Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

مسؤول في الصحة يحذر من زيارة ذوي المتماثلين للشفاء

2020.04.14 - 22:04
App store icon Play store icon Play store icon
مسؤول في الصحة يحذر من زيارة ذوي المتماثلين للشفاء

بغداد - ناس حذرت دائرة صحة كركوك، الثلاثاء، من خطورة زيارة ذوي المتماثلين للشفاء من الاصابة بفيروس كورونا خلال فترة الحجر المنزلي ولمدة أسبوعين. وشدد مدير عام  الدائرة وكالة زياد خلف، في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، اليوم (14 نيسان 2020)، على "خطورة الذين يقومون بمخالطة وملامسة الحالات المرضية التي تماثلت للشفاء بعد اخراجها من مركز التدبير الوبائي والتي يستلزم حجرها منزليا لمدة اسبوعين ومتابعتهم يوميا من قبل فرق الصحة". واضاف خلف ان "قيام بعض الاشخاص والاقرباء ووسائل الاعلام بزيارة الحالات التي شفيت قد يعرضهم للخطر مجدداً"، لافتاً الى ان "هذا يعد ضياعا لجهود الكوادر الصحية وعملها المتفاني والكبير". واكد مدير صحة كركوك على ان "من يخالف هذه التعليمات سیتعرض للمسائلة القانونية الشديدة في حال عودة الاصابة بالفايروس مجددا".
ودعت خلية الازمنة النيابية، الثلاثاء، رؤساء خلايا الازمة في جميع المحافظات الى تأمين وتهيئة مباني لحجر الوافدين والملامسين والمصابين بكورونا. وذكرت الخلية في بيان، تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (14 نيسان 2020)، أن “حسن كريم الكعبي رئيس خلية الازمة النيابية المكلفة بمواجهة وباء كورونا اجرى برفقة اعضاء الخلية، جولة ميدانية،  الى عدد من اماكن الحجر الصحي، منها ما تم تخصيصه للوافدين العراقيين القادمين من الخارج و يقع في حقل الرميلة، واخرى للملامسين والمشتبه باصابتهم بفيروس كورونا و يقع في المدينة الرياضية في قلب المحافظة، واخرى ثالثة وختامية الى مستشفى البصرة التعليمي”. واشار البيان الى أن ذلك “جاء ذلك خلال زيارتهم الى محافظة البصرة برفقة مقرر الخلية جواد الموسوي وعدد من اعضاء خلية الازمة النيابية ومدير قسم الصحة العامة في وزارة الصحة، حيث جرى استقبالهم من قبل محافظ البصرة اسعد العيداني ومدراء الصحة والقيادات الامنية فيها، بحضور عدد من نواب المحافظة”. واطلع الكعبي مع اعضاء الخلية على “الغرف المخصصة للحجر وللكوادر الطبية والصحية، ومدى توفر وسائل الرعاية و الاتصال والشروط الصحية فيها”، داعياً “رؤساء خلايا الأزمة في جميع المحافظات الى تأمين وتهيئة مباني خاصة للحجر وتجهيزها بكافة المستلزمات الصحية والوقائية، تحسبا لأي ظرف طاريء”، مشيداً “بدور محافظ البصرة واعضاء خلية الازمة فيها ووزارة النفط والجهات الساندة الاخرى التي عملت على تأمين اماكن تليق بإستضافة المواطن وتؤمن راحته ورعايته وصحته”. واكد الكعبي على ان “خلية الازمة ستعمل على توفير الغطاء القانوني والمالي لكل القرارات الشجاعة والجريئة والسريعة التي توصلنا لحالة الاطمئنان بانحسار فيروس كورونا، وتساند الكوادر الصحية والطبية والساندة خلال الظرف الراهن”. واشاد رئيس خلية الازمة النيابية “بجميع الكوادر الصحية والطبية والحالات الملامسة الموجودة داخل أحد الفنادق المخصصة للحجر الصحي ، تشجيعا منه لتواجدهم طيلة الفترة الماضية”، معربا عن “تفاؤله بأن تتكلل كل الجهود المبذولة بالنصر على الوباء قريبا”. فيما رأى عضو خلية الازمة النيابية النائب جواد الموسوي ان “الاجراءات المتخذة من قبل محافظة البصرة وكوادرها الطبية جديرة بالاشادة والاهتمام ويجب تعميمها على المحافظات الاخرى”.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول