Shadow Shadow

تفاصيل عرض MBC عراق.. وأسباب اعتذار "راضي"

أياد راضي وآلاء حسين يتحدثان لـ “ناس” عن “انفصالهما الفنّي” بعد 4 مواسم مشتركة

20:30 الثلاثاء 14 مايو 2019
article image

 

بغداد – ناس

خلال اربعة مواسم رمضانية، بدأت عام 2014 وصولاً إلى 2018، لم يفترق الفنانان أياد راضي وآلاء حسين، إلا عام 2016، حين قدّما عملين رمضانيين منفصلين،  لكنّ “زرق ورق” أحد اكثر المسلسلات الكوميدية العراقية شعبية وحصداً للمشاهدات بقي مستمراً، ليتم انتاج جزئيه الثالث والرابع عامَي 2017 و2018، قبل أن ينتهي المشوار بحلول العام 2019، حيث كشف الفنان أياد راضي عن توقف “زرق ورق” نهائياً، فيما مثّل دخول قناة أم بي سي عراق، على خط الشاشات الجاذبة للفنانين الكوميديين، عاملاً جديداً ساهم بافتراق النجمين فنياً، حين قرر “راضي” الاعتذار عن الالتحاق بزملائه المنضمين إلى القناة الوليدة، والذين كان على رأسهم آلاء حسين.

الفنانان تحدّثا لـ “ناس” عن أجواء رمضان 2019، و”الفراق الفنّي” فيما كشفت الفنانة آلاء حسين عن “مفاجأة” عمل مشترك مُحتمل، كما ناقشت بشكل جانبي جزءاً من “حملة الانتقادات في التواصل الاجتماعي” ضد الأعمال العراقية و”اشتباكها” الأخير مع بعض “المنتقدين” على انستغرام.

www.nasnews.com

أياد راضي وآلاء حسين يتحدثان لـ "ناس" عن "انفصالهما الفنّي" بعد 4 مواسم مشتركة

 

 

 

 

 

 

 

 

www.nasnews.com

عرض “أم بي سي عراق”

لماذا لم يرافق أياد راضي الزملاء في رحلتهم الجديدة.. كنتَ أحد القلائل الذين وُجهت لهم الدعوة واعتذروا؟!

“في البداية دعني أؤكد أن العلاقة بيني وبين جميع زملائي مازالت على أفضل ما يرام، وهي بقيت كذلك دائماً سواءً جمعتنا اعمال مشتركة أم لا، أما حول ما أطلقتم عليه “فراقاً فنياً” فقد قامت ادارة ام بي سي عراق بمفاتحتي لتقديم عمل جديد، وارسلوا لي عمل “كومه دي”، لكني لاحظت انه يشبه عمل “زرق ورق” إلى حد كبير، فاعتذرت عن المشاركة، في الحقيقة لم يكن قرار الاعتذار سهلاً، الزملاء في “أم بي سي عراق” تحدثوا معي عن 3 أعمال في عقد واحد، والكثير من الزملاء الذين عملت معهم طيلة سنوات اختاروا خوض تجربة العمل مع “ام بي سي عراق” منهم الزميلة آلاء حسين حيث تشاركنا العمل سوية في “زرق ورق”، لكني كنت أبحث عن عمل مختلف في موسم 2019، قدمنا “زرق ورق” لـ 4 مواسم، وانا كنت ضد اطلاق الجزء الثالث بصراحة، لكني قررت الاستمرار بأداء الاجزاء نزولاً عند رغبة الزملاء الفنانين والقناة”

www.nasnews.com

لكن “زرق ورق” حقق نجاحاً غير مسبوق، لماذا قد يفكر فنان بمغادرة عمل في أوج نجاحه؟!

“صحيح، أعتز كثيراً بما حققه “زرق ورق” وبتقييمات الجمهور العراقي للعمل، لكن هل يُمكن ان نستمر كفنانين بأداء العمل ذاته!”

لم لا؟ هناك تجارب في المسلسلات السورية والسعودية مثلاً.. استمرت اكثر من 15 عاماً؟!

