Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

بعد تسجيل صوتي توقع مليون إصابة!

بيان عاجل من وزارة الصحة ينفي وجود أي مختبرات أهلية لفحص كورونا

2020.06.10 - 01:18
App store icon Play store icon Play store icon
بيان عاجل من وزارة الصحة ينفي وجود أي مختبرات أهلية لفحص كورونا

بغداد – ناس

نفت وزارة الصحة وجود أي ترخيص لإجراء فحوصات الإصابة بفايروس كورونا لدى أي من المستشفيات الاهلية، وذلك بعد ساعات على تداول تسجيل صوتي تحدث فيه شخص -يدّعي امتلاكه مختبرات طبية- عن وصول الإصابات في العراق إلى مليون بحلول آب المقبل.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأكدت الصحة في بيان عاجل تلقى "ناس" نسخة منه بعد منتصف ليل الثلاثاء على الأربعاء (10 حزيران 2020) أن "مؤسساتها الحكومية هي الوحيدة المختصة بإجراء فحوصات تشخيص فيروس كورونا" داعيةً المواطنين إلى "الإبلاغ عن اي جهة تدعي قيامها بالتشخيص.

وفي التسجيل الصوتي الذي تم تداوله بشكل مكثف وسريع، يتحدث شخص يقول إنه يمتلك 20 مختبراً للفحص، عن تسجيل مختبراته أكثر من 3100 إصابة في يوم واحد، مؤكداً أن "تسجيل هذا العدد تم في مختبراته فقط، بعيداً عن الإصابات التي سجلتها مختبرات وزارة الصحة"، ليكون العدد وفق المتحدث "5000 إصابة في يوم واحد".

إلا أن الوزارة قال في بيانها العاجل، إن "كل الفحوصات المخصصة لتشخيص فيروس كورونا تجرى في المؤسسات الحكومية وبكافة دوائر الصحة (مجانًا) ولايوجد أي ترخيص لإجراء الفحوصات في المستشفيات الأهلية أو المختبرات الأهلية" وفقاً لبيان الوزارة.

وفي التسجيل المتداول، يخاطب المتحدث شخصاً باسم (دكتور حيدر) فيما يبدو إنها مجموعة تواصل اجتماعي، محذراً من أن " حاجز الإصابات سرعان ما سيتجاوز مليون إصابة بحلول شهر آب المقبل".

وسجلت مختبرات وزارة الصحة في آخر مواقفها الوبائية (الثلاثاء 9 حزيران 2020) مجموع إصابات بلغ ١٤٢٦٨، إصابة مؤكدة بالفيروس، فضلاً عن وصول مجموع حالات الشفاء إلى ٥٨٣١، ليصبح بذلك مجموع الراقدين الكلي بحسب الوزارة ٨٠٤٥ راقداً، فضلا عن وجود راقدين في العناية المركزة وعددهم ٧٠ مصاباً، فيما وصل مجموع الوفيات إلى ٣٩٢ حالة وفاة.

ودعت الوزارة المواطنين لـ "الإخبار عن اية جهة تدعي امتلاكها الحق بإجراء فحوصات الكشف عن فايروس كورونا لغرض تضليل المواطنين" متوعدة بـ"متابعة اي جهة تروج لذلك وفق السياقات القانونية واتخاذ الإجراءات القانونية بحقها وغلقها".