Shadow Shadow

الثرثار سيغذي النهرين.. وهذه خطتنا للبصرة وميسان

وزارة الموارد المائية تتحدث لـ “ناس” عن “تفجير السدة”: بغداد آمنة.. وصيف سعيد!

21:16 الأحد 31 مارس 2019
article image

 

بغداد – ناس

أعربت وزارة الموارد المائية عن استغرابها من تداول أنباء تفخيخ إحدى السدات شمال سدة سامراء، مؤكدة أن الوقت مازال مبكراً للحديث عن اجراءات بهذا المستوى, فيما شرح مسؤول رفيع في الوزارة نتائج الموجة المطرية الاخيرة، واوضاع المناطق المختلفة، فضلاً عن توقعات “متفائلة” بموسم زراعي صيفي وفير.

www.nasnews.com

تفخيخ وتفجير سد!

وقال مدير قسم السيطرة على المياه في وزارة الموارد المائية حاتم حميد، في حديث لـ “ناس” إن “السدة التي تم تداول أنباء تفخيخها والاستعداد لتفجيرها، هي سدة ترابية تحوي بعض الصخور الطبيعية وليست سداً منشأ، و التفجير المُفترض شمال سدة سامراء يستهدف فتح منفذ اضافي للمياه من نهر دجلة باتجاه بحيرة الثرثار، في حال زيادة الإطلاقات والخشية من أن سدة سامراء قد لا تتحمل كميات المياه الواردة، لكن الوقت مازال مبكراً جداً للحديث عن هذه المستويات، وهذا القرار لا يتم تنفيذه إلا بعد توجيه من رئاسة الوزراء”

www.nasnews.com

بغداد بمأمن

وأضاف حميد، إن “جميع الاجراءات المتخذة في صلاح الدين، تستهدف حماية العاصمة بغداد، من الغرق، لكن الاخيرة بمأمن من أي تداعيات خطيرة للموجة الماطرة، فطاقة مجرى دجلة في بغداد تصل إلى 2000 متر مكعب في الثانية، بينما لا يتجاوز التصريف الحالي 350 متر مكعب في الثانية” نافياً “الشائعات المتداولة حول امكانية صعود المياه في العاصمة إلى 5 امتار”

www.nasnews.com

الثرثار

وحول أوضاع بحيرة الثرثار، وما إذا كانت قريبة من الامتلاء على غرار بحيرة حمرين التي أُعلن أمس عن امتلائها تماماً للمرة الأولى منذ تأسيسها، يقول حميد إن 35 مليار متر مكعب مازالت متاحة في بحيرة الثرثار، وهو رقم كبير للغاية، أما بحيرة حمرين فقد امتلأت تقريباً، باستثناء بعض الأمتار المُكعبة، التي تستخدمها الوزارة في المناورة مع موجة الإطلاقات عن طريق رفع المنسوب وخفضه بالتناوب.

www.nasnews.com

زراعة الصيف المقبل

ويؤكد مدير قسم السيطرة على المياه في الوزارة، أن “الصيف المقبل سيكون صيفاً زراعياً وفيراً بالنظر إلى كميات المياه الكبيرة المتدفقة إلى بحيرة الثرثار، والتي سيُمكن ضخها في نهر الفرات، أو دجلة، حسب الحاجة، فضلاً عن مخزون بحيرة حمرين”. مؤكداً أن محافظات الفرات الأوسط والجنوب ستنعم بصيف أفضل من الاعوام السابقة”

www.nasnews.com

شط العرب يحمي البصرة

وحول إمكانية غرق بعض المناطق في البصرة كما حصل في الأسبوع الماضي، يقول حميد، إن شط العرب يتكفل بتصريف المياه الفائضة إلى الخليج العربي –وهو ما يمنع انشاء سد في المحافظة-  ويعزو حميد غرق بعض المناطق والبساتين الأسبوع الماضي، إلى شدة واتجاه الرياح، الجنوبية الشرقية، والتي ساهمت بدفع المياه إلى الشمال، وتخفيض مستوى التصريف، ما أدى إلى ارتفاع مستوى المياه إلى نحو مترٍ واحد فوق المستوى الطبيعي.

www.nasnews.com

سكان المآرب الفيضانية

ويؤكد حميد أن خطة وزارة الموارد تستهدف ايضاً حماية المحافظات الشرقية، وتحديداً واسط وميسان، عن طريق خزن المياه في هور الشويجة، إلا أن خطة حماية ميسان من الموجات الفيضانية، قد تؤثر على بعض السكان الذين سكنوا في “مآرب فيضانية مخصصة”

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل