Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

تصريح جديد من عبدالكريم خلف يكشف فحوى رسالة أميركية إلى عبدالمهدي

2020.04.26 - 16:17
App store icon Play store icon Play store icon
تصريح جديد من عبدالكريم خلف يكشف فحوى رسالة أميركية إلى عبدالمهدي

بغداد - ناس

كشف المتحدث ﺑﺎﺳﻢ اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻘﻮات المسلحة، اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺧﻠﻒ، الاحد، عن تطورات ملف المفاوضات العراقية الأميركية حول الوجود العسكري والملفات الأخرى.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال خلف في حديث للصحيفة الرسمية، تابعه "ناس" اليوم (26 نيسان 2020)، إن "اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﺳﻴﺒﺤﺜﺎن خلال ﻣﻔﺎوﺿﺎت ﺘﻌﻘﺪ ﻓﻲ يونيو المقبل وﺿﻊ اﻟﺠﺪاول اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ ﻻﻧﺴﺤﺎب اﻟﻘﻮات اﻷﻣﺮﻴﻛﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ اﺳﺘﻨﺎدا ﻟﻘﺮارات ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﺑﺨﺮوج اﻟﻘﻮات اﻷﻣﺮﻴﻛﻴﺔ وﻳﻜﻮن ذﻟﻚ ﺑﺎﺗﻔﺎق الطرفين اﻟﻌﺮاﻗﻲ والأمريكي".

وشدد على أن "اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺟﺎدة ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﻗﺮارات ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻧﺴﺤﺎب اﻟﻘﻮات اﻷﻣﺮﻴﻛﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ ﻣﻦ اﻟﺒﻼد ﺑﺎﺗﻔﺎق اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ".

وأوضح ﺧﻠﻒ، أن "اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﻠﻤﻬﺎ اﻟﺴﻔﻴﺮ اﻷﻣﺮﻴﻛﻲ ﻟﺪى ﺑﻐﺪاد ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء المستقيل ﻋﺎدل ﻋﺒﺪ المهدي، ﻛﺎﻧﺖ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﺟﺪاً وﺗﻀﻤﻨﺖ ﺑﺤﺚ اﻟﻌﻼﻗﺔ الاستراتيجية ﺑﺠﻤﻴﻊ أﺷﻜﺎﻟﻬﺎ بين اﻟﻌﺮاق واﻟﻮﻻﻳﺎت المتحدة ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻔﺼﻞ وﻫﻮ أﻣﺮ ﻣﻬﻢ وﺟﻴﺪ"، ﻣﺒﻴﻨا أن "اﻟﻌﺮاق ﺳﻴﺒﺤﺚ ﻣﻊ اﻟﻮﻻﻳﺎت المتحدة ﻣﻮﺿﻮع اﻧﺴﺤﺎب اﻟﻘﻮات اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﺟﺪي وﺗﻔﺼﻴﻠﻲ".

وﻟﻔﺖ ﺧﻠﻒ، إﻟﻰ أن "اﻟﻮﻻﻳﺎت المتحدة ﺧﻔﻀﺖ وﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﻗﻮاﺗﻬﺎ، وﺑﺎﻻﺗﻔﺎق ﻣﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻛﺒﺎدرة ﺣﺴﻦ ﻧﻴﺔ، وﻫﻨﺎك ﺗﻔﻬﻢ وإﺷﺎرات إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻷﻣﺮﻴﻛﻲ".

و أكد ﺧﻠﻒ أن "اﻟﻌﻼﻗﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ بين اﻟﻌﺮاق واﻟﻮﻻﻳﺎت المتحدة ﺳﺘﺴﺘﻤﺮ ﻓﻲ إﻃﺎر ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺘﺪرﻳﺐ وﺗﺒﺎدل اﻟﺨﺒﺮات ﺣﺘﻰ ﻓﻲ ﺣﺎل ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻗﺮار اﻻﻧﺴﺤﺎب"، ﻣﻮضحا أن "المفاوضات ﺳﺘﻨﺎﻗﺶ ﺟﻤﻴﻊ أﺷﻜﺎل اﻟﻌﻼﻗﺔ بين اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﻓﻲ المجالات اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻷﻣﻨﻴﺔ وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ والمثبتة ﺿﻤﻦ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ الأﻃﺎر الاستراتيجي".

--

وكان مستشار رئيس الوزراء عبد الحسين الهنين قد اكد، الثلاثاء، انتهاء حكومة عبدالمهدي من ملف تسمية وفد العراق إلى المفاوضات مع الولايات المتحدة والتي من المزمع اطلاقها في حزيران المقبل.

وقال الهنين في تصريح للوكالة الرسمية، وتابعه "ناس" (21 نيسان 2020)، ان "الجانب الاميركي وافق عمليا على رؤية رئيس الوزراء في اعادة الانتشار والانسحاب".

 

واضاف ان "الرسالة التي تسلمتها الحكومة العراقية تتضمن فتح حوار استراتيجي في حزيران المقبل"،  لافتا الى ان "الحكومة سمت وفد العراق التفاوضي الذي سيكون برئاسة وكيل وزارة الخارجية وممثلين عن الجيش والامن الوطني والمخابرات والاستخبارات وجهات اخرى معنية بهذا الملف ".

 

واوضح أن "الرسالة الاميركية الاخيرة كانت تشير الى اعادة انتشار قواتهم الى خارج العراق"، مؤكدا ان "العراق يريد بناء علاقات متوازنة مع جميع الدول ولم يسمح باستغلال اراضيه كمنطلق لتهديد الدول".