Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

وزير التخطيط يبحث مع بعثة الأمم المتحدة تنفيذ التعداد السكاني

2020.06.07 - 16:51
App store icon Play store icon Play store icon
وزير التخطيط يبحث مع بعثة الأمم المتحدة تنفيذ التعداد السكاني

بغداد – ناس

بحث وزير التخطيط خالد بتال النجم، الاحد، مع بعثة الامم المتحدة في العراق اولوية تنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن وتوحيد الجهود الوطنية والدولية، لمواجهة جائحة كورونا.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر المكتب الاعلامي للوزارة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (7 حزيران 2020)، إن "وزير التخطيط، خالد بتّال النجم، استقبل، في مكتبه، بديوان الوزارة، السيد ريتشارد دكتوس، نائب الممثل المقيم للأمم المتحدة في العراق،والوفد المرافق له، الذي ضم السيد أولو ريمي سوجينرو، ممثل صندوق الامم المتحدة للسكان، والسيدة زينة علي احمد مديرة البرنامج الانمائي للأمم المتحدة، والسيد مهدي العلاق، المستشار الوطني للتعداد العام للسكان".

وأضاف البيان أن "البتال ثمن، الدعم الكبير الذي تقدمه بعثة الامم لجهود الحكومة العراقية في جميع المجالات، لاسيما فيما يتعلق بمواجهة جائحة كورونا، وعمليات إعادة الاعمار وتحقيق الاستقرار"، مؤكداً "ترحيب الحكومة العراقية، للمضي في تعزيز هذا التعاون، من خلال توفير أفضل الظروف لعمل منظمات الامم المتحدة في العراق، وبما يساعدها في تنفيذ برامجها الأنسانية".

وأشار البيان إلى أنه "جرى خلال اللقاء بحث ومناقشة عدد من القضايا والملفات المتعلقة بالتعاون المشترك بين الجانبين، وكان من بين القضايا التي جرى بحثها:

 

  • اولوية تنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن، لما يمثله من اهمية في توفير قاعدة البيانات الشاملة والكاملة، ودور هذه البيانات في ترصين وتعزيز خطة التنمية الخمسية ورؤية العراق للتنمية المستدامة 2030.

 

  • مساهمة منظمات الامم المتحدة في دعم جهود وزارة التخطيط والحكومة العراقية، في مجال تنفيذ اهداف التنمية المستدامة

 

  • دعم جهود وزارة التخطيط في تنفيذ المسح الاجتماعي والاقتصادي لسوق العمل في العراق، وتأثير جائحة كورونا على الفئات الهشة في المجتمع، بغية وضع السياسات المناسبة لتمكين هذه الشرائح، من خلال تحقيق الامن الغذائي وتحسين شبكة الحماية الاجتماعية،واشاعة مباديء السلم الأهلي.

 

  • دعم وتعزيز دور القطاع الخاص العراقي، من خلال الاستفادة من الخبرات المتوافرة لدى منظمات الامم المتحدة، والاطلاع على تجارب البلدان الأخرى، لاسيما في مجال دعم تنفيذ المشاريع الشبابية الصغيرة والمتوسطة.