Shadow Shadow
كـل الأخبار

’حب من طرف ثالث’

تفاصيل ’جريمة مروّعة’ في السليمانية: قتلت خطيبها ثم رافقت ذويه للبحث عنه!

2020.06.01 - 11:10
تفاصيل ’جريمة مروّعة’ في السليمانية: قتلت خطيبها ثم رافقت ذويه للبحث عنه!

بغداد - ناس کرد 

بعد ستة أيام من اختفائه، عثر على جثة الشاب رابر (27 سنة) من سكنة قرية شوران التابعة لقضاء بشدر، و قد اعتقلت السلطات الأمنية شخصين بتهمة قتله، لتُكشف فصول "جريمة مروعة" تسبب بها "حب من طرف ثالث".

 

’عقد قران دموي’! 

 

ارتبط رابر بخطيبته البالغة 18 عاما قبل 3 اشهر وبموافقة العائلتين، وفي صباح يوم 19 نيسان ذهبا معا إلى محكمة بداءة بشدر لعقد القران، قبل أن يختفي الشاب، فيما ادعت خطيبته أن سيارته تعطلت في الطريق واوقف لها سيارة اجرة لتعود هي، دون أن تعلم ما جرى له.

روى والد رابر لـ "ناس كرد" انه توجه إلى مكان السيارة كما وصفته له خطيبة ابنه فوجد السيارة وفيها المفاتيح. "ليس لنا اعداء ولكن حين رأيت السيارة هكذا، عرفت أن شيئا ما قد حصل لإبني، فذهبت للشرطة و قدمت بلاغا"، يقول الوالد.

وبعد ستة أيام من تبليغ الشرطة تم العثور على جثة رابر في نبع قريب من قرية شوران.

يضيف الأب، "ذهلنا بعد أن علمنا أن الشرطة القت القبض على خطيبة ابني، فهي كانت تبحث عنه في كل مكان مثلنا، لم تساورنا الشكوك للحظة فيها. حتى عندما تم توقيفها اخذت لها الطعام عدة مرات إلى المخفر"

والدة رابر قالت لـ "ناس كرد" وهي تقبل صورة ابنها باكية : "في الصباح الذي ذهب فيه رابر لإستكمال معاملة الزواج، رجع حوالي الساعة 10:30 معها وكانا سعيدين جدا، حتى أن خطيبته قبلت يداي ذلك الصباح، لست افهم كيف حصل هذا".

وتضيف، "كانا قد قرارا موعد حفل الزواج في 6/6/2020، و حجزوا قاعة العرس ودفعوا بدل إيجارها. جهزنا له منزلا مستقلا بقربنا ووفرنا لهما كل المستلزمات".

تتنهد الأم بحسرة وهي تطالب بالاقتصاص من الجناة، : "لقد حرقوا قلبي. يجب معاقبتهم حتى يعتبر الناس ويرتدعون عن حرق قلب أي ام أخرى هكذا".

التحقيق مستمر.. 

من جانبه يقول شورش اسماعيل المتحدث بأسم شرطة رابرين لـ "ناس كرد": "احد الذين تم القبض عليهم بتهمة القتل هي خطيبة رابر، وقد اعترفت بتنفيذ الجريمة أمام قاضي التحقيق".

عن اسباب الجريمة، قال شورش اسماعيل "التحقيق ما يزال جاريا وعندما يكتمل سوف نكشف للرأي العام تفاصيل الجريمة، ولكن حسب التقرير الطبي فأن سبب الوفاة هو صدمة خارجية عنيفة ولا توجد آثار لإطلاقات نارية على الجثة".

فيما قال مصدر على معرفة بملابسات الحادثة، إن "خطيبة الضحية كانت على علاقة مع شخص آخر وعدها بالزواج إذا هي قتلت خطيبها"، دون تقديم المزيد من التفاصيل.