Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

أردوغان يزور فنزويلا ويعبّر عن دعمه لحكومتها

2018.12.04 - 03:39
App store icon Play store icon Play store icon
أردوغان يزور فنزويلا ويعبّر عن دعمه لحكومتها

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

بغداد - ناس

وصل الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان إلى فنزويلا الأحد، في زيارة يتخلّلها توقيع اتّفاقات تعاون مع نظيره الفنزويلي وحليفه نيكولاس مادورو.

وكان في استقبال إردوغان، نائبا الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز وطارق العيسمي.وعبّر إردوغان الإثنين في كاراكاس عن دعمه لنظيره الفنزويلي الذي تُواجه بلاده عقوبات أميركيّة وأزمة اقتصادية حادّة.

وقال إردوغان في اجتماع مع شخصيّات تُمثّل أوساط الأعمال، إنّ "القيود التجاريّة والعقوبات هي خديعة" ولا تؤدّي سوى إلى "مفاقمة" عدم الاستقرار، في تلميح واضح إلى واشنطن.ووصل إردوغان ليل الأحد إلى كاراكاس، في أوّل زيارة رسميّة لفنزويلا.وأضاف إردوغان "لا يُمكننا معاقبة شعب بكامله من أجل حلّ خلافات سياسيّة".

كما تعهّد الرئيس التُركي مساعدة مادورو لمواجهة الأزمة الاقتصادية الحادّة في البلاد.وتابع إردوغان "سنُغطّي غالبيّة احتياجات فنزويلا، لدينا الإمكانيّة" لفعل ذلك، داعيًا رجال الأعمال في بلاده إلى زيادة صادراتهم إلى فنزويلا.

ودعا مادورو من جهته، تركيا إلى الاستثمار في استغلال الاحتياطات المعدنيّة الضخمة في جنوب البلاد.

وكان وزير الخارجيّة التُركي مولود تشاوش أوغلو أعلن عن هذه الزيارة الرئاسيّة في 21 أيلول خلال زيارته كراكاس، لكنّه لم يُحدّد موعدها.وكان تشاوش أوغلو أعلن أنّ الرئيسَين قد "يوقّعان اتّفاقات عدّة".

ومادورو الذي يواجه أزمة سياسيّة كبرى، زار تركيا في 8 تموزلحضور حفل تنصيب إردوغان، والتقى حينها مستثمرين ورجال أعمال.ويبدأ مادورو، الذي أعيد انتخابه رئيسًا لفنزويلا في أيارفي اقتراع لا تعترف شريحة كبيرة من المجتمع الدولي بنتائجه، ولايته الرئاسية الثانية في 10 كانون الثاني.

ويتعرّض مادورو الوريث السياسي للرئيس الفنزويلي السابق هوغو تشافيز، الذي تولى الرئاسة بين 1999 و2013، لضغط كبير من الولايات المتحدة التي تعتبره "دكتاتورا" وفرضت عقوبات على بلده العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك".