاثنين، أن العقار الروسي لعلاج كورونا قيد المناقشة من قبل اللجان الاستشارية، وسيصدر قرار بشأنه خلال اليومين المقبلين.

وقال وكيل وزارة الصحة حازم الجميلي، في حديث للوكالة الرسمية، تابعه "ناس" (15 حزيران 2020)، إن "العقار الروسي لعلاج كورونا قيد المناقشة من قبل اللجان الاستشارية، مشيرا إلى أنه "في اليومين المقبلين سيصدر قرار بشأنه".

وأضاف أن "العقار مؤثر في النتائج لمعالجة كورونا، وليس علاجاً خاصاً لفيروس كورونا"، مبيناً أن "احدى الطرق للعلاج المستخدمة من قبل الكثير من الدول هي استخدام بلازما المتعافين من فيروس كورونا"، لافتا إلى "استعمال هذه الطريقة للحالات الشديدة والحرجة في بغداد المحافظات".

وبين الجميلي أن "طريقة استخدام البلازما حققت نتائج جيدة في شفاء الحالات الشديدة في كثير من الأحيان"، لافتا إلى أن "هذه الأعداد الكبيرة من الشفاء دلالة على الخدمات التي تقدم إلى المرضى في المؤسسات الصحية".

وبشأن الحظر الجزئي والموقف الوبائي، أردف الجميلي قائلا "نحن الآن بدور المراقبة للأسواق والمحلات"، مشيرا إلى أن "أعداد الإصابات يتوقع نزولها".

وتابع أن "الالتزام بالاجراءات الصحية ما يزال دون مستوى المطلوب، على الرغم من تأكيد أخر البحوث أن السيطرة على انتشار كورونا هو ارتداء الكمامات إضافة إلى الاجراءات الصحية الأخرى".

 

وطلبت وزارة الصحة، الاربعاء (3 حزيران 2020)، معلومات عن عقار كورونا الروسي لغرض دراسته وتحديد مدى فائدته في علاج المصابين.

وقال وكيل وزارة الصحة حازم الجميلي، إن "السفير العراقي في روسيا أبلغنا في رسالة بوجود عقار روسي خاص لعلاج المصابين بفيروس كورونا"، لافتا إلى أن "وزارة الصحة طلبت معلومات عن العقار ليتم دراسته وتحديد مدى فائدته في علاج المصابين بفيروس كورونا بعدها يتم التواصل مع الجانب الروسي".

وأضاف، أن "السفير العراقي يتابع تطورات العقار الروسي وسيزود الوزارة بالمعلومات وآلية العمل به وما هي مضاعفاته".

 

وأفادت وسائل إعلام روسية، الثلاثاء (2 حزيران 2020)، بأن العراق أبدى رغبته بالاستفادة من الدواء الروسي الجديد، ضد فيروس كورونا، واتفق الجانبان العراقي والروسي على إجراء مباحثات لدراسة خصائص الدواء الروسي ضد الفيروس المستجد وإمكانية الاستفادة منه في العراق.

ونقلت وكالة "سبوتنك" الروسية، تدوينة للسفير العراقي تابعها "ناس"، قال فيها "أجريت مكالمة مع السيد وكيل وزير الصحة الروسي حول ما طرحته السلطات الروسية من نتائج مشجعة لعقار (افيفافير) والذي أثبت فاعليته بنسبة تصل إلى 90 بالمئة لعلاج المصابين بفيروس كورونا، وتم الاتفاق على إجراء مباحثات مع الجانب الروسي لدراسة خصائص هذا الدواء وإمكانية الاستفادة منه في العراق".

ويعتبر عقار "أفيفافير" أول عقار روسي لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد، وتم تطويره بإشراف مشترك من صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي و"خيمرار" [ الشركة الروسية لصناعة الأدوية]، وحصل مسبقا على موافقة وزارة الصحة.

ومن المتوقع أن يتم تسليم أول الشحنات من الدواء للمستشفيات الروسية في 11 حزيران/يونيو الجاري.

الجدير بالذكر أن صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي أعلن، في 27 مايو/ أيار الماضي، أنه استثمر في مشروع لإنشاء لقاح ضد فيروس كورونا المستجد.

ويشار إلى أنه في أواخر آذار/ مارس الماضي، قال رئيس الصندوق، كيريل دميترييف، لوكالة "سبوتنيك" إن الصندوق يخطط للاستثمار في الشركات التي تقوم بتصنيع المعقمات والمنتجات الطبية الأخرى، وأنه يجري بالفعل محادثات مع عدد من الشركات المصنعة الكبرى.

ويقوم الصندوق الروسي حاليا، بتنفيذ عدد من المبادرات الرئيسية في مجال مكافحة الفيروس التاجي، على وجه الخصوص ، في آذار/مارس 2020، أصبح الصندوق أحد المبادرين بإنشاء "التحالف من أجل مكافحة كوفيد -19"، الذي يضم أيضا الاتحاد الروسي للصناعيين ورجال الأعمال، و"ياندكس" ومجموعة "مايل.رو غروب" والوكالة الإعلامية الدولية "روسيا سيغودنيا".

 

me_ga.php?id=2297me_ga.php?id=2295me_ga.php?id=2298me_ga.php?id=2296