Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

تشمل موافقة الروس على اخراج الإيرانيين من سوريا

كيف تقرأ طهران صفقة المقايضة المرتقبة بين موسكو وتل أبيب وواشنطن؟

2019.06.14 - 07:52
App store icon Play store icon Play store icon
كيف تقرأ طهران  صفقة المقايضة  المرتقبة بين موسكو وتل أبيب وواشنطن؟

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

    بغداد – ناس أعلن نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، علي أصغر خاجي، أن طهران واثقة من موقف موسكو الذي يميل لصالحها فيما يتعلق بالوجود العسكري الإيراني في سوريا. وذلك بعد التسريبات حول مقايضة مقبلة يتفاهم عليها الجانب الروسي مع تل أبيب وواشنطن أواخر هذا الشهر.   nasne nasne كتب محمد قوّاص: إيران خارج سوريا: الصفقة المقبلة إقرأ أيضا: نتنياهو: سنتعاون مع روسيا لتأمين خروج القوات الأجنبية من سوريا nasne جاء ذلك تعليقا من قبل خاجي على أنباء حول نوايا أمريكية- إسرائيلية بتقديم صفقة لروسيا خلال القمة الثلاثية المَنْوي عقدها في القدس أواخر حزيران الجاري. وأكد خاجي في مقابلة مع موقع روسي تابعه "ناس" اليوم (13 حزيران 2019) إنه "إذا عرقلت موسكو النفوذ الإيراني في سوريا، فسوف تعترف الولايات المتحدة بحكومة الرئيس بشار الأسد رسميا وتلغي العقوبات ضد دمشق" ، مضيفا "نحن على يقين من أن الحكومة الروسية بموقفها المبدئي، لن تستسلم بالتأكيد أمام هذه التجاوزات الأميركية والإسرائيلية، ولن تجاريهم فيها". وحول الوجود الإيراني في سوريا قال خاجي "نحن في سوريا بدعوة من الحكومة السورية الشرعية، وكان حضور الروس بناء على دعوة أيضا، من عليه أن يغادر سوريا هم أولئك الضيوف غير المدعوين ومن أتى قسرا ومن احتل أرض الجولان". nasne إقرأ المزيد: مسؤول قطري سابق: الوجود الإيراني في سوريا “ملف صعب” لمفاوضات محتملة بين واشنطن وطهران. nasne وحول محتوى صفقة القدس ذكر خاجي "لا علم لي بالضبط بما قدمه الأمريكيون والإسرائيليون للحكومة الروسية، شاهدت هذا (الموضوع) في الأخبار، وأكد لنا المسؤولون الروس أنه من المقرر عقد اجتماع (ثلاثي) أواخر يونيو". وكانت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية قد أفادت في وقت سابق، نقلا عن مصادر دبلوماسية غربية أن "الولايات المتحدة وإسرائيل تنويان في اجتماع أمني ثلاثي في القدس، تقديم اقتراح لروسيا بالاعتراف بشرعية الرئيس السوري، بشار الأسد، ورفع العقوبات عن السلطات السورية، إذا وافقت موسكو على كبح النفوذ الإيراني في هذه الدولة". nasne إقرأ أكثر: تحوّل أميركي جديد: لا تغيير لنظام دمشق وهذه رؤيتنا لمصير الأسد. nasne في موازاة ذلك.. أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن "الكرملين يدعو للحذر فيما يتعلق بتقارير إعلامية حول اقتراح الولايات المتحدة الاعتراف بشرعية الرئيس السوري بشار الأسد، مقابل احتواء روسيا للنفوذ الإيراني في سوريا". يذكر أن المكتب الصحفي للبيت الأبيض، أعلن في وقت سابق، أن مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي، جون بولتون، يخطط للقاء نظيريه الروسي، نيكولاي باتروشيف والإسرائيلي، مئير بن شبات، خلال حزيران الجاري، في القدس لمناقشة قضايا الأمن الإقليمي على نطاق شامل. nasne