Shadow Shadow
كـل الأخبار

نهبها حفّار بريطاني ومهددة بالبيع نهاية الشهر الجاري

تنسيق ثلاثي بين الخارجية والثقافة وسفارة العراق في واشنطن لمنع بيع جدارية آشورية

2018.10.18 - 22:12
App store icon Play store icon Play store icon
تنسيق ثلاثي بين الخارجية والثقافة وسفارة العراق في واشنطن لمنع بيع جدارية آشورية

ناس - بغداد 

ناس

قالت وزارة الثقافة العراقية، إنها تعمل على منع بيع جدارية آشورية، ستعرض في الـ 31 من الشهر الجاري، في مزاد بمدينة نيويورك الأميركية، وذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية، وسفارة العراق في واشنطن.

وأظهرت وثيقة حصل عليها موقع"ناس" مطالبة وزارة الثقافة وزارة الخارجية بمفاتحة سفارة العراق في واشنطن، من أجل الاتصال بالسلطات الأميركية المختصة، للعمل على إيقاف بيع القطعة ووضع اليد عليها، والعمل على إعادتها إلى العراق.

وأضافت الوثيقة أن "الجدارية الآشورية، مشمولة بقرارات مجلس الأمن، ومنها قرار 661 عام 1990، والذي نص على حفظ الآثار العراقية ومنع المتاجرة بها.

من جهته أعلن وكيل وزارة الثقافة لشؤون الآثار والتراث، حسين قيس، أن الوزارة تعمل مع الخارجية بالتنسيق مع الجهات المختصة لوقف بيع تلك الجدارية، مشيرًا إلى أن "الإجراءات ما زالت مستمرة".

وقال قيس في تصريح لـ"ناس" اليوم (18 تشرين الأول 2018) إن "الوزارة أرسلت كتبًا إلى الجهات المعنية لبحث إمكانية وقف بيع تلك الجدارية، وتلقت ردودًا من الوزارات العراقية التي بدأت هي الأخرى ببذل الجهود لمنع هذا الأمر، مؤكدًا أن ذلك يتم بالتنسيق مع اليونسكو والانتربول".

ولفت حسين إلى أن تلك "الجدارية مشمولة بحماية اليونسكو".  

ومن المقرر أن يعرض مزاد "كريستي" في نيويورك قطعة نحتية جدارية يبلغ ارتفاعها مترين، وعرضها مترين ونصف، في المزاد المقبل، بتاريخ 31 اكتوبر، وذلك بالنيابة عن صاحبة القطعة المسجلة باسم "الجمعية اللاهوتية: في فرجينا، حيث من المتوقع أن يتجاوز سعرها 20 مليون دولار.

وتعتبر الجدارية من روائع الفن الآشوري في أرقى عصوره، وتمثل الكائن الأسطوري "الافكال"، وهو الكائن المجنح المسؤول عن التعميد والاخصاب في الفكر العراقي القديم، حيث حصل عليها الحفار البريطاني أوستن هنري عام 1859.