“لا اتفق كثيراً مع وجهة النظر هذه، اعتقد انه لابد من التجديد دائماً وتقديم شخصيات وأعمال مختلفة، بغض النظر عن النجاحات التي يحققها أي عمل، أنا -في الحقيقة- حتى ضد فكرة تخصص الفنانين بالكوميديا، بل لابد من التنويع، دعني ألفت نظرك أيضاً إلى أن “زرق ورق” كان بلا منافس في حينها، الأمر يختلف هذا العام مع وجود أعمال فنية كثيرة، هذه قضية يجب الالتفات لها أيضاً”

www.nasnews.com

إذاً هل  كنت تتوقع أن لا تسير الأمور كما ينبغي في القناة الوليدة لتعتذر عن هذا العرض “السخي”؟

“كنت قد اتخذت قراراً بتقديم عمل واحد مُتقن إلى أقصى حد، ودعني أكشف بعض التفاصيل، كان هناك 70 حلقة جاهزة للتصوير في “شلع قلع” كتبها نحو 5 مؤلفين، لكننا لم نتمكن إلا من انجاز نحو 20 حلقة حتى الآن، بسبب المستوى العالي والصارم من الأداء الذي فرضناه على أنفسنا. في أم بي سي عراق، أعتقد أن الأمور سارت بشكل مستعجل، ربما وفقاً لرغبة القناة الأم، الاستعجال والكثافة ليس صحيحاً دائماً، لأن الجمهور قد لا يلتمس العذر للأعمال التي ترعاها مؤسسات ذات امكانيات عالية”.

www.nasnews.com

أياد راضي وآلاء حسين يتحدثان لـ "ناس" عن "انفصالهما الفنّي" بعد 4 مواسم مشتركة

من مسلسل “شلع قلع” 2019

 

 

 

 

 

 

 

www.nasnews.com

سواءً مع الفنانة آلاء حسين، او مع زملاء آخرين، متى تتوقع العودة إلى تقديم السكتشات القصيرة؟

“لا أعتقد ان هذا سيكون قريباً، هناك مسؤوليات مفروضة علينا كفنانين عراقيين في إخراج الاعمال العراقية من إطار المحلية، أعمال مثل “شلع قلع” أستطيع أن اصفها بالمتعبة للغاية، هناك 20 شخصية في 20 حلقة، وبعض الحلقات اقدم فيها اكثر من شخصية، بينما يبقى بعض الفنانين العرب مثلاً في إطار شخصية واحدة لثلاثة مواسم أو أكثر ضمن فكرة المسلسلات المجزءة، هذه تفاصيل قد لا يلاحظها الجمهور، وربما لا يعرف كم إنه من المُرهق على الفنان تقديم شخصيات متعددة بشكل مستمر، وكم هو مريح تقديم شخصية واحدة لعامين او ثلاثة.. لكنّي أعتقد أن التجمّد عند تجربة ناجحة ليس فكرة صحيحة، لابد من التقدم إلى الأمام..”

www.nasnews.com

أياد راضي وآلاء حسين يتحدثان لـ "ناس" عن "انفصالهما الفنّي" بعد 4 مواسم مشتركة

 

 

 

 

 

 

 

 

www.nasnews.com

أما الفنانة آلاء حسين فقد تحدثت بدورها عن “ضرورة التغيير وبعض التفاصيل الانتاجية.. مانزال بلا أدنى شك أصدقاء وأهل وزياراتنا ولقاءاتنا مستمرة.. أياد راضي “ملك” على مستوى الكوميديا والتراجيديا على حد سواء، وأعمالي معه لم تبدأ بزرق ورق، بل بأعمال سابقة كثيرة منها “الحب والسلام” وهو من أهم الأعمال في مسيرَتينا، أما زرق ورق فقد حقق فعلاً نجاحاً غير مسبوق، مازال الكثير من المتابعين يحدثونني عن مشاهد حفظوها من المسلسل وهي في الجزء الأول! أي قبل سنوات. هناك مَن قد يخشى المجازفة والإقدام على تجربة جديدة بعد نجاح من هذا النوع، سواءً على مستوى الفنانين او المؤسسات الإعلامية، لكنني قررت خوض تجربة جديدة وهو ما يبدو انه كان قرار مؤسسة الشرقية ايضاً التي ذهبت إلى عمل جديد”

أياد راضي وآلاء حسين يتحدثان لـ "ناس" عن "انفصالهما الفنّي" بعد 4 مواسم مشتركة

من مسلسل “حامض حلو” 2019

 

 

 

 

 

 

 

