Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

قالت إن الحكيم يساعد الحكومة للتغلب على الأزمة

وكالة أنباء فارس: تيار الحكمة يدعم بقاء عبد المهدي رئيسا للوزراء.. ولا يخطط لاستجوابه

2019.10.31 - 10:26
App store icon Play store icon Play store icon
وكالة أنباء فارس: تيار الحكمة يدعم بقاء عبد المهدي رئيسا للوزراء.. ولا يخطط لاستجوابه

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

بغداد – ناس قالت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، الخميس، إن مسؤولا في تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، " أكد على بقاء عادل عبد المهدي رئيسا للوزراء"، مكذبا وجود أي مساع لاستجوابه. ونقلت الوكالة في تقرير على موقعها الرسمي، تابعه "ناس" اليوم (31 تشرين الأول 2019)، عن مسؤول في الحكمة، القول إن التيار الذي يرأسه عمار الحكيم "ليس لديه أي اتفاق مع الصدر والنصر بشأن استجواب رئيس الوزراء، ولم يقدم طلبًا لاستجواب عادل عبد المهدي في البرلمان"، مؤكدا أن "تيار الحكمة الوطني لا يريد استجواب عادل عبدالمهدي فحسب بل أن أولويته دوما هي الحفاظ على النظام وسيادة العراق رغم انه ليس لديه حصة في الحكومة الراهنة". وقال المسؤول في تيار الحكمة، إن "زعيم تيار الحكمة الوطني السيد عمار الحكيم وعقب بدء الإجراءات الإصلاحية للحكومة، دعم الجهود الإيجابية للحكومة والبرلمان لإصلاح الأمور والاستجابة للمطالب المشروعة للمتظاهرين، ودعا المتظاهرين إلى تنظيم مظاهرات سلمية في إطار القانون، كما حذر مرارًا المندسين في أوساط المتظاهرين، وطالب الحكومة بالتصدي بحزم لمنتهكي القانون". وتابع، إلى "إلى جانب المواقف المعلنة من قبل زعيم تيار الحكمة الوطني لحد الآن، فقد بدأ شخصيًا جهودًا عبر المشاورات المستمرة مع الحكومة والتيارات السياسية المختلفة بهدف مساعدة الحكومة للتغلب على الأزمة واجتيازها، بأمل تحقيق نتائج إيجابية قريبًا". وأوضحت الوكالة الإيرانية أن هذه التوضيحات وردتها "على خلفية نشر بعض الأخبار حول التطورات بالعراق في وسائل الإعلام الإيرانية وفي إطار نقل اقتباسات من وسائل الاعلام العراقية، وكذلك كتابة مقالات وتقارير تستند إلى معلومات خاطئة في بعض وسائل الإعلام". وأختيار تيار الحكمة، جانب المعارضة لحكومة عبد المهدي، عبر البرلمان، لكنه قال إن معارضته هي من داخل النظام السياسي بهدف إصلاحه، وليس من خارجه بهدف تغييره. واضطرب موقف قناة الفرات، التابعة لتيار الحكمة، خلال الاحتجاجات التي بدأت مطلع الشهر الجاري، بين أن تقف إلى جانب المتظاهرين أو إلى جانب الحكومة.