Shadow Shadow
كـل الأخبار

بعد تعهد من العراق.. قفزة جديدة لأسعار النفط قبيل ’مؤتمر الفيديو’

2020.06.03 - 08:15
بعد تعهد من العراق.. قفزة جديدة لأسعار النفط قبيل ’مؤتمر الفيديو’

بغداد – ناس

ارتفعت أسعار النفط، الأربعاء، وتخطى خام القياس العالمي برنت 40 دولارا للبرميل لأول مرة في مارس آذار بفضل تنامي التفاؤل بشأن تمديد منتجين رئيسيين تخفيضات للإنتاج وأن يعزز التعافي من جائحة كورونا الطلب على الوقود.

 

وبحسب تقرير نشرته "رويترز" وتابعه "ناس" (3 حزيران 2020)، فأن العقود الآجلة لخام برنت تسليم أغسطس آب ارتفعت 78 سنتا أو اثنين بالمئة إلى 40.35 دولار للبرميل بحلول الساعة 0636 بتوقيت جرينتش. وكان العقد قد صعد إلى 40.53 دولار وهو أعلى مستوى منذ السادس من مارس آذار بعدما كسب 3.3 بالمئة يوم الثلاثاء.

 

وربح خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.06 دولار ما يعادل 2.9 بالمئة إلى 37.87 دولار للبرميل وكان قد بلغ 38.18 دولار للبرميل وهو أيضا أعلى مستوى منذ السادس من مارس آذار. وأنهى العقد الجلسة السابقة مرتفعا 3.9 بالمئة.

 

وسجل الخامان القياسيان ارتفاعا حادا في الأسابيع الأخيرة من مستوياتهما المتدنية في أبريل نيسان بفضل استمرار التعافي في الصين التي انطلق منها التفشي الفيروسي بينما تستأنف اقتصادات أخرى نشاطها ببطء بعد إجراءات عزل لاحتواء الجائحة.

 

وقالت مصادر لرويترز إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين كبار من بينهم روسيا، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، قد يمددون تخفيضات إنتاج بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا أو نحو عشرة بالمئة من الانتاج العالمي لشهري يوليو تموز وأغسطس آب.

 

وقال أفتار ساندو مدير السلع الأولية لدى فيليب فيوتشرز ”يتوقع المتعاملون أن يتفق المنتجون الكبار للخام على تمديد التخفيضات الكبيرة لدعم الأسعار“.

 

ولكن لا يزال ثمة قدر كبير من الضبابية إذ لم يتم تحديد موعد الاجتماع بعد ويطالب البعض بأن يُعقد الأسبوع الجاري.

 

وأكد وزير المالية والقائم بأعمال وزير النفط علي عبد الأمير علاوي، الثلاثاء، التزام العراق باتفاق منظمة أوبك، مبينا أن بغداد ستعزز خفض انتاج النفط.  

وكتب علاوي تدوينة تابعها، "ناس" (2 حزيران 2020)، أن "العراق سيعزز خفض إنتاج النفط، ويظل ملتزما باتفاق أوبك+ في هذا الصدد".  

واشار إلى أنه "من المقرر أن تتخذ أوبك وحلفاؤها مثل روسيا قرارا في وقت لاحق من الشهر الجاري بشان ما إذا كان سيجري تمديد تخفيضات إنتاج قياسية أُقرت في أبريل نيسان".