Shadow Shadow
كـل الأخبار

المستشفيات استقبلت 500 حالة يومياً

تقرير استقصائي يتهم شركات البترول في البصرة بسحب الماء العذب لاستخراج النفط

2018.10.16 - 10:02
 تقرير استقصائي  يتهم شركات البترول في البصرة بسحب الماء العذب لاستخراج النفط

بغداد – ناس

اصدر فريق التقصي عن الوضع الانساني في البصرة، تقريراً خاصاً عن الاوضاع التي عاشتها المحافظة خلال الاحتجاجات الشعبية الشهر الماضي، فيما كشف عن ارقام "مثيرة"، بشأن اعداد المصابين نتيجة التسمم والاحتجاجات.

ويكشف التقرير الذي اطلع عليه "ناس"، اليوم (16 تشيرين الاول 2018)، عن معلومات حصل عليها فريق التقصي، تتهم الشركات النفطية بالتخلص من مواد ملوثة بطريقة غير سلمية، وقيام الشركات بسحب الماء الغذب غير المالح لاستخراج النفط، وليس ماء الخليج كما منصوص عليه في عقود التراخيص.

ويؤكد التقرير، أن "مستشفيات المحافظة أستقبلت 500 حالة تسمم في اليوم الواحد، دون توثيق اعداد المصابين اليومية، كما تنص عليه التعليمات عبر فتح بطاقة خاصة للمريض"، بحسب شهادات اطباء عاملين في المستشفيات الحكومية".

وبحسب وثيقة حصل عليها فريق التقصي، صادرة عن دائرة صحة البصرة، فان نتائج فحص نسب الكلور في مشاريع ومجمعات الماء في البصرة بلغت صفر "ppm"، في 60 مركزاً من اصل 170 يفترض ان يكون تركيز الكلور في المياه لا يزيد عن 0.5 "ppm".

يسجل التقرير، "اعتقال 425 شخصاً على خلفية مشاركتهم في الاعمال الاحتجاجية، وسقوط 20 قتيلاً و492 جريحاً 80 منهم منتسبين وضباط في صفوف القوات الامنية اصيبوا بجروح طفيفة"، مؤكداً "استخدام الرصاص الحي، وتوثيق حالات خطف وقتل قامت بها جهات مجهولة، فضلاً عن تعذيب واساءة معاملة في المعتقلات وغرف التوقيف والمراكز الامنية، اضافة الى لجوء المتظاهرين الى العنف وحرق المقرات، واستخدام القنابل النارية (المولوتوف) في تظاهراتهم".

وانطلقت احتجاجات البصرة (3 ايلول 2018)، على إثر تسمم آلاف الأشخاص جراء تلوث مياه الشرب، بينما طالبت التظاهرات بتحسين واقع الخدمات العامة وخصوصاً الماء والكهرباء في المحافظة، في حين أسفرت هذه الاحتجاجات عن سقوط قتلى وجرحى، اضافة إلى حرق مقار لعدد من الاحزاب السياسية الحاكمة.