Shadow Shadow
كـل الأخبار

وزير النفط الجديد يتسلم مهامه رسمياً: ملتزمون مع الجميع

2020.06.07 - 17:52
App store icon Play store icon Play store icon
وزير النفط الجديد يتسلم مهامه رسمياً: ملتزمون مع الجميع

بغداد – ناس

تسلم وزير النفط الجديد احسان عبد الجبار، الاحد، حقيبة الوزارة رسمياً من الوزير الاسبق ثامر الغضبان، مؤكداً حرصه على تنفيذ جميع الالتزامات التي قطعتها الحكومة الجديدة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المكتب الاعلامي للوزارة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (7 حزيران 2020)، إن "وزير النفط أكد حرصه على تنفيذ جميع الالتزامات التي قطعتها الحكومة الجديدة، بخصوص تطوير وتنمية القطاع النفطي وزيادة الايرادات المالية المتحققة، جاء ذلك خلال مراسيم استلام وتسليم الحقيبة الوزارية، وبحضور وكلاء الوزارة والمدراء العامين للتشكيلات والدوائر النفطية".

وذكر وزير النفط احسان عبد الجبار، أن "الوزارة حققت الكثير من الانجازات المهمة على صعيد الانتاج والتصدير والبنى التحتية خلال الفترة المنصرمة على الرغم من الظروف المالية والاقتصادية، وأن الوزارة ماضية في تنفيذ البرنامج الحكومي وخطط تنفيذ المشاريع التطويرية والتنموية بالتعاون مع الشركات العالمية والوطنية المقاولة"، مشيداً في الوقت نفسه بـ "الجهد الوطني الذي أثبت انه بمستوى المسؤولية الملقاة على عاتقه ، وأن الوزارة ملتزمة مع الجميع وبما يحقق المصلحة الوطنية".

وأشار البيان إلى أن "وزير النفط احسان عبد الجبار أشاد بجهود نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط الاسبق ثامر الغضبان وادارته الحكيمة للقطاع النفطي ودوره في ترسيخ العمل المؤسسي وفي معالجة وتذليل الكثير من المشاكل الفنية والادارية التي واجهتنا في العمل، نظراً لكفاءته وخبرته الطويلة في القطاع النفطي"، لافتاً إلى أن الغضبان  "يعد قامة وطنية تركت بصماتها في تاريخ الصناعة النفطية، وساهم  بتطوير القطاع النفطي على مدى فترة أكثر من أربعة عقود من العمل المخلص والجاد".

من جانبه، عبر نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط الاسبق ثامر عباس الغضبان، "عن سعادته بتولى أحد أبناء القطاع النفطي البررة مسؤولية أدارة هذه الوزارة المهمة التي ترفد موازنة الدولة بأكثر من 95 بالمئة، وانه يتوسم خيراً بالوزير الجديد لتنفيذ البرامج والخطط التي تهدف الى النهوض بالقطاع النفطي، فضلاً عن تعزيز دور العراق في الاسواق العالمية".

وأكد الغضبان أنه "عمل على ترسيخ العمل المؤسسي، وبتطوير العاملين والنهوض بقطاعات الاستخراج والتصفية والتوزيع وغيرها، وأنه عمل على أعادة عضوية العراق في منظمة الشفافية الدولية، وفي تعزيز دور العراق في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)".