Shadow Shadow
كـل الأخبار

الموقف القانوني لأي استقالة تحت التهديد أو الإكراه وإمكانية مقاضاة الجهة المهددة

2020.06.03 - 18:58
الموقف القانوني لأي استقالة تحت التهديد أو الإكراه وإمكانية مقاضاة الجهة المهددة

ناس – بغداد

أكد الخبير القانوني علي التميمي، اليوم الاربعاء، أن الاستقالة التي تتم تحت الإكراه أو التهديد لا قيمة قانونيةً لها.

وقال التميمي في تدوينة، تابعها "ناس"، (3 ايار 2020)، أنه "لا قيمة قانونية للاستقالة اذا كانت عن طريق الإكراه أو التهديد كما تنص المادة 35 من قانون الخدمة المدنية 24 لسنة 1960، لان شرط الاستقالة هو الرضا، فإذا شابَ هذا الرضا الإكراه أو التهديد فسد الرضا".

واضاف أنه "يمكن للموظف المستقيل تحت التهديد الرجوع عن الاستقالة خلال 14 يوما من تاريخها".

وتابع التميمي، أنه يمكن كذلك "مقاضاة من هدده وفق مواد التهديد 432 من قانون العقوبات والمادة 229 وهي الاعتداء على الموظف أثناء الواجب".

 

إقرأ/ي أيضاً: أول تصريح من مدير صحة ذي قار يشرح فيه ملابسات حادثة إجباره على الإستقالة

 

واعربت وزارة الصحة والبيئة، الاربعاء، عن استنكارها لما وصفته بـ"الاعتداء الصارخ" الذي وقع في دائرة صحة ذي قار.  

وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (3 حزيران 2020)، إن "وزارة الصحة والبيئة تستنكر وتدين الإعتداء الصارخ الذي وقع على دائرة صحة ذي قار واقتحام الدائرة ومكتب مديرها العام وما رافقها من اعتداءات لفظية وغيرها".  

واكدت الوزارة، أن "باب الشكوى على أي مؤسسة او موظف مسؤول متاح وبالطرق القانونية التي كفلتها التشريعات الدستورية، وان مثل هذه الاعتداءات تربك المؤسسات الصحية وتؤثر سلبا على تقديم الخدمات العلاجية والوقائية بمختلف مستوياتها خصوصا في هذه الاوقات العصيبة حيث يتصدى منتسبو وزارة الصحة والبيئة لجائحة كورونا منذ اشهر وسبقها وقفتهم المشرفة في علاج جرحى المتظاهرين".  

وطالبت الوزارة الجهات المعنية كافة، "بحماية مؤسساتها ومنتسبيها وان يحاسب المخالفون وفق القانون وان يكون دعم المؤسسات الصحية وأبطال الجيش الأبيض اولوية الجميع".  

  

للمزيد: بيان ’غاضب’ من الصحة: مجموعة هددت المدير العام وأجبرته على الاستقالة (فيديو)