fbpx
Shadow Shadow

سیاسه‌تی

"داربەدەستەکان کۆنتڕۆڵیان کردووە"

ئەفسەرێکی کەربەلا بە بەرپرسەکەیدا دەتەقێتەوە: “گەورەم خەڵک دەکوژن بە بەرچاومانەوە”

09:13 هه‌ینی 07 شوبات 2020
article image

ناس کورد-

لە گرتەیەکی ڤیدیۆییدا کە بە کامێرای یەکێک لە خۆپیشاندەرانی کەربەلا گیراوە دەردەکەوێت، ئەفسەرێک لەکاتی کشانەوەى لە گۆڕەپانی “تەربیە” کە گۆڕەپانی خۆپیشاندانەکانی کەربەلایە بەرەو کۆمەڵگەی حکومی کە بنکەی پۆلیس و بەڕێوەبەرایەتییەکانی تر تێدایە، بە تەلەفۆن لەگەڵ بەرپرسەکەیدا قسە دەکات.

.

ناس کورد گرتە ڤیدیۆییەکەى لە یەکێک لە خۆپیشاندەران وەرگرتووە، لە پەیوەندییە تەلەفۆنییەکەدا ئەفسەرەکە هاوار دەکات بەسەر بەرپرسەکەیدا و دەڵێت، “گەورەم ئەو خەڵکە بە بەرچاومانەوە دەکوژن، هیچ کەسێک دەسەڵاتی نییە، تۆش چەکەکانت لێ وەرگرتووین.”

🔴 ضابط ينفجر غضباً في اتصال مع مسؤوله: "سيّدي يكتلون بالعالم كدامنا.."

سيطرة مجاميع الهروات 🔴 ضابط ينفجر غضباً في اتصال مع مسؤوله: "سيّدي يكتلون بالعالم كدامنا.."بغداد – ناس أظهر مشهد مصوّر "خلسةً" بكاميرا أحد متظاهري محافظة كربلاء، ضابطاً وهو يهمّ بمغادرة ساحة التربية مقر الاعتصام وسط المدينة، أثناء إجرائه مكالمة مع ما بدا أنه مسؤوله المُباشر.واطلع "ناس" على المشهد الذي تم تصويره بكاميرا احد المتظاهرين، حيث يظهر ما قال شهود عيان أنه ضابط، مغادراً ساحة التربية، باتجاه المجمع الحكومي وسط المدينة حيث قيادة الشرطة وبقية الدوائر الأمنية. المشاهد التُقطت للضابط أمام مبنى مديرية تربية المدينة، وظهر فيها صراخ الضابط في مكالمة مع مسؤوله يقول فيها "سيّدي يكتلون العالم كدامنا.. وماكو احد لا يحل ولا يربط.. وانت ساحب سلاحنا..".وروى نشطاء في كربلاء مجريات الوضع في ساحة التربية، موقع تظاهرات المحافظة، بعد أحداث الاقتحام التي شهدتها الساحة، مؤكدين أن “أشخاصاً يمنعون أي متظاهر من تصوير ما يجري، باستثناء عمليات التصوير المُسيطر عليها”.وتحدث نشطاء لـ”ناس” مشترطين عدم كشف أسمائهم، إضافة لنشطاء آخرين نشروا شهاداتهم في مجموعات تواصل مغلقة، (6 شباط 2020): عن أن “الوضع في كربلاء الآن، وتحديداً في ساحة التربية بيد إحدى الجماعات، أما القوات الأمنية فهي موجودة بكل اصنافها لكنها مقيدة ولا تستطيع التعامل”، فيما كشفوا عن عمليات تفتيش لخيم الاعتصام تقوم بيها جماعات من خارج القوات الامنية.ووفقاً للشهادات التي تلقاها “ناس” فإن “أي شخص يحاول الحديث يتعرض إلى اجراءات بعضها عنفية، كما أن منع استخدام الهواتف النقالة وتفتيش الأجهزة بحثاً عن مشاهد فيديوية أو صور أصبح أمراً معتاداً”.وبشأن الضحايا، أكدت المصادر عدم سقوط قتلى في صفوف المتظاهرين أو حرق خيم حتى الآن، لكن شباناً أصيبوا بجروح دون إمكانية تقديم اصحائيات واضحة بسبب صعوبة الوصول إلى المستشفى”.

Gepostet von ‎ناس نيوز – NAS news‎ am Donnerstag, 6. Februar 2020

وشە كلیلەكان:

جۆری بابەتی دڵخوازت لەم ماڵپەڕەدا چییە؟

Loading ... Loading ...

جۆری بابەتی دڵخوازت لەم ماڵپەڕەدا چییە؟

Loading ... Loading ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل