Shadow Shadow
كـل الأخبار

رسالة من المرجع الحكيم إلى المتعافين من كورونا والكوادر الطبية

2020.06.08 - 21:24
App store icon Play store icon Play store icon
رسالة من المرجع الحكيم إلى المتعافين من كورونا والكوادر الطبية

بغداد – ناس

أصدر مكتب المرجع الديني محمد سعيد الحكيم، الاثنين، توجيهات بشأن التبرع ببلازما الدم.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر المرجع الحكيم في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (8 حزيران 2020)،: "أيها العراقيون والمؤمنون الكرام أعزهم الله تعالى في جميع البلدان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نتوجه إليكم مرة أخرى بشأن الوباء الذي اجتاح العالم وسبّب انتشاره مئات الآلاف من الوفيات".

واضاف البيان: "قد حرص العاملون في المجال الطبي من أطباء وممرضين وعاملين على بذل جهود كبيرة في معالجة المصابين وتقديم ما يمكنهم من الخدمات لهم فجزاهم الله خيرا وأجزل لهم عطاياه في الدنيا والآخرة"، لافتاً الى انه "من جهودهم المشكورة سعيهم لتخفيف معاناة المصابين وتقليل الضحايا فيهم مهما أمكنهم ذلك رغم عدم اكتشاف علاج حاسم".

واشار البيان الى ان "بعض الأطباء المختصين أكدوا أن (بلازما النقاهة) مما يخفف أعراض الوباء ويُقلل الوفيات بين المصابين. ولذلك فإننا نبين للعراقيين والمؤمنين جميعا أمورا مهمة:

أولا: ينبغي للمتعافين الذين أنعم الله تعالى عليهم بالعافية والشفاء التواصل مع المراكز الطبية للتبرع ببلازما النقاهة من أجل تخفيف معاناة المصابين وتقليل الضحايا منهم فإن لهم بذلك أعظم الأجر والثواب بل قد يكونون بذلك شركاء في إنقاذ نفس فينالهم أجر﴿وَمَن أَحياها فَكَأَنَّما أَحيَا النّاسَ جَميعًا﴾

وليتذكروا أنهم في شدة عوارض المرض كانوا يتشبثون بالأمل واليوم هم يملكون ما يبعث الأمل في نفوس المصابين الذين تنتابهم آثار هذا الوباء الشديدة فلا يقصّروا في التعاون مع الأطباء والمختصين ودعم جهودهم في انقاذ المصابين وتخفيف معاناتهم بالتبرع ببلازما النقاهة كلما احتاجوا لذلك نسأل الله تعالى أن يكلل جهود المخلصين بالنجاح ويعجل بالشفاء والعافية للمصابين على أيديهم.

ثانيا: نتوجه إلى الكادر الطبي من أطباء وباحثين وصيادلة وممرضين وعاملين بالشكر والتقدير لجهودكم ووقفتكم المشرفة في معالجة المصابين بهذا الوباء وتعريضكم لأنفسكم لخطر الإصابة به فجزاكم الله خير جزاء المحسنين.

وعليكم لإكمال مهمتكم الصعبة أن "تكونوا خير معين للمصابين في محنتهم تبثّون فيهم الأمل والمحبة وتبعثون في نفوسهم الأُنس والسلوة فأنتم أحبتهم الذين تخففون عنهم وحشتهم ومعاناتهم بأعراض الإصابة فبارك الله بكم وبجهودكم".

ونأمل منكم أن "تتعاونوا فيما بينكم وتشكلوا فرقا بحثية ومراكز طبية معلوماتية لمتابعة حالات المرضى ودراسة هذا الوباء وعوارضه وتأثيراته والمؤثرات عليه فإن فيكم من العلماء والباحثين من إذا اجتمعت جهودهم وتمّ التنسيق بينهم أثمرت الخير الكثير فوفقكم الله تعالى وأعانكم وكلّل جهودكم بالنجاح".

ثالثا: نؤكد على المؤمنين الالتزام بالتعليمات الصادرة".