Shadow Shadow

بدأنا إجراءات التحقيق ..

العراق: قصف السفارة الأميركية لن يؤثر على العلاقة بين واشنطن وبغداد

2020.01.27 - 13:05
العراق: قصف السفارة الأميركية لن يؤثر على العلاقة بين واشنطن وبغداد
بغداد – ناس أعربت وزارة الخارجيّة، الاثنين، عن رفضها القاطع، واستنكارها للهجوم الذي استهدف سفارة الولايات المتحدة الأميركيّة، بالقصف بقذائف كاتيوشا. وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس"، نسخة منه، اليوم، (27 كانون الثاني 2020)، انه "في الوقت الذي تُشدّد فيه الوزارة عن استهجانها لهذا العمل العنفيّ المُدان قانوناً وعرفاً، تُؤكّد أنّها حريصة أشدَّ الحرص على حفظ حرمة جميع البعثات الدبلوماسيّة العاملة في العراق؛ وذلك التزاماً ببُنود اتفاقـيّة فيينا لتنظيم العلاقات الدبلوماسيّة بين بلدان العالم، وحرصاً على العلاقات الثنائيّة، ورعاية للمصالح المُتبادلة للجميع". واضاف البيان ان "العراق يُؤكّد أنّ مثل هذه الأفعال لن تؤثر في مُستوى العلاقات الستراتيجيّة بين بغداد وواشنطن التي تشهد ارتقاءً على طريق تحقيق تطلعات الشعبين الصديقين، كما أنّ السلطات الأمنيّة المعنيّة قد شرعت في إجراءاتها التحقيقية؛ للكشف عن الجُناة، وتقديمهم إلى العدالة؛ لمنع تكرار مثل هذه الانتهاكات؛ ممّا قد يجرّ العراق لأن يكون ساحة حرب لأطراف خارجيّة". يذكر أن وزارة الخارجية الأميركية، دعت السلطات العراقية إلى حماية المنشأت الدبلوماسية الأميركية في البلاد. وأضافت في بيان، اطلع عليه "ناس"، اليوم، (27 كانون الثاني 2020)، ان "المليشيات الإيرانية في العراق تواصل تهديد أمن العراق"، مؤكدا أن "أكثر من 14 هجوما وقع من جانب إيران والميليشيات الموالية لها على أميركيين في العراق منذ أيلول". وأشارت إلى أن "الوضع في العراق يبقى متأزماً، لأن المليشيات التي تدعمها إيران لا تزال تشكل تهديداً للأمن". وأفاد مصدر أمني، الأحد، (26 كانون الثاني 2020)، بأن عدداً من الأشخاص أصيبوا جراء قصف استهدف المنطقة الخضراء ومبنى السفارة الأميركية في بغداد. وأوضح المصدر، أن طائرات مروحية عملت على إخلاء بعض الموجودين داخل السفارة، مشيراً إلى اتخاذ إجراءات أمنية مشددة فضلا عن قطع الطرق المؤدية إلى مبنى السفارة. وأصدر رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، بياناً، الاحد، حذر فيه من تعرض البلاد لتداعيات "خطرة" نتيجة هذه الأعمال، مؤكداً التزام حكومته بحماية البعثات الدبلوماسية، فضلا عن إصداره أوامر باعتقال المنفذين وتسليمهم إلى القضاء.