Shadow Shadow
كـل الأخبار

وزارة الداخلية: ماضون بتحديد وكشف قتلة المتظاهرين وحصر السلاح بيد الدولة

2020.05.27 - 17:50
وزارة الداخلية: ماضون بتحديد وكشف قتلة المتظاهرين وحصر السلاح بيد الدولة

بغداد – ناس

اكد مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية اللواء سعد معن، الاربعاء، ان الوزارة ماضية بتحديد وكشف قتلة المتظاهرين وحصر السلاح بيد الدولة، مشيرا الى ان ذلك من اولويات الحكومة الجديدة.

وقال معن خلال مؤتمر صحفي عقده في قيادة شرطة الديوانية على هامش زيارة وزير الداخلية عثمان الغانمي للمحافظة حضره مراسل "ناس" (27 ايار 2020) ان "البرنامج الحكومي سيركز بعمله على كشف قتلة المتظاهرين ومحاسبتهم وحصر السلاح بيد الدولة، وهي جزء مهم في ادارة الوزارة الحالية والتي لها توجيهات خاصة بهذا الشأن".

واضاف، ان "حق التظاهر مكفول، ونحن اخذنا على عاتقنا توفير الحماية للمتظاهرين، ومنع التعرض لهم من قبل اي جهة؛ لان وزارة الداخلية في كل الظروف مهمتها حماية المواطن".

واوضح، ان "هناك لوماً على كل قائد شرطة لا يدافع عن منتسبيه ويتمادى في اخذ حقهم ممن يتعرضون لهم بالاعتداء؛ لان ذلك يضعف من هيبة الاجهزة الامنية، ويمثل اعتداء على كرامتها، ويزعزع ثقة المواطن في قابليتهاعلى التصدي للخارجين عن القانون".

واشار معن الى ان "هناك من يستغل المساحة الموجودة في مواقع التواصل للإساءة بشكل متعمد لقوات الامن او الرموز او المجتمع، وهو امر يحاسب عليه القانون؛ لان الحرية لاتعني الاساءة وينبغي الحذر من هذه الافعال".

ولفت الى ان "الوزارة اعدت خططا جديدة لتطوير الية عمل قيادات الشرطة في المحافظات ومنحها صلاحيات اتخاذ القرارات الادارية للاسراع بانجاز الامور الفنية التي من شأنها تطوير ادائها فضلا عن توجيه مديريات المرور بتنظيم عملها اثناء التصدي لجائحة كورونا".

يشار الى ان وزير الداخلية عثمان الغانمي وصل الى محافظة الديوانية ظهر الأربعاء، في محطته الثامنة التي يجريها للمحافظات العراقية بعد توليه منصب وزير الداخلية، وعقد اجتماعا امنيا موسعا مع قائد شرطة المحافظة ومدراء الاقسام التابعين لها، مستمعا الى ايجاز لعملهم وماتقدم من خطط لتوفير الامن للمواطنين.

 

me_ga.php?id=1303