Shadow Shadow
كـل الأخبار

السوداني يتوعد برفع الدعم عن الفلاحين حال عدم استخدام تقنيات الزراعة الحديثة

2023.01.25 - 13:48
App store icon Play store icon Play store icon
السوداني يتوعد برفع الدعم عن الفلاحين حال عدم استخدام تقنيات الزراعة الحديثة

بغداد - ناس 

توعد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، الأربعاء، الفلاحين، برفع الدعم حال عدم استخدام تقنيات الزراعة الحديثة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر بيان لمكتب السوداني تلقى "ناس" نسخة منه، (25 كانون الثاني 2023)، "أجرى رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، صباح اليوم الأربعاء، زيارة إلى مقر وزارة الزراعة، وعقد اجتماعاً بالمسؤولين فيها، وتابع خلال الزيارة سير تطبيق الخطّة الزراعية، ومدى توفر مستلزمات تنفيذها. حيث أكّد المكانة الحيوية للملف الزراعي في البرنامج الحكومي الذي جرى وضعه ليكون خطّة تطبيقية قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، وشدد على أن العمل في الوزارة يجب أن يكون وفق خطّة متكاملة واضحة".

 

وأضاف البيان، "وفي ما يلي أهم ما جاء في حديث رئيس مجلس الوزراء خلال الزيارة":

 

زيارتنا اليوم إلى وزارة الزراعة تأتي للتأكيد على نهج الحكومة في برنامجها التنفيذي، لأهمية هذا القطّاع في إصلاح الواقع الاقتصادي بالعراق.

 

من المهم أن نشخص مسارات عمل الوزارة المحددة وفق القانون، المسارات الإرشادية والبحثية والخدمية، ومستوى تنفيذها.

 

أشّرنا وجود ضعف في التنسيق بين وزارة الزراعة والوزارات الأخرى، إذ لا بد من وجود تكامل بين الصناعة والزراعة.

 

يجب تنفيذ الخطة الزراعية التي أقرها مجلس الوزراء للموسم الشتوي 2022/2023 على كامل المساحة لأهميتها في مجال الأمن الغذائي.

 

الموسم الزراعي المقبل لن يكون فيه أي دعم لأي فلاح لا يستخدم تقنيات الزراعة الحديثة وطرق الري الحديثة بالرش، وهذا جزء من سياسة إصلاح القطاع الزراعي.

 

وضعت الحكومة في مشروع قانون الموازنة 2023، التخصيصات المالية لمستحقات الفلاحين للموسم الشتوي 2022/2023، وستصرف بمدة لا تتجاوز الأسبوعين.

 

تشكيل لجان ثنائية مع عقارات الدولة لتذليل المعوقات أمام المستثمرين ومع شركة الكندي لإنتاج اللقاحات، من أجل تأمين مستلزمات مشاريع الثروة الحيوانية.

 

يجب أن يكون هناك اهتمام بالمستثمر والاستثمار الزراعي، ورعاية المستثمرين الجادين وتوجيههم وفق أهداف الوزارة.

 

نعمل من أجل إكمال مشروع القرى العصرية، واستقطاب المتفرغين من خريجي كليات الزراعة والبيطرة والمعاهد والاعداديات الزراعية، والانفتاح على باقي التخصصات لأهميته في خلق فرص العمل.

 

في الوقت الذي نعمل فيه على حماية المنتج نعمل على حماية المستهلك كذلك،  ومن المهم ضبط الاستيراد بعيداً عن الفساد، وتوفير ما يحتاجه المواطن من منتجات الثروة الحيوانية.

 

نعمل على تقييم عمل الوزارة ومحاسبة المقصرين والمتلكئين في أداء واجباتهم، ولن نسمح لأي جهة سياسية بالتدخل في عمل الوزارة.

 

الزراعة قطاع مهم ومستدام ومؤهل أن يخلق التنمية الحقيقية.