Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

كورونا ينبعث في نيوزلندا مجدداً.. بعد غياب 24 يوماً!

2020.06.16 - 09:24
App store icon Play store icon Play store icon
كورونا ينبعث في نيوزلندا مجدداً.. بعد غياب 24 يوماً!

بغداد – ناس

سجلت السلطات الصحية في نيوزيلندا، الثلاثاء، إصابتين جديدتين بفيروس كورونا، بعد اعلان السلطات خلوها من فيروس كورونا لفترة استمرت 24 يوماً.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت السلطات الصحية، إن "الاصابتين تعودان لشخصين قادمين من المملكة المتحدة".

ورفعت نيوزيلندا الأسبوع الماضي جميع القيود الاجتماعية والاقتصادية، باستثناء الضوابط على الحدود، بعد أن أعلنت أنه ليس لديها أي حالات جديدة أو نشطة لفيروس كورونا، وهي واحدة من أوائل الدول في العالم التي عادت إلى الحياة الطبيعة التي كانت قبل ظهور الجائحة.

لكن رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن، حذرت من احتمال ظهور حالات جديدة في المستقبل مع عودة النيوزيلنديين من الخارج إلى البلاد، وتم السماح لبعض الأشخاص الآخرين بالقدوم إلى البلاد بمقتضى شروط خاصة.

وسجلت نيوزيلندا حتى الآن 22 حالة وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا.

وأعلنت وزارة الصحة الوطنية في نيوزيلندا (8 حزيران 2020)، أن الأطباء تمكنوا من شفاء آخر مريض مصاب بالفيروس التاجي، ولم يتم الكشف عن إصابات جديدة في البلاد منذ أكثر من أسبوعين.  

وقالت الوزارة في بيان، إن آخر حالة متبقية كانت لامرأة من أوكلاند، وهي لا تعاني من أعراض منذ 48 ساعة وتعتبر متعافية.  

وقال المدير العام لوزارة الصحة أشلي بلومفيلد، إن الناس الآن قادرون على التخلي عن العزلة.  

وتابع "هذه أخبار جيدة حقا للناس المهتمين، وهي أيضا أمور يمكن لبقية نيوزيلندا أن تفتخر بها".  

وأضاف بلومفيلد أن عدم وجود حالات نشطة للمرة الأولى منذ فبراير يعتبر "علامة مهمة في رحلتنا".  

وأوضح "لكن كما قلنا سابقا، فإن اليقظة المستمرة ضد كوفيد-19 ستظل ضرورية".  

ومر 17 يوما منذ الإعلان عن آخر حالة إصابة جديدة بكوفيد -19 في نيوزيلندا.  

وسجلت نيوزيلندا 1504 حالات مؤكدة ومحتملة، وبلغ عدد الوفيات 22 شخصا.  

وتنتقل نيوزيلندا إلى المستوى الأدنى من التهديد لصحة وسلامة الأمة. ووفقا لرئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن فإن قرار الحكومة ذات الصلة سيدخل حيز التنفيذ يوم 9 يونيو.  

وقالت: "بعد 75 يوما (من الإعلان عن الحد الأقصى لمستوى التهديد)، نحن على استعداد للانتقال(إلى المستوى الأول). في الوقت الحالي، توقف تفشي الفيروس، ولكن بالطبع سنرى حالات إصابة جديدة. لكن هذا لا يعني أننا محصنون مما يحدث في العالم".