Shadow Shadow
كـل الأخبار

قضية مدير صحة ذي قار تتفاعل.. دعوى قضائية ضد المجموعة المهاجمة

2020.06.03 - 21:31
قضية مدير صحة ذي قار تتفاعل.. دعوى قضائية ضد المجموعة المهاجمة

بغداد – ناس

اقامت وزارة الصحة العراقية، الاربعاء، دعوى قضائية بحق المجموعة التي قامت بـ "الاعتداء" على مدير ودائرة صحة ذي قار.

وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (3 حزيران 2020)، إن "وزارة الصحة والبيئة تعلن عن إقامتها دعوة قضائية ضد المجموعة التي قامت بالاعتداء على دائرة صحة ذي قار وقائد جيشها الابيض متمثلة بمديرها العام والتجاوز عليه لفظيا وبأساليب أخرى".

وتابع البيان، أن "الوزارة تؤكد في الوقت الذي تبذل ملاكات وزارة الصحة والبيئة جهودها الكبيرة لمواجهة جائحة كورونا فان من واجب الجهات المعنية حماية هذه الملاكات وخط الصد الأول، كما وشجبت وأدانت الوزارة وملاكاتها هذا الاعتداء مؤكدة حرصها على امن وسلامة منتسبيها وحفظ كرامتهم".

 

وأكد مدير صحة ذي قار عبد الحسين الجابري، في وقت سابق اليوم، أن ديوان محافظة ذي قار ووزارة الصحة والبيئة رفضتا استقالته كونها قدمت تحت التهديد.  

وقال الجابري لـ"ناس"، (3 حزيران 2020)، إن "المتظاهرين كانوا في المستشفى التركي للمطالبة بافتتاحه لكنني لم أكن موجودًا وأرسلت وفداً من دائرة المهندس المقيم والقسم الهندسي بدائرة الصحة لتوضيح المسألة، وأبلغ الوفد المتظاهرين بأن التلكؤ حاصل من قبل شركة "أجارسن يونفيرسال" التركية ولا دخل لصحة ذي قار بتنفيذ المشروع أو افتتاحه، ووعدنا الوزير بزيارة المحافظة والوقوف على المعوقات التي تحول دون اكمال للمستشفى".  

وأضاف الجابري، إنه "رغم إرسال الوفد للمتظاهرين فإنهم اتجهوا نحو دائرة صحة ذي قار واعتدوا على المنتسبين وهددوا بإحراق الدائرة وطلبوا مني تقديم استقالتي فقدمتها، لكن استقالتي تم رفضها من قبل المحافظة ووزارة الصحة".  

واستبعد الجابري وقوف جهات سياسية تقف خلف أحداث اليوم، مشيراً إلى أنه ليس لدي خلافات سياسية مع جهة أو أحد، وأنا حالياً أمارس مهامي كمدير للدائرة.  

  

  

  

  

 

واعربت وزارة الصحة والبيئة، الاربعاء، عن استنكارها لما وصفته بـ"الاعتداء الصارخ" الذي وقع في دائرة صحة ذي قار.  

وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (3 حزيران 2020)، إن "وزارة الصحة والبيئة تستنكر وتدين الإعتداء الصارخ الذي وقع على دائرة صحة ذي قار واقتحام الدائرة ومكتب مديرها العام وما رافقها من اعتداءات لفظية وغيرها".  

واكدت الوزارة، أن "باب الشكوى على أي مؤسسة او موظف مسؤول متاح وبالطرق القانونية التي كفلتها التشريعات الدستورية، وان مثل هذه الاعتداءات تربك المؤسسات الصحية وتؤثر سلبا على تقديم الخدمات العلاجية والوقائية بمختلف مستوياتها خصوصا في هذه الاوقات العصيبة حيث يتصدى منتسبو وزارة الصحة والبيئة لجائحة كورونا منذ اشهر وسبقها وقفتهم المشرفة في علاج جرحى المتظاهرين".  

وطالبت الوزارة الجهات المعنية كافة، "بحماية مؤسساتها ومنتسبيها وان يحاسب المخالفون وفق القانون وان يكون دعم المؤسسات الصحية وأبطال الجيش الأبيض اولوية الجميع".  

  

للمزيد: بيان ’غاضب’ من الصحة: مجموعة هددت المدير العام وأجبرته على الاستقالة (فيديو)