Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

قصصنا

أثار موجة استياء في أوساط النشطاء

المتحدث باسم الحلبوسي ينشط في وسائل الإعلام للدفاع عن مخصصات سكن النواب!

2018.11.17 - 12:40
App store icon Play store icon Play store icon
المتحدث باسم الحلبوسي ينشط في وسائل الإعلام للدفاع عن مخصصات سكن النواب!

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

ناس - بغداد

ينشط محمد سلمان، المتحدث باسم رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، في وسائل الإعلام للدفاع عن تخصيصات بدل السكن التي أقرها رئيس المجلس مؤخرًا، وأثارت الجدل في الأوساط الشعبية، بسبب ما اعتُبر بابًا من أبواب الفساد وتخصيصات يمكن الاستغناء عنها.

وخلال مقابلتين تلفزيونيتين أجراهما محمد سلمان مؤخرًا ذكر كلمات مثل "الخطار" و"الضيوف" و"المضايف" مرارًا وتكرارًا، ودافع عن منح مخصصات السكن للنواب بقوة، وقال إن النائب لا يمكنه استقبال الضيوف في شقة أو منزل متواضع.

وذهب سلمان إلى أبعد من ذلك عندما قال إن الملايين الثلاثة المخصصة لسكن النائب لا تكفي لوجبة غداء واحدة، وهو ما أثار موجة استياء واسعة في مواقع التواصل والشبكات الاجتماعية.

ويرى سلمان أن النائب القادم من المحافظات الجنوبية أو الشمالية لا يمكنه العيش في الشقق السكنية التي يبلغ إيجارها في المتوسط ألف دولار، مؤكدًا خلال تصريحاته أن "النائب يجب أن يسكن في بيت لاستقبال الضيوف القادمين من المحافظات الأخرى"، وهو ما اعتبره ناشطون بابًا من أبواب الدعاية الانتخابية وتدخلًا في بعض الأحيان بعمل السلطات التنفيذية أو التأثير عليها.

وواجه قرار رئيس البرلمان، محمد الحلبوسي، بتخصيص مبلغ ثلاثة ملايين دينار (نحو ٢٥٠٠ دولار) بدل إيجار لأعضاء مجلس النواب، رفضًا في الأوساط الشعبية والسياسية، لما اعتُبر زيادة في الإنفاق مع وجود حاجة لتلك الأموال في أبواب صرف أخرى.

وقرر الحلبوسي صرف بدل إيجار لنواب المحافظات للسكن في المنطقة الخضراء، أوالمناطق القريبة، منها، وذلك بمعدل 3 ملايين دينار لكل نائب.

ودافع رئيس الحلبوسي عن هذا القرار تحت ضغط الحديث في الشارع العراقي، واعتبر ما يحصل من لغط هو “استهداف للسلطة التشريعية”.

وقال الحلبوسي، في تصريح له خلال زيارته لكربلاء، الثلاثاء، إن “راتب النائب لا يكفي لدفع إيجار منزل”، مشيرًا إلى أن عضو مجلس النواب كان يمتلك 32 عنصر حماية، لكن هذا العدد قُلص إلى النصف منذ منتصف الدورة السابقة.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي طالب ناشطون رئاسة البرلمان بالعدول عن القرار وعدم منح النواب امتيازات خاصة بهم، مع الفقر الذي يعيشه الكثير من المواطنين العراقيين.

نائبة تقترح

بدورها، اقترحت النائبة عن تحالف سائرون هيفاء الأمين حلاً جذرياً لمشكلة مصروفات بدل الايجار والحماية والإدارة لأعضاء مجلس النواب من المحافظات.

وطالب النائبة عن محافظة ذي قار هيفاء الامين، في منشور لها على حسابها في "فيس بوك" بإلغاء منحة السكن للنواب جميعاً والاستعاضة عنها بتوفير سكن لنواب المحافظات في أوقات تواجدهم ضمن عمل البرلمان في بيوت الدولة (كبيوت اساتذة الجامعة والقضاة والوزراء) أو الفنادق ومثل ما يعمل به في الدول الديمقراطية”.

وتحظى هذه الجدلية المستمرة، باهتمام بالغ من الجمهور، الذي يجد في أسسها بابا من أبواب التكسب المالي والانتخابي.

وقال أحد النواب السابقين لـ “ناس”، إن البرلمان يخصص 16 عنصر حماية لكل نائب، براتب قدره مليونا وثمانون ألف دينار عراقي، شاملة للمخصصات.

وبشأن آلية توزيع الحمايات، يقول النائب السابق، ان “بعض الكتل تسحب من كل نائب عددا من أفراد الحماية تضعهم لحماية مقراتها”، لافتاً الى ان “العدد المستقطع من النائب يترواح بين 2 و6 افراد حسب نظام الكتلة، فيما يكون باقي العدد تحت تصرف النائب”.

وعن الطرق التي يتبعها بعض البرلمانيين في تعيين حماياتهم، قال النائب السابق، إن “جميع الحمايات يكونون من الاقرباء والاصدقاء”، مشيرا إلى أن “النائب لا يحتاج إلى أكثر من 5 حراس، ولا أحد يعرف سبب تخصيص هذا العدد الكبير من الحرس له”.

ويوضح النائب السابق، ان “بعض النواب يقدمون الاوراق الثبوتية لافراد متزوجين، على أنهم جزء من حرسهم، للحصول على الراتب مع مخصصاته، و يعمدون الى اعطاء مبلغ رمزي الى اصحاب تلك الاوراق مع عدم مطالبتهم بأي الدوام”.

 وتابع، “يلجأ نواب آخرون إلى طريقة مختلفة قليلا، وهي تقديم الاوراق الثبوتية للتعيين بصفة حرس، لكن الراتب الشهري يُقسم على اكبر عدد ممكن من الشبان الذين ينحدرون من منطقة النائب أو دائرته الانتخابية، من دون أن يمارسوا أي عمل، ما يعني أن النائب يصنع شعبيته باستخدام رواتب حرسه”.

ويضيف، أن “بعض النواب ممن يتمتعون بنفوذ سياسي، أو سبق لهم شغل مواقع تنفيذية حساسة، يأتون بحراسهم القدماء للعمل معهم، وهم على ملاك الداخلية أو الدفاع، لكنهم يعينون 16 حارسا جديدا أيضا، للاستفادة من رواتبهم التي يشاركونهم فيها”.

https://www.facebook.com/IraQeenWBas/videos/2356833764331437/?t=3

 

https://www.facebook.com/systemreform/videos/205362517025192/?t=3

 

https://www.facebook.com/alhadira.news.news/videos/368840567274806/?t=1