 

www.nasnews.com

عمل أياد راضي لهذا العام كان أقرب إلى السياسة وأبعد عن الكوميديا الاجتماعية.. هل كان هذا سبباً في ابتعادك؟ 

“أبداً، في الحقيقة، كنت قد وافقت على العمل في مسلسل “شلع قلع” قبل 8 أشهر من بدء انجاز المسلسل، لكن تأخيراً حصل بسبب حرص الزملاء في فريق “شلع قلع” على ترصين العمل، ما دفع العمل إلى التأخر بشكل كبير نسبياً، وفي الأثناء، كنت قد التزمت بتصوير عمل “حامض حلو” في اربيل، وتزامن تنفيذ العملين في وقت واحد تقريباً ما جعل مهمة الانضمام إلى فريق  “شلع قلع” في بغداد امراً غير ممكن بالنسبة لي، خاصة بعد اقتراب شهر رمضان، وما رافق الأمر من تضارب في مواعيد التصوير.  الحسابات في هذا المجال كانت “فنية بحتة” ولا تتعلق ابداً بأي جانب آخر، بل على العكس، تمكنت من متابعة حلقتين من “شلع قلع” ولاحظت كم كان هادفاً وناجحاً إلى حد كبير”.

www.nasnews.com

هل مِن لقاء فني قريب؟ أم أن التزاماتكما الحالية “طويلة الأمد”؟

“أتمنى بالتأكيد ان يجمعنا عمل مشترك، وليس هناك اشتراطات محددة تمنع عملنا معاً من جديد، لكن هذا يعتمد على طبيعة العرض المُفترض، وربما أكشف مفاجأة، حول عمل مشترك يجري الترتيب له قد يجمعنا من جديد، لكن على خشبة المسرح هذه المرة”.

عمل مسرحي من بطولة أياد راضي والاء حسين قريباً في بغداد؟

“ربما.. أو ربما في البصرة”!

www.nasnews.com

بعيداً عن هذا.. هل وصفتِ منتقديكِ بالقطيع فعلاً؟!

“هذا ليس دقيقاً، واستغرب توجيه هذا السؤال لي، نحن نستخدم في حياتنا اليومية كناياتٍ وأوصاف مجازية عديدة، وما جاء في منشوري السابق على انستغرام كان أولاً في سياق الحديث العفوي بيني وبين المتابعين، وهو ما اعتدت واعتاد الاصدقاء والمتابعون عليه، وثانياً، هو وصف لشريحة صغيرة محددة فقط، تمارس سلوكاً غريباً في توجيه النقد، تلقيت على صفحاتي مثلاً عشرات التعليقات وبشكل مفاجئ ومتزامن وهي تعليقات تنتقد “العُري والمشاهد الفاضحة في المسلسلات”، من الواضح أنهم يقصدون ربما أعمالاً أخرى، ومن الواضح أيضاً أنهم يخلطون بين أعمال أخرى لست جزءاً منها، وبين أعمالي، مثل “كومه دي” أو “زرق ورق” أو عملي الحالي والوحيد في رمضان “حامض حلو” وهي جميعها اعمال ملتزمة ولا تحوي أياً من تلك المشاهد، والجمهور المتابع يعرف ذلك.

اذاً هناك مجموعة لا تعرف ماذا تنتقد ومَن تنتقد! ربما يشاهد احدهم عملاً في إحدى القنوات، ويستاء من مشهد ما، ثم يقرر كتابة انتقاد لآلاء حسين، لا اعتقد انه يمكن اعتبار هذه الحالات “انتقاداً”، اعتقد انها جزء من حالة سلبية لدى شريحة معينة.  هل هناك مشكلة في انتقاد الأعمال الفنية العراقية؟ الجواب بالتأكيد لا، فالانتقاد يقوّم، ويوفر تقييمات في كثير من الأحيان، ويسلط الضوء على جوانب ربما لا تكون مرئية، ويديم التواصل مع الجمهور، لكن ما يجري في بعض الاحيان والذي قد يثير الاستغراب وأحياناً الاستفزاز هو هذا الخلط الذي أتحدث عنه، في النهاية نحن نحب هذا الجمهور، الذي يشجعنا أو ينتقدنا او ينبهنا.. لكن من المهم أيضاً أن لا يكون الانتقاد جزءاً من حملة شاملة لا تتوقف أو تتأمل قبل اطلاق الأوصاف والاتهامات”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل