Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

أكبر خطأ ارتكبه الشيعة

النزاهة النيابية تُهاجم كابينة عبدالمهدي وتكشف كارثة الـ 84 مليار دولار في وزارة النفط!

2019.09.30 - 22:38
App store icon Play store icon Play store icon
النزاهة النيابية تُهاجم كابينة عبدالمهدي وتكشف كارثة الـ  84 مليار دولار في وزارة النفط!

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

بغداد - ناس هاجم عضو لجنة النزاهة النيابية يوسف الكلابي، الاثنين، وزير النفط ثامر الغضبان، مؤكدا أنه "يدير الوزارة بطريقة الهدم وتكريس الفساد"، واصفا اختيار عادل عبدالمهدي رئيسا للوزراء بأنه "أكبر خطأ ارتكبه الشيعة". وعلق الكلابي خلال برنامج "الثامنة" الذي يقدمه الزميل احمد الطيب وتابعه "ناس" اليوم (30 أيلول 2019)، على الفساد في مفاصل البلاد"، قائلا إنه "مرعب وخطر، ويُعدّ الآفة الثانية بعد الإرهاب". وأضاف أن "وزارة النفط من أكبر الوزارات التي ينخرها الفساد، وإن وزير النفط ثامر الغضبان يُدير الوزارة بطريقة الهدم وتكريس الفساد، حيث إن الفاسدين في وزارة النفط يتم تثبيتهم، ناهيك عن العقود التي فيها وهي الاكثر فساداً". وذكر أنه "سعى لاستجواب وزير النفط منذ البداية كونه يشبه سابقيه، في حين انه تم إبعاد شخصيات وصفها بـ(القوية والشريفة) من وزارة النفط"، مشيراً إلى أن "العراق كان من المفترض أن ينتج 12 مليون برميل من النفط لكن الوزارة خفّضت انتاجها واستمرت بدفع التعويضات للشركات، فقد تعاقدت مع شركة روسية مشمولة بالعقوبات الأميركية". وقدّر أن "الشركات الأمنية المتعاقدة مع النفط تكلف العراق 730 مليون دولار سنوياً وأنها 5 أضعاف ميزانية جهاز مكافحة الإرهاب"، لافتاً الى ان "شركتي (كار وقيوان) تابعتان لأحزاب سياسية". وزاد أن "110 نواب وقعوا على استضافة وزير النفط"،لافتا الى ان "84 مليار دولار صرفت في وزارة النفط بطريقة "كارثية"، مؤكد ان "مدير عام بالأصالة في وزارة النفط اشترى منصبه بـ10 مليون دولار". وتابع الكلابي انه "لا توجد أي نية لدى حكومة عبد المهدي لمحاربة الفساد، وأننا دعمنا المجلس الأعلى لمحاربة الفساد رغم عدم دستوريته"، مؤكداً أن "حكومة عبدالمهدي لن تكافح الفساد، وتطرق الى زيارة رئيس مجلس الوزراء للصين، مبينا أنه "لا يمكن التقدم بالاتفاقيات مع الصين بوجود الفساد". وانتقد اختيار عبدالمهدي لرئاسة الوزراء عادا ذلك بأنه "أكبر خطأ ارتكبه الشيعة"، وأن "الحكومة التي تبدأ بكذبة وتستمر بالكذب لا يعول عليها"، كما أن "مكتب عادل عبدالمهدي يكذب علينا"، وفقا للكلابي.