Shadow Shadow
كـل الأخبار

ترامب يعلق حول قضية تحليق مروحيات عسكرية فوق واشنطن

2020.06.05 - 09:11
App store icon Play store icon Play store icon
ترامب يعلق حول قضية تحليق مروحيات عسكرية فوق واشنطن

بغداد – ناس

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، إنه لا توجد مشكلة في تحليق طائرات هليكوبتر على مستويات منخفضة فوق العاصمة واشنطن، رُغم تحقيقات وزارة الدفاع والحرس الوطني في هذا الشأن.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر ترامب، في تدوينة اطلع عليها "ناس" (5 حزيران 2020)، أنه "لا يعتبر تحليق طائرات هليكوبتر عسكرية فوق واشنطن، مساء الاثنين الماضي، مشكلة، على الرغم من التحقيق في تلك الإجراءات التي قام بها الحرس الوطني والتحقيق الذي طلبه وزير الدفاع، مارك إسبر".

وكتب ترامب: "المشكلة ليست في طياري الهليكوبتر الموهوبين جداً الذين يرغبون في إنقاذ مدينتنا، المشكلة هي الحرق، اللصوص، المجرمون، والفوضويون، الذين يريدون تدميرها (وبلدنا)!".

وبدأت السلطات الأميركية، تحقيقًا في واقعة تحليق منخفض لمروحية عسكرية في العاصمة واشنطن فوق عدد من المحتجين الذين خرجوا للتظاهر ضد عنصرية الشرطة ضد أصحاب البشرة السوداء.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن فرقة الحرس الوطني في العاصمة واشنطن، الثلاثاء 3 حزيران.

وأوضح البيان أن آمر الفرقة أصدر تعليماته بالتحقيق في الواقعة، مشددًا على أن "أولويتنا القصوى أمن الحرس الذي يدعم السلطات المدنية، ولقد نذرنا أنفسنا للحفاظ على أمن المواطنين وحقهم في التظاهر".

ولم يقدم البيان أية تفاصيل حول مجريات التحقيق وكيفيته.

والإثنين حلقت مروحية عسكرية على نحو منخفض فوق رؤوس المحتجين بأجواء العاصمة الأميركية، وهو أمر فسره مراقبون على أنه نوع من أنواع استعراض القوة.

وتواصلت الاحتجاجات المناهضة للعنصرية بعدد من المدن الأميركية، والتي اندلعت قبل أكثر من أسبوع على خلفية مقتل المواطن المنحدر من أصل إفريقي، جورج فلويد على يد رجل شرطة أبيض.

تلك الاحتجاجات التي انطلقت شرارتها من مدينة منيابوليس بولاية مينيسوتا (شمال)، وتفشت في عدد من الولايات، حيث نزل آلاف المحتجين للشوارع بعدد من المدن، للمطالبة بالعدالة من أجل فلويد.

وفي 25 مايو/أيار الماضي، أوقفت شرطة مدينة منيابوليس، فلويد بشبهة الاحتيال، وأثناء توقيفه أقدم شرطي على وضع ركبته على عنقه وهو رهن الاعتقال.

وإثر ذلك ناشد فلويد الشرطي بإزاحة ركبته عن عنقه، قائلا: "لا أستطيع التنفس"، إلا أن مناشداته لم تلق استجابة، ليلقى حتفه.

ونشرت عائلة فلويد معلومات للصحافة عن تقرير تشريح الجثة والذي خلص إلى أنه مات نتيجة للاختناق.

وأشار التقرير إلى أن فلويد توفي في مكان الحادث نتيجة لتوقف الدورة الدموية في دماغه لانقطاع الأكسجين عنه بسبب الضغط على عنقه وظهره.