Shadow Shadow

*محمد صادق الحسيني

القارة الايرانية والعدوان الثلاثي الممنوع من الصرف!

13:57 الأربعاء 24 أبريل 2019
article image

 

*محمد صادق الحسيني

يكفي ان تتمعنوا جيدا في خارطة ايران ثم تنظرون الى عقارب التاريخ في ساعاتكم ايها الامريكيون حتى تتاكدوا انكم لن تتمكنوا من محاصرة ايران على الاطلاق ناهيك عن قدرتكم على عزلها فضلاً عن تصفير صادراتها النفطية …!

فايران اولاً تتجاور في الجغرافيا مع اكثر من ١٥ بلداً متنوعاً في نظامه السياسي غالبيتها ليست على وئام تام مع واشنطن حتى تلك التي لديها صداقات تاريخية او روابط سياسية جيدة والتي هي بحاجة ماسة الى الطاقة الايرانية لتسري في عروق اقتصادها …!

وايران ثانياً تتحرك في زمن لم يعد اعتباره بالتاكيد زمن تحقيق الانتصارات الخاطفة على المستضعفين اي زمن اضرب واهرب بل العكس تماما ، هو زمن تضاعفت فيه القدرات الشعبية على تحقيق الانتصارات العظيمة ما يجبر اعدائها تجرع السم الكأس بعد الاخرى وبسرعة زمن قياسية…!

نقول هذا الكلام والاخبار المتواترة تؤكد ما يلي:

١- ليس في نية اي من جيران ايران المشاركة في تنفيذ القرار الامريكي العدواني لا تركيا ولا العراق ولا الكويت ولا قطر ولا افغانستان ولا الباكستان ولا الدول المتشاطئة معها في بحر قزوين وفي مقدمها روسيا ، بل العكس تماما لان هذه الدول لن تطلق النار على قدميها من اجل ارضاء امريكا حتى لو كانت صديقة لها …!

٢- الدولتان الوحيدتان اللتان اعلنتا نيتهما بالمشاركة في العدوان الامريكي الاقتصادي على ايران وهما السعودية والامارات هما اللتان ستثبت الجغرافيا كما اثبت التاريخ من قبل بانهما ليس فقط هما المحاصرتان من قبل ايران ، بل وانهما اللتان ستمنعان من تصدير نفطهما الى العالم ان لم تصبحان في مرمى العزل التام اذا ما اصرتا على المشاركة في العدوان وذلك من خلال اغلاق مضيق هرمز في وجه ناقلات نفطهما…!

٣- ثم من قال بوجود قدرة عملية حقيقية للرياض وابوظبي على سد النقص الذي سيحصل من فقدان النفط الايراني في الاسواق العالمية ..!؟

لا قدراتهما الجوفية تسمح ولا امكاناتهما الاستخراجية ولا نوع نفطهما بالضرورة ، ولا تقديم النوعية التي اعتاد على تسلمها المستهلك الدولي لتتناسب مع نوعية مصافي النفط عنده…!

هذا بالحسابات العينية المباشرة ، واما اذا ما اردنا ان نذهب بعيدا فانه يكفي ان نبحر باتجاه الجهات الكونية الاربعة لنكتشف ان تململا اوروبيا يابانيا كوريا هنديا من هذا السلوك الامريكي الاحادي الذي يضر بالمصالح القومية العليا لهذه الدول فضلا عن رفضاً روسيا صينيا قاطعاً …!

ثم من قال ان امريكا قادرة اصلا على تطبيق قرارها الظالم عمليا وميدانيا وهي التي تعجز عن التحرك السلس والمرن في محيط الحيز الحيوي الايراني الاستراتيجي الذي يمنح ايران اليد العليا المشرفة على اي تحرك امريكي خارج رقابة وسيطرة العين الايرانية الامنية …!

كل هذا ولم نقترب بعد من العصا الايرانية الغليظة التي اذا ما اضطرت القيادة الايرانية لتحريكها فان ذلك سيعني تعطيل كل حركة الاساطيل الامريكية التجارية والعسكرية من هرمز الى باب المندب وبالعكس..!

