Shadow Shadow

رافقهم زميلهم العراقي..

صور ومعلومات جديدة حول الفرنسيين الذي اختفوا في بغداد: غادروا بسيارة أجرة!

2020.01.24 - 22:31
صور ومعلومات جديدة حول الفرنسيين الذي  اختفوا  في بغداد: غادروا بسيارة أجرة!
ناس - بغداد قالت وسائل إعلام فرنسية، الجمعة، إن ثلاثة فرنسيين وعراقي اختفوا في العاصمة بغداد منذ أيام خلال تنفيذهم مهمة بالتنسيق مع الحكومة العراقية. وحصل "ناس" عبر مصادره على صور المختطفين وتفاصيل عن هوياتهم، والذين اختفوا لدى مغادرتهم منطقة الكرادة وسط بغداد بعد الرابعة عصراً من يوم الإثنين 20 كانون الثاني 2020، وفق ذات المصادر. وتشير المصادر إلى أن الفرنسيين الثلاثة (جوليان ديتمار - ألكسندر كودارزي - انطون بروتشون) ومرافقهم العراقي (طارق ماتوكا)، وجميعهم يعمل لصالح منظمة (مسيحيو الشرق)، قد فقد أثرهم بعد أن استقلوا سيارة أجرة.   في السياق قال بنجامين بلانشار مدير عام منظمة "إس أو إس كريتيان دوريان" غير الحكومية التي تساعد المسيحيين الشرقيين إن الأشخاص الأربعة "فقدوا في محيط السفارة الفرنسية". وأضاف خلال مؤتمر صحفي في باريس، تابعه "ناس"، أنه "لم يتم طلب فدية" ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن فقدانهم. وأشار بلانشار إلى أن أفراد الفريق المفقودين كانوا في بغداد "لتجديد تأشيراتهم وتسجيل الجمعية لدى السلطات العراقية"، مضيفا أنهم "موظفون متمرسون يعملون معنا منذ سنوات". وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية، الجمعة، باختفاء ثلاثة فرنسيين وعراقي، يعملون في منظمة غير حكومية تدعى “مسيحيو الشرق”، لدى خروجهم من الفندق الذي يقيمون فيه قبل أربعة أيام. وقالت الوكالة في سلسلة أخبار عاجلة تابعها “ناس”، اليوم (24 كانون الثاني 2020)، إن “الاتصال مفقود مع فريق المنظمة الذين اختفوا منذ مساء يوم الاثنين الماضي”. في الأثناء ذكر بيان للمنظمة “لقد فقدنا الاتصال بأربعة من موظفينا، ثلاثة فرنسيين وعراقي، منذ الاثنين، 20 يناير، ووفقًا لمعلوماتنا فقد كانوا موجودين في العاصمة العراقية للعمل مع السلطات”. وأضاف البيان أن “المنظمة غير الحكومية فقدت اتصالها بعد ظهر الاثنين مع أربعة من موظفيها، ثلاثة فرنسيين وعراقي واحد جاء إلى العراق، كانوا حاضرين في العاصمة للعمل مع السلطات المحلية في تطوير المشاريع المستقبلية”. وتابع البيان “في يوم الثلاثاء، اتصلت المنظمة بالسفارة الفرنسية وخدماتها لتفعيل شبكاتها في محاولة لتحديد موقع موظفيها، لكن من دون جدوى”. ولم تعلق السلطات الفرنسية على الحادثة حتى الآن، فيما يتوقع صدور بيان من الخارجية الفرنسية خلال الساعات القليلة المقبلة وفقا لمصادر صحفية في باريس.