Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

التربية تكشف عن تحضيرات الامتحانات الوزارية النهائية ومقترح التأجيل

2020.06.13 - 08:45
App store icon Play store icon Play store icon
التربية تكشف عن تحضيرات الامتحانات الوزارية النهائية ومقترح التأجيل

ناس – بغداد

قالت وزارة التربية، السبت، إنه من المؤمل أن يشارك في أداء الامتحانات الوزارية النهائية ما يقارب الـ 700 ألف طالب وطالبة في المرحلتين المتوسطة والإعدادية خلال الدور الأول من العام الدراسي الحالي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر مصدر خاص في المديرية العامة للتقويم والامتحانات بالوزارة، في تصريح للصحيفة الرسمية، تابعه "ناس"، (13 حزيران 2020)، أن "الوزارة تعملُ على تهيئة البيئة المناسبة للطلبة حال إجراء الامتحانات النهائيَّة الوزاريَّة في المرحلتين المنتهيتين المتوسطة والإعداديَّة، منوهاً الى أنه من المؤمل أنْ يشارك بأداء الامتحانات الوزاريَّة النهائيَّة الدور الأول للعام الدراسي (2019 ــ 2020) ما يقارب الـ 700 ألف طالب وطالبة موزعين بواقع (250 ــ 300) ألف طالب في مرحلة الثالث المتوسط و300 ألف طالبٍ في مرحلة السادس الإعدادي، لكون الدخول بالامتحان الوزاري شاملاً لكلا المرحلتين في عموم محافظات البلاد عداً إقليم كردستان".

وأضاف انَّ "الوزارة تعملُ جاهدة على تهيئة الظروف المناسبة لأداء الامتحانات الوزاريَّة خصوصاً بعد تقليل المواد الدراسيَّة لمرحلة الثالث المتوسط الى خمس مواد دراسيَّة فقط، وتقليص الموضوعات المنهجيَّة في المواد الدراسيَّة الى النصف لكل مادة من مواد السادس الإعدادي الإحيائي والتطبيقي والأدبي والمهني".

من جهته بين مدير عام تربية الكرخ الأولى فلاح القيسي، أنَّ "مديريته تعمل من خلال الجيوش التربويَّة خلف المنصات الالكترونية على مدار الـ 24 ساعة ببث دروسٍ توجيهيَّة للطلبة من أجل تهيئتهم للامتحانات النهائيَّة"، متأملاً أنْ "تعلن الوزارة قريباً مواعيد أداء الامتحانات النهائيَّة التي هي مرتبطة بقرارات خلية الأزمة الخاصة بمكافحة جائحة كورونا في حال انخفاض عدد الإصابات المسجلة، إذ تم تقديم مقترحٍ لإجرائها في نهاية شهر تموز أو بداية شهر آب المقبلين، على أنْ تكون منفصلة في مواعيدها، يوم لمرحلة الثالث المتوسط واليوم الذي يليه للسادس الإعدادي".

واشار القيسيً الى أنها "تعمل على إعداد بيئة تتلاءم مع الوضع الصحي للبلد للحفاظ على الطلبة من الفيروس المستجد وحال الموافقة على المقترح سيتم الإفصاح عنه رسمياً".

واضاف القيسي إنَّ "المنصات الالكترونيَّة سترافق العمليَّة التدريسيَّة والتعليميَّة حتى حال استقرار الوضع في البلد، لكونها أثبتت نجاحاً كبيراً في مراجعة الدروس للطلبة وتواصل الأسر والمديريَّة وجهاز الإشراف التربوي والاختصاصي مع الهيئات التدريسيَّة والتعليميَّة على حدٍ سواء بما يصب في مصلحة الطلبة ومتابعتهم، إذ سيكون موازياً للتعليم التقليدي".

واوضح مدير عام تربية الكرخ الأولى أنَّ "دعم المنصات يتطلبُ مساندة الجهات ذات العلاقة في توفير بنى تحتيَّة خاصة لها لا تتأثر بعوامل خارجيَّة من ضعف خدمة الانترنت أو توقفه". داعياً الجهات العليا ومنظمات المجتمع المدني الى إتاحة الخدمة مجاناً أو نصب أبراج في المناطق التي تفتقر لها مع تخفيض أسعاره للطلبة عبر المنصات الالكترونيَّة لتطوير عملها، الى جانب التعليم المجاني التقليدي للطلبة، ولدعم هذا المشروع في المناطق التي تحتاج لخدمة انترنت بنسبة عالية أو لا تتوفر فيها الخدمة من الأقضية والنواحي والقرى والأرياف لضمان وصول التعليم الى جميع شرائح المجتمع في البلاد وفي عموم المحافظات".