Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

التقت اثنين من الوزراء!

توضيح من البرلمان بعد تسجيل أول إصابة بفيروس ’كورونا’ بين النواب

2020.06.14 - 22:52
App store icon Play store icon Play store icon
توضيح من البرلمان بعد تسجيل أول إصابة بفيروس ’كورونا’ بين النواب

بغداد – ناس

اصدر مكتب مجلس النواب في محافظة نينوى، الاحد، توضيحا حول اصابة الحمدون بفيروس كورونا.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المكتب في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (14 حزيران 2020)، انه "بعد عودة السيدة النائب محاسن حمدون الدلي من بغداد الى محافظة نينوى وخضوعها الى الفحوصات الطبية اللازمة من قبل كوادر صحة نينوى للأسف الشديد ظهرت نتائج الفحص الطبي موجبة"، مبيناً ان "السيدة النائب ترقد في الحجر الصحي - مستشفى السلام".

وأضاف المكتب، أن النائب الحمدون "تتمتع بصحة جيدة".

يشار الى ان الحمدون قد التقت قبل يومين بوزيري الشباب والصناعة.

 

وكان مصدر طبي قد افاد، الأحد، بتسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في صفوف اعضاء مجلس النواب.  

وذكر المصدر لـ "ناس" (14 حزيران 2020)، أن "الفحوصات أثبتت إصابة النائب محاسن حمدون بفيروس كورونا".  

واضاف أن "الحمدون ترقد الآن في الحجر الصحي بمستشفى السلام لتلقي العلاج".  

  

وتوفي، الأحد، السياسي العراقي المخضرم توفيق الياسري إثر اصابته بفيروس كورونا المستجد.  

وقال مصدر في دائرة صحة الديوانية لـ "ناس" (14 حزيران 2020)، ان "السياسي العراقي توفيق الياسري فارق الحياة، اليوم، بعد رقوده في مستشفى الديوانية العام لايام إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد".    

والياسري هو، توفيق حمود الياسري، عسكري وسياسي عراقي، كان برتبة عميد في أحداث عام 1991 في العراق، وقاد المعارضين لنظام صدام حسين في مدينة الديوانية، ثم هرب إلى المملكة العربية السعودية التي مكث فيها سنوات عدة في مخيم رفحاء ومنها إلى لندن التي نشط فيها بين صفوف المعارضة ضمن قيادة حركة الوفاق الوطني العراقي التي يتزعمها رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي.    

لكنه انفصل عنها فيما بعد ثم عاد إلى بغداد بعد احتلال العراق عام 2003 وشكل تنظيماً سياسياً اطلق عليه "الائتلاف الوطني العراقي الديمقراطي" وعمل مستشاراً في أول وزارة للداخلية بعد سقوط النظام السابق.    

اختير ضمن لجنة المتابعة والتنسيق التي أقرها مؤتمر المعارضة العراقية في كانون الأول 2002 في لندن (إنكلترا)، وشغل منصب عضو في الجمعية الوطنية الانتقالية المؤقتة عامي 2004 و2005، وشغل فيها منصب عضو اللجنة الأمنية والدفاعية.    

تعرض الياسري لعملية اختطاف 17 تشرين الثاني 2005 ثم أطلق سراحهُ بعد دفع فدية قيمتها 500 ألف دولار أميركي، ثم ترشح إلى مجلس النواب في انتخابات ذات العام  لكن قائمته "قائمة شمس العراق" لم تحصل على أي مقعد.    

شغل منصب مدير دائرة مكافحة الإرهاب في بغداد، ثم رشح لمنصب وزير الداخلية عام 2011 في حكومة المالكي الثانية لكنه لم يشغل المنصب.    

  

واعلن مساء الجمعة، عن وفاة الكابتن علي هادي بعد اصابته بفيروس كورونا قبل عدة ايام.    

وقدّم وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، التعازي بوفاة اللاعب الدولي السابق والمدرب علي هادي، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.        

ونقل بيان للوزارة تلقى "ناس"، نسخة منه (12 حزيران 2020)، عن درجال تقدمه بـ"أحر عبارات التعازي والمواساة الى عائلة الفقيد اللاعب الدولي السابق والمدرب علي هادي، والى الاوساط الرياضية برحيله جراء اصابته بجائحة فيروس كورونا المستجد، داعيا الباري عز وجل ان يتغمد المرحوم بواسع رحمته ويلهم اهله وذوية الصبر والسلوان".        

  

ونعى ديوان الوقف السني، الجمعة، إمام وخطيب جامع نجيب في الصليخ، والذي توفي إثر إصابته بفيروس كورونا.  

وقال رئيس ديوان الوقف السني الدكتور سعد كمبش، في بيان مقتضب، تلقى "ناس" نسخة منه، (12 حزيران 2020)، "ننعى إمام وخطيب جامع نجيب في صليخ الشيخ الدكتور عمر السويدي الذي توفي أثر إصابته بفيروس كورونا...رحمه الله وأسكنه فسيح جناته... وإنا لله وإنا إليه راجعون".      

  

وأكد مدير مستشفى النعمان صلاح عبدالله، السبت، استقرار الحالة الصحية لنجم المنتخب الوطني السابق أحمد راضي، بعد إصابته بفيروس "كورونا".  

وقال عبد الله الذي يشرف على إجراءات علاج الكابتن أحمد راضي في مقطع مصور تابعه "ناس" (13 حزيران 2020)، إن "الكابتن وصل قبل دقائق وحالته مستقرة ووضعه مطمئن"، معرباً عن أمله بأن "يتماثل النجم إلى الشفاء سريعاً".      

من جانبه، قدم راضي الشكر إلى كادر المستشفى، مؤكداً أن "الكادر قدم مستوى عال من الخدمات".      

وأشارت مصادر رياضية إلى أن الفحوصات الطبية أثبتت إصابة راضي بفيروس كورونا، بعد أن نقل إلى مستشفى إثر وعكة صحية.      

  

وقررت رئاسة برلمان اقليم كردستان، الاربعاء، تعليق اعمال البرلمان لمدة اسبوعين، بعد تسجيل عدة إصابات بفيروس كورونا لموظفين وأحد اعضاء البرلمان.  

وقالت الرئاسة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (10 حزيران 2020)، إن "رئاسة برلمان اقليم كردستان قررت تعليق اعمال البرلمان لمدة اسبوعين بعد تسجيل اصابات بكورونا لاحد الاعضاء وثلاثة موظفين عاملين في البرلمان".      

وتابع، "وكان اعضاء برلمان الاقليم قد خضعوا يوم امس لفحوصات مختبرية لفيروس كورونا وظهرت النتائج اليوم لتؤكد اصابة اول عضو مع ثلاثة موظفين".      

واضاف، إنها "و197 عضوا و موظفا خضعوا للفحص الطبي وفق التعليمات الصادرة من وزارة الصحة".      

وعبرت الرئاسة وفقا للبيان، عن "اسفها لتسجيل عدد من الحالات الموجبة بعد ظهور نتائج الفحص سيتم الاعلان عن تفاصيلها من قبل وزارة الصحة في الاقليم، ودعت المصابين الى اتباع الاجراءات الوقائية وحجر انفسهم".      

ولفت البيان الى ان "رئاسة برلمان اقليم كردستان قررت تعليق اعمال البرلمان كافة لمدة اسبوعين"، داعيا اعضاء البرلمان ممن لم يخضعوا الى الفحص الطبي "للمبادرة الى ذلك في اسرع وقت ممكن وتسليم النتائج الى رئاسة البرلمان".