Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

خارطة بدرجات الحرارة

المنخفض الحراري ’يجثم’ فوق أجواء العراق.. موجة لاهبة واستراحة مؤقتة!

2020.06.07 - 08:12
App store icon Play store icon Play store icon
المنخفض الحراري ’يجثم’ فوق أجواء العراق.. موجة لاهبة واستراحة مؤقتة!

بغداد – ناس

تستعد البلاد، لاستقبال موجة حارة تمتد حتى نهاية الأسبوع الجاري بسبب تعاظم المرتفع الجوي العلوي وتعمق المنخفض الحراري السطحي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الأسدي في إيضاح تابعه "ناس"، (7 حزيران 2020)، إن "الأجواء شديدة الحرارة مستمرة وهناك ارتفاع أكثر في درجات الحرارة ستشهده البلاد ابتداءً من يوم الثلاثاء المقبل، خصوصاً مناطق جنوب البلاد لتصل نهاية الـ40 درجة مئوية مع ظهور بعض السحب المتفرقة".

وعن طبيعة الرياح أشار الأسدي إلى، أنها "ستكون شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط في مناطق جنوب وشرق المنطقة الوسطى لتصل سرعتها إلى 40 كلم في الساعة".

وبحسب الأسدي فإن الخريطة أدناه توضح درجات الحرارة في مدن البلاد لهذا اليوم:

 

من جانبه قال المتنبئ الجوي محمد الدوري، إن "درجات الحرارة ستشهد ارتفاعاً ملحوظاً ابتداءً من يوم غد الإثنين وحتى يوم الجمعة في معظم مناطق العراق، بسبب تعاظم المرتفع الجوي العلوي وتعمق المنخفض الحراري السطحي".

وتوقع، أن "يطرأ ارتفاع واضح على درجات الحرارة في عموم المناطق في البلاد ومن ضمنها العاصمة بغداد اعتباراً من الإثنين حيث تكون درجات الحرارة أعلى من معدلاتها العامة المعتادة بنحو 2 - 4 درجات، بسبب سيطرة وتنامي مرتفع جوي علوي قوي، أي في طبقات الجو العُليا وسيطرته على معظم أجواء المنطقة والعراق بالتزامن مع تعمق للمنخفض الحراري السطحي على أجواء شبه الجزيرة العربية بشكل عام امتداداً إلى العراق شمالاً".

وبين، أن "المنخفض الحراري بدأ يتشكل في المنطقة ليجثم فوق أجواءنا غالبية فصل الصيف"، موضحاً أن "درجات الحرارة ستتراوح بين أوائل ومنتصف الأربعينات شمالاً وتتجاوز منتصف الأربعينات في مناطق شاسعة وسط وغرب البلاد كما قد تلامس عتبة 50 درجة مئوية وقد تتجاوزها جنوباً"، موضحاً أن "الأجواء ستكون حارة إلى شديدة الحرارة نهاراً".

لكن المتنبئ الجوي أشار، إلى "مؤشرات انخفاض ملموس بدرجات الحرارة وذلك اعتباراً من نهاية الأسبوع القادم، في غالبية المناطق الشمالية والوسطى والغربية بما في ذلك بغداد، بينما يكون الانخفاض طفيفاً جنوباً"، مبيناً أن "الانخفاض ناتج عن اقتراب منخفض جوي ضحل، أي ضعيف من منطقة شرق المتوسط مترافق مع كتلة هوائية أقل حرارة، ما يؤدي إلى انحسار المرتفع العلوي وتلطيف الأجواء لتعود الأجواء الصيفية الاعتيادية لأغلب الأرجاء، ولا إشارات وبوادر لموجة حر قوية".