Shadow Shadow
كـل الأخبار

الشمري: سنتقدم بطلب عاجل لاستضافة الوزراء والقادة الأمنيين

2020.06.01 - 12:53
الشمري: سنتقدم بطلب عاجل لاستضافة الوزراء والقادة الأمنيين

بغداد – ناس

كشف رئيس لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية سلام الشمري، الاثنين، إن لجنته تعتزم تقديم طلب لاستضافة وزراء وقادة امنيين للاطلاع على خططهم لوقف حرائق الاراضي الزراعية "المفتعلة".

وقال الشمري في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (1 حزيران 2020)، إنه "سيقدم باسم لجنته بجلسة البرلمان يوم الأربعاء المقبل طلبا لاستضافة الوزراء والقادة الأمنيين، بهدف الوقوف والاطلاع على خططهم لوقف حرائق الأراضي الزراعية المفتعلة من قبل جهات لا تريد العراق الوصول والاستمرار بالاكتفاء الذاتي لأغلب محاصيله الزراعية بشكل خاص".

واضاف الشمري، "نأمل أن تكون الاستضافة بأقرب فرصة خاصة وأن استمرارية الحرائق دون رادع قد تعكس صورة سلبية على عدم الاهتمام بإنهاء هذا الأمر".

وشدد، "على أهمية ان تاخذ رئاسة البرلمان هذا الأمر بجدية تعكس الاهتمام الواضح للسلطة التشريعية بما يمثله هذا الملف من أهمية كبيرة للقطاع الزراعي وما يدره من إيرادات أخرى لموازنة الدولة".

ويتكرر سيناريو حرائق المحاصيل الزراعية في المدن العراقية بين عام واخر، حيث تلتهم النيران مع اقتراب وقت الحصاد مساحات واسعة من محصول الحنطة ومحاصيل اخرى، لتهرع فرق الاطفاء إلى مواقع الحوادث وتطفئ النيران لتظهر المساحات المزروعة عبارة عن ارض سوداء لا محصول فيها.

ومؤخراً انقذت فرق الدفاع المدني في كركوك، في وقت سابق اليوم، 1600 دونم من حنطة من حرائق اشتعلت بسبب "مصدر خارجي".  

وقالت مديرية الدفاع المدني في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (1 حزيران 2020)، إن "فرق الانقاذ اخمدت حادث حريق واسع الانتشار اندلع بمحاصيل زراعية ولعدة مناطق وقرى ضمن حدود قضاء الدبس منها قرية علو محمود، وقرية قوتان، وقرية ميسلون القريبة من حقل خبازة النفطية وقرية رمل التابعة لناحية الملتقى".  

وأضاف البيان، أن الفرق تمكنت "من اخماد الحرائق بمهنية وسرعة عالية، ولشدة الرياح العالية والمناطق الوعرة كانت الخسائر تقدر بـ(١٧٠) دونم حنطة، و(١٥٠) دونما، وانقاذ (١٦٠٠) دونم حنطة مع الاراضي الزراعية المجاورة".  

وتابع البيان، أن "اسباب الحريق كانت مصدر نار خارجي، وكان عدد الاليات المشاركة في اخماد الحريق (٤) عجلات اطفاء و (٣) عجلات حوضية من مراكزنا كركوك الاول ورتل الطوارئ ومركز الدبس، وعجلتي اطفاء من شركة نفط الشمال وعجلة اطفاء من شركة غاز الشمال".  

me_ga.php?id=1471me_ga.php?id=1469me_ga.php?id=1470me_ga.php?id=1472me_ga.php?id=1468me_ga.php?id=1467