Shadow Shadow
كـل الأخبار

’الكاظمي تعهد أمام الحلبوسي’

’تسخين’ جديد حول حقيبة النفط.. تصعيد وتحذيرات من حراك ’الغرف المظلمة’!

2020.06.01 - 11:57
’تسخين’ جديد حول حقيبة النفط.. تصعيد وتحذيرات من حراك ’الغرف المظلمة’!

ناس - بغداد

مع انقضاء عطلة العيد والتي كان يفترض أن يسبقها موعد حسم الوزارات الشاغرة، عاد ملف حقيبة وزارة النفط إلى الواجهة مجدداً في ظل تصعيد جديد وتحذيرات من حراك قائم.

وقال النائب عن محافظة البصرة عدي عواد في بيان، الإثنين (1 حزيران 2020)، "بعد كل هذا الغبن والتهميش لبصرة الخير والعطاء بصرة الشهداء، وبذات الوقت الدعم غير المحدود لإقليم كردستان، أصبح لزاماً علينا دعم مطلب إقامة إقليم البصرة".

من جانبه، قال النائب عن كتلة السند عبد الأمير الميّاحي في بيان، إنّ "السيد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مُلزم بأن يحترم إرادة نواب البصرة باختيارِ المرشحين لشغلِ الحقائب الوزارية الشاغرة".

وحذّر المياحي، من "اتفاقات الغُرفِ المُظلمةِ مع بعضِ الكُتلِ السياسية التي تدعم الفاسدين"، مشدداً أن "الكاظمي تعهد أمام رئيس مجلس النواب أن يكون اختيار المرشحين من قبل أعضاء مجلس النواب عن محافظة البصرة".

وكشف النائب عن محافظة البصرة، عامر فايز، في وقت سابق، عن وجود 5 أسماء مرشحة لوزارة النفط أمام رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي.  

وقال فايز للصحيفة الرسمية، واطلع عليها "ناس" (22 ايار 2020)، "نحن كنواب عن محافظة البصرة اشترطنا منذ البداية، أن يكون مرشح وزارة النفط من أهالي البصرة حصراً، وحاصلا على شهادة عليا في أقل تقدير، ويجب أن يكون من ذوي الاختصاص والكفاءة، وأن يكون غير خاضع للأحزاب السياسية".  

وأضاف إن "هناك 5 أسماء مرشحة للوزارة، تم إرسالها الى الكاظمي، ولم نشترك في ترشيحها -أي لم يحدث عليها اجماع من قبل نواب البصرة- بالتالي فان ملف مرشحي وزارة النفط متروك للكاظمي". وأشار الى أن "الخلافات لا تزال مستمرة بين الجهات سياسية بشأن حقيبة النفط". 

وأعلن عدد من نواب محافظة البصرة، في وقت سابق، تخويلهم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تسمية مرشح لوزارة النفط.  

وجاء في الوثيقة التي حصل عليها "ناس"، (21 أيار 2020): "نحن نواب محافظة البصرة الموقعين أدناه وبعد لقائنا برئيس مجلس الوزراء والذي أسفر عن ضرورة اختيار مرشح لحقيبة وزارة النفط من أبناء محافظة البصرة الاكفاء العاملين في القطاع النفطي، ندعو رئيس الوزراء اختيار المرشح من تلك المحافظة من قبله ودن تدخل  في اختياراته أو الضغط عليه".  

وأثير جدل واسع بشأن المرشح إلى وزارة النفط، فيما تبادل نواب المحافظة الاتهامات بشأن ترشيح شخصيات "غير كفوءة".