Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

ارتفاع نسبة الخطف في الرصافة يعود للفقر والكثافة السكانية

عضو اللجنة الامنية: لا جماعات مسلحة أقوى من الدولة.. تذكروا داعش

2018.11.07 - 14:15
App store icon Play store icon Play store icon
عضو اللجنة الامنية: لا جماعات مسلحة أقوى من الدولة.. تذكروا داعش

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

 

بغداد - ناس

عزا عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي، الاربعاء، ارتفاع نسبة حالات الخطف في جانب الرصافة إلى كثافة الجانب الشرقي من العاصمة، وجملة أسباب أخرى.

 

وقال المطلبي في حديث لـ "ناس" (7 تشرين الثاني 2018) إن النسبة التي أعلناه القضاء، بشان وقوع ٩٠٪ من حالات الخطف ببغداد في جانب الرصافة، حقيقية، عازياً هذا الارتفاع إلى "الكثافة السكانية في جانب الرصافة، والفقر الواضح في العائلات التي تتخذ من جانب الرصافة مسكناً لها وهو ما تتحمل مسؤوليته الحكومات المتعاقبة وسياساتها الخاطئة".

وأضاف المطلبي "لاتوجد جماعات مسلحة اقوى من الدولة مهما كانت عدتها وعددها وخير دليل على ذلك هو تنظيم داعش الارهابي الذي كان يهابه الكثير وقد تلاشى امام قوة الدولة وبجهود القوات الامنية بكافة صنوفها"

المطلبي قال "إن المسؤولية الكاملة تقع على عاتق القائد العام للقوات المسلحة والذي من خلاله يتم توزيع المهام واختيار شخصيات قادرة على ادارة القوات الماسكة والساندة وغيرها والتي بدورها تستطيع القضاء على هذه الحالات وعدم السماح لأي جهة مهما كانت بزعزعة الوضع الامني في البلاد على وجه العموم والعاصمة على وجه الخصوص"

 

وكان مجلة القضاء قد نقلت عن مصدر في قيادة عمليات بغداد أن نسبة عمليات الخطف في جانب الرصافة تصل إلى 90% من عمليات الخطف في المحافظة.