Shadow Shadow
كـل الأخبار

باقر الزبيدي يقدم نصائح أمنية وعسكرية: انتقلوا من الدفاع إلى الهجوم

2020.05.27 - 16:13
باقر الزبيدي يقدم نصائح أمنية وعسكرية: انتقلوا من الدفاع إلى الهجوم

ناس – بغداد

أكد رئيس حركة "انجاز" باقر الزبيدي، الاربعاء، على ضرورة وجود عمليات استباقية تتكيف بسرعة مع المتغيرات التي صاحبت انهيار داعش، مشيرا إلى أنه كان من الممكن تقليل الخسائر البشرية بسبب عمليات التنظيم لو أعطيت أهمية للمعلومات الإستخبارية.

وكتب الزبيدي تدوينة له، تابعها "ناس"، (27 ايار 2020)، أنه "كان بالإمكان تفادي خسائر في الأرواح لو أعطيت أهمية للمعلومات الإستخبارية التي حذرت من الهجمات الإرهابية الأخيرة"، مؤكدا في ذات الوقت على ضرورة "ان لا تركز الإستخبارات المحلية على خطط وإستراتيجيات (داعش)، في الوقت الراهن يجب ان تكون هناك عمليات إستخبارية إستباقية تتكيف بسرعة مع المتغيرات التي صاحبت إنهيار التنظيم، وبدون تحليل إستخباري متكافئ، لن يكون هنالك سِوى كَمٌ هائل من المعلومات لا تؤدي الى نتائج إيجابية؛ بقدر ما تؤدي الى إرباك وتشابك معلوماتي وسيكون مكانها "الرفوف" بجانب مئات بل والآف التقارير الأخرى".

واضاف: "لو إستطاعت الأجهزة الأمنية ان تفرز تلك التقارير وتستخلص معلوماتها، فيجب عليها توخي الدقة في التطبيق التحليلي؛ فهذه المعلومات وان تم فرزها بصورة صحيحة إلاّ انه لا يمكن فك شفرتها إلاّ إذا كانت هناك إستراتيجية عملية صحيحة، وليس عمل عشوائي في التعامل معها".

وتابع: "يبدو ان الظروف الموضوعية التي سارعت بإنهيار التنظيم قد حتمت عليها تغيير عمل وخصوصية جهوده الإستخبارية، وهو ما أكدته الهجمات الأخيرة والتي كان واضحاً فيها ان (د ا ع ش) قد حصل على معلومات إستخبارية مهمة عن عدد القطعات وعتادها وساعات نشاطها، فقد هاجم النقاط الأضعف تسليحاً وعدداً".

وأكد ان "التحليل الإستخباري خلال المرحلة المقبلة و أي تحليل، يعتمد على الطريقة القديمة سيربك حتماً القرارات النهائية للقيادات الأمنية"، لافتا أن "الجهد الإستخباري يفوق الجهد العسكري من حيث الأهمية، وهو ما سيجعل قواتنا الأمنية في موقف المهاجم لا المدافع".