ولناخذ باسوأ الاحتمالات كما يقول اهل كتابة تقدير الموقف ، فنقول : وماذا لو اجبرت ايران بوقف صادراتها النفطية تماما وهو امر محال ولكن فرض المحال ليس محال كما يقال …!؟

الذين يعرفون ايران جيدا يؤكدون بان لدى ايران احتياطي مالي واحتياط طاقة واحتياط غذاء وزاد عليها الله من نعمه هذه السنة احتياط ماء واحتياط صبر ومقاومة ما يكفيها لفترات طويلة سيجعل الامريكان واذنابهم في المنطقة يتوسلون اليها لاعادة فتح ابواب عرينها لمساعدة جنود اليانكي الامريكي و جيران ايران الجنوبيين الذين سيضطرون لشرب النفط والغاز الذي سيتكدس في آبارهم وحقولهم …!

كل هذا ولم تبدأ ايران حربها الدفاعية بعد والتي قد تمتد من سواحل شرق المتوسط وصولاً الى جبل طارق وما بعد بعد جبل طارق وصولا الى المحيط الاطلسي…!

ولمن لا يعرف ايران فايران دولة قارية بكل ما تعني القارة ، ففيها كل ما تختزنه الطبيعة من امكانات حيوية وفيها من البشر والعقول والقدرات المكتسبة التي تم تخزينها خلال العقود الاربعة الماضية ما يكفي ليس فقط لمقاومة كل اشكل الحصار كما اثبتت حتى الان ، بل ولمحاربة اي عدوان كوني جديد قد يفكر من نصب نفسه شرطيا ” ازعرا ً” للعالم ، ودحره باسرع مما يتصوره الكاوبوي المتهور ، وصولاً الى اجباره لتفكيك قاعدته الاهم والاكبر في العالم وهي الكيان الاسرائيلي الجاثم على اليابسة الفلسطينية …!

من هنا نعتقد بان المستر ترامب وعصاه المتصدعه بومبيو ليسا سوى قنابل صوتية تحاول التأثير على حركة حلف المقاومة الذي يتقدم بخطى ثابتة نحو فلسطين بهدف وقف نفوذه المتنامي والمتسارع على اكثر من ساحة وفي اكثر من محور كما اسّر بومبيو لاتباعه الذين التقاهم ببيروت في زيارته التفقدية لبقايا بقاياهم…!

ثم اليست هي الولايات المتحده نفسها التي استدركت القرار الخاص باعتبار الحرس الثوري منظمة ارهابية من خلال إصدار سلسلة من الاستثناءات ، لدول وهيئات ومؤسسات دوليه ، قالت انها ستعفيها من العقوبات في حال تعاملت مع الحرس الثوري الايراني…!؟

كل هذا تعرفه امريكا جيداً ، لان ايران لم تعد مجرد دولة ثورية محدودة بحدود جغرافية معينة ، بل نهجاً جديداً عالمياً بدأ ينتشر في كل مكان وهو يتمرد يوميا وفي كل لحظة وفي اكثر من مكان على السلوك الامريكي البشع والمتوحش والا عقلاني تماماً…!

لذلك ولغيره الكثير مما ستكشفه الايام للصديق كما للعدو ثقوا بان ايران في امن وامان وان لا احد مطلقاً يقدر على محاصرتها فضلاً عن عزلها او تصفير صادراتها النفطية ..،!

بل ان الامريكي هو من سيصبح المحاصر برا وبحرا من النهج الثوري الجديد وهو الذي ينبغي عليه قريبا البحث عن خارطة طريق آمنه وسالكة لمغادرة بلادنا وبحارنا وسماءنا قبل ان نضطر لاخراجه ركلاً وتحت وقع صواريخ الكرار وتحت جنح الظلام كما فعل به ابناء العراق الغيارى في العام ٢٠١١ …!

انظر لساعتك من جديد ايها اليانكي

فالزمن لم يعد زمنك ابدا

وانتبه لتصريحاتك جيداً

فلكل كلام تاريخ وجغرافيا معينين خاصة وانت في بلاد ما بين النهرين وشام الحوراء اللتان جعلتاك تتجرع كؤوس السم اكثر من مرة في زمن قياسي ولم تتحرك بعد يمن الحكمة والسلطان …!

كلامك حول ايران ممنوع من الصرف في زمن الانتصارات

بعدنا طيبين قولوا الله

نقلا عن “بيروت نيوز عربية”

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل