Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

قصصنا

الغموض يحيط باسماء المرشحين

مفاوضات لتغيير خارطة المناصب الأمنية: الداخلية للسنة والدفاع للشيعة والكرد يحتفظون برئاسة الأركان

2018.10.15 - 09:19
App store icon Play store icon Play store icon
مفاوضات لتغيير خارطة المناصب الأمنية: الداخلية للسنة والدفاع للشيعة والكرد يحتفظون برئاسة الأركان

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

بغداد – ناس

علمت "ناس"، من مصادر وثيقة الصلة بمفاوضات تشكيل الكابينة الوزارية لرئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي، ان اتفاقاً نهائياً تم لتغيير تمركز تمثيل المكونات في المراكز الامنية الرئيسة، حيث من المتوقع ان تمنح وزارة الدفاع الى المكون الشيعي والداخلية الى المكون السني، في اهم تغيير من نوعه منذ العام 2006.

هذا ويتجه رئيس الوزراء المكلف، نحو تقديم ثلاث تشكيلات مقترحة، لكابينته الوزارية، في غضون 10 أيام، لقيادات الكتل السياسية، لترجيح أحدها، بهدف عرضه على البرلمان، قبيل انتهاء المدة الدستورية المقررة لتشكيل الحكومة الجديدة.

وقالت المصادر، إن خلافات واسعة حول الاسماء المرشحة للوزارتين والجهة الحزبية التي عليها الترشيح، قد تقود الى تعليق تقديم اسماء الوزراء في التصويت الوزاري المحتمل.

ولفتت الى ان "الاتفاق تم على احتفاظ المكون الكردي برئاسة اركان الجيش، ومنصب وكيل وزارة الداخلية، على ان يرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني الاول، والاتحاد الوطني الكردستاني الثاني".

وشغل منصب وزير الدفاع، في الحكومة السابقة (21 كانون الأول 2010)، رئيس الوزراء نوري المالكي بالوكالة، فيما شغل المنصب سعدون الدليمي من 2011 إلى 2014، وخالد العبيدي من 2014 إلى 2016، بينما يشغلها الان عرفان الحيالي.

في حين استلم منصب وزير الداخلية في حكومة أياد علاوي فلاح النقيب، وبعدها تسلمها باقر جبر صولاخ، بعدها استلم المنصب جواد البولاني، من سنة 2006 إلى 2010، ثمَّ عاد نوري المالكي ليدير الوزارة وكالة طيلة فترة ولايته التي استمرت من 2010 إلى 2014، وتبوأ المنصب في حكومة حيدر العبادي محمد الغبان، الذي استقال بعد سنتين، وبات يشغل المنصب حالياً قاسم الأعرجي.