Shadow Shadow
كـل الأخبار

حظر تجوال

أحداث النجف: أصحاب الدشاديش واللحى يقتلون 12 متظاهرا ويصيبون المئات (محدّث)

2019.11.28 - 21:46
أحداث النجف:  أصحاب الدشاديش واللحى  يقتلون 12 متظاهرا ويصيبون المئات (محدّث)
ناس- بغداد  أفاد مصدر أمني في محافظة النجف، بمقتل 12 متظاهرا، وإصابة المئات منهم، إثر إطلاق نار من أشخاص يرتدون "دشاديش" وهم ملتحون، دون معرفة انتمائهم. وقال المصدر لـ"ناس" اليوم (28 تشرين الثاني 2019) إن "12 قتيلاً سقطوا خلال مواجهتهم من قبل أشخاص ملثمين، ويرتدون اللباس العربي أبيض اللون، ولديهم لحى، حيث أطلقوا الرصاص الحي والمطاطي على المحتجين". وأضاف، أن "عشرات المتظاهرين اعتقلوا على يد القوات الأمنية فيما تجري تلك القوات محاولات مستمرة، لاقتحام ساحة الصدرين". وبحسب المصدر، فإن "المستشفيات أطلقت نداءات للتبرع بالدم، إثر النقص الحاصل من تصاعد أعداد المصابين". ويتداول شهود عيان في محافظة النجف، ومتظاهرون، بأن هؤلاء أصحاب "الدشاديش" البيض، ينتمون إلى حركة سياسية، أو فصائل مسلحة "داخله في القانون". وفي وقت، سابق أفاد مصدر، بأن "30 سيارة سوداء يستقلوها ملثمون دخلت إلى المحافظة". واضاف المصدر لـ”ناس” اليوم (28 تشرين الثاني 2019) إن “30 سيارة سوداء اللون دخلت إلى محافظة النجف، من جهة خان المخضر، غير معروفة التابعية، ويستقلوها ملثمون،  فيما انتشرت دبابات تابعة لفرقة العباس القتالة في محيط المدينة القديمة”. بالتزامن، أعلنت قيادة شرطة المحافظة حظراً على التجوال، إثر الاحتجاجات المتصاعدة. وقالت القيادة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه اليوم (28 تشرين الثاني 2019) إن "مديرية شرطة محافظة النجف الاشرف تفرض حظراً للتجوال حتى صباح الجمعة". وأضاف، أن “تحرك عسكري شهدته المدينة القديمة، حيث وصلت كذلك قوات خاصة تابعة لوزارة الدفاع”. وبشأن آخر التطورات، الميدانية، حول مرقد رجل الدين محمد باقر الحكيم، بعد حرق جزء منه،  أفاد بأن “القوات الأمنية ما زالت تلاحق عدداً من المتظاهرين، واعتقلت عدداً منهم”. وتابع، أن “رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، كلّف اللواء الركن علي الهاشمي، بتسلم ملف المحافظة أمنياً، وترك القضايا الإدارية، للمحافظ.