Shadow Shadow
كـل الأخبار

لجنة برلمانية عراقية تدعو إلى خطة ’ما بعد كورونا’

2020.05.31 - 20:26
لجنة برلمانية عراقية تدعو إلى خطة ’ما بعد كورونا’

بغداد – ناس

دعت لجنة حقوق الإنسان النيابية، الاحد، الى وضع خطة طويلة الأمد لمواجهة فيروس كورونا، وضمان عدم تعطيل الحياة العامة ومصالح المواطنين ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقالت عضو اللجنة يسرى رجب في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (31 ايار 2020)، إن "على خلية الأزمة والسلامة الوطنية اعتماد سياسة مدروسة طويلة الأمد بعد انتهاء الحظر الشامل لمواجهة جائحة كورونا تضمن عدم تعطيل الحياة العامة ومصالح المواطنين والبدء بحملة توعية واسعة وإلزام المواطنين بإجراءات الوقاية والنظر بخصوصية لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة ودعمهم"، مشيرة إلى أن "الوزراء المختصين اعلنوا تأييدهم لها وضرورة تنفيذها والاخذ بها".

وأشارت رجب إلى أنه "خلال مشاركتي في اجتماع خلية الأزمة والسلامة والوطنية بحضور رئيس مجلس الوزراء والوزراء المعنيين لمناقشة التدابير اللازمة للوقاية ومواجهة انتشار الوباء وحماية أرواح المواطنين، حيث تم اتخاذ عدد من القرارات الفاعلة للحد من انتشار الوباء، تقدمت بمقترحين إلى أعضاء خلية الأزمة ومنها إعداد خطة مدروسة طويلة الأمد بعد انتهاء مدة الحظر الشامل لمواجهة جائحة كورونا تلزم المواطنين والموظفين بارتداء الكمامات والالتزام بإجراءات الوقاية وإعداد حملة توعية واسعة لمدة أسبوعين للثقيف بخطورة الوباء وطرق الوقاية منه".

 وشددت على "أهمية أن تتضمن الخطة الاستراتيجية طويلة الأمد بعد انتهاء مدة الحظر المفروض من أجل ضمان عدم تعطيل الحياة العامة ومصالح المواطنين والتعايش مع الوباء وإعادة الحياة للشارع العراقي ومؤسسات الدولة وضمان حياة كريمة للمواطنين في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد من خلال الالتزام بالوقاية خصوصا في ظل عدم التوصل عالميا حتى الآن لعلاج أو لقاح للوباء".

ولفتت إلى "ضرورة التعاطي بشكل خاص مع ملف ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير رعاية كاملة لهم بسبب الإعاقة التي تعرضوا لها مقارنة مع الأشخاص العاديين والتمييز بينهم على إساس إنساني ومهني وفق معايير حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني والقانون العراقي ومراعاة ظروفهم الصعبة"، مؤكدة أن "وزير الصحة أعرب عن تأييده الكامل للمقترحين اللذان تقدمت به خصوصا في ظل استمرار هذه الجائحة لأشهر عديدة ووقت غير معلوم مما يتوجب على الجميع التعايش مع الوباء والوقاية منه والالتزام بها ومحاسبة الموظفين والعاملين في القطاع الحكومي والخاص ومنع مرور المواطنين المخالفين لها لمنع انتشار الوباء ومواجهته بشكل واقعي وفاعل على الأرض من أجل عودة مرافق الحياة إلى وضعها الطبيعي وعودة المواطنين لممارسة مصالحهم والحصول على قوت رزقهم".