Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

قصصنا

نائب يسخر من زملائه الإسلاميين

تلاوة القرآن تثير أزمة في البرلمان.. والمنصة تنادي العلاق

2018.10.15 - 14:44
App store icon Play store icon Play store icon
 تلاوة القرآن  تثير أزمة في البرلمان.. والمنصة تنادي  العلاق

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

بغداد - ناس

يواجه البرلمان العراقي، نقصا حادا في "قراء القرآن"، بعدما خسر أحد أعضائه المخضرمين، وهو القيادي في حزب الدعوة علي العلاق، الذي كان يرتقي منصة مجلس النواب متطوعا، لترتيل "الذكر الحكيم"، كلما حانت مناسبة تقتضي ذلك.

وينص النظام الداخلي للبرلمان من المادة 39 ثانيا، على تلاوة من القرآن بداية كل جلسة بعد ان يفتتحها الرئيس، مع ذكر رقم الجلسة.

واعتاد النواب، في الدورة السابقة، على صوت زميلهم علي العلاق، الذي لم يكن "طروبا"، وفقا لعدد منهم، لكنه "يفي بالغرض"، غير ان خسارته في الانتخابات، نبهتهم الى عدم وجود بديل له، على رغم وجود عدد كبير من النواب "الاسلاميين" تحت قبة البرلمان.

وكان النائب فائق الشيخ علي، قد لفت الأنظار إلى هذه "المعضلة"، عندما تحدث مغردا عن ان ثلث أعضاء المجلس من "الإسلاميين" والأحزاب الإسلامية، ولكن، وفقا لتعبيره، فان "الرئيس محمد الحلبوسي في جلسة السبت، ظل يتلفت يمينًا وشمالًا باحثاً عن نائب يجيد قراءة القرآن الكريم، فلم يجد".

وابدى متفاعلون مع التغريدة التي نشرها الشيخ علي على حسابه في "تويتر"، امتعاضهم من عدم تطوع نواب الاحزاب الاسلامية المخضرمين لتلاوة كتابهم المقدس، مبينين انهم انتخبوهم على اساس معرفتهم بالدين الاسلامي، فيما قال آخرون إنهم "صدموا" بهذا الموقف.

وأضاف الشيخ علي في تغريدته أن "أحد النواب من الشباب أسعفنا فتلى علينا آيٍ من الذكر الحكيم"، مستغربا من عدم معرفة الاسلاميين تلاوة القرآن.

ويتساءل مراقبون عما اذا كان النواب الاسلاميون سيتركون هذا "الشاب" لخلافة العلاق في هذه الدورة، ام سيخلفه احد المخضرمين من ذوي "الاصوات الطروبة"؟