Shadow Shadow

هل تنطبق عليهما اشتراطات "الإصلاح"؟

مرشح جديد لوزارة الداخلية من “بدر”.. و”أبو مرتضى الحسيني” ضمن الأسماء

18:47 الثلاثاء 26 فبراير 2019
article image

 

بغداد – ناس

يُفضي التقارب الاخير بين تحالفي “الفتح” وسائرون” إلى تقدم في ملف اكمال كابينة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بحسب ما تكشفه آخر الأنباء المُسرّبة من كواليس الاجتماعات بين الفريقين.

وتحدثت تقارير متعددة عن “مصير صعب” قد يواجه تحالفي البناء والإصلاح، في ظل التحفظ الواضح الذي أظهره نوري المالكي زعيم ائتلاف دولة القانون -المنضوي في البناء- وما نقلته صحيفة تابعة لحزب الله عن تحفظ مماثل على التقارب بين الفتح وسائرون بدأ يظهره زعيم تيار الحكمة ورئيس تحالف الإصلاح عمار الحكيم الذي أسس برفقة الصدر والعبادي وقوى أخرى نواة “الإصلاح”، وتمكن -حتى الآن- من منع وصول فالح الفياض إلى وزارة الداخلية، بعد أن اشترط “الإصلاح” مواصفات لوزير الداخلية لا تنطبق على الفياض، من بينها ان يكون مستقلاً سياسياً. 

ورغم “النجاح” -الذي تقول مصادر في سائرون أنه بات وشيكاً-  في إزاحة الفياض عن منصب وزارة الداخلية، إلا أن ما تسرّب أخيراً من قائمة الأسماء المرشحة لشغل المنصب، قد لا ينطبق تماماً على الشروط التي اصطف خلفها تحالف “الإصلاح” بكل مكوناته، خاصة بعد ورود اسم وزير البلديات السابق عبدالكريم الأنصاري، والذي حمل الرقم 7 في قائمة تحالف الفتح عن محافظة بغداد في انتخابات أيار الماضي. 

ويقول عضو “الفتح” محمد كريم، ان “تحالفَي الفتح وسائرون وصلا الى مراحلَ شِبهِ نهائيةٍ بشأنِ الاتفاقِ على إكمالِ الكابينة الوزارية”.

ويضيف في حديث لـ “ناس” اليوم (26 شباط 2019)، ان “هناك مجموعة اسماء مستقلة من ضمنها وزير البلديات الاسبق عبد الكريم الانصاري إضافة إلى  “ابو مرتضى الحسيني” وغيرهما. كمرشحين لتولي حقيبة الداخلية او الوزارات الشاغرة الاخرى”، موضحا انه “سوف يتم الاختيار بعد الاتفاق عليها من قبل القيادات”.

فيما قال النائب عن كتلة “صادقون” عبد الامير التعيبان في حديث لـ “ناس” اليوم (26 شباط 2019)، انه “وبعد اللقاءات الاخيرة بين تحالفي الفتح وسائرون تم التوصل إلى حزمة اتفاقات بشكل نهائي ومطلق، منها دعم حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وتحديد مستقبل وجود القوات الاميركية بعد أخذ رأي القائد العام للقوات المسلحة فضلاً عن تمرير الوزارت المتبقية واختيار شخصيات مستقلة قادرة على النهوض بوزاراتها بعيدا عن المحاصصة، مشيراً إلى أن “الوزير الاسبق عبد الكريم الانصاري قد يكون من ضمن الشخصيات المرشحة لتولي الداخلية او الوزارات الشاغرة”في جلسة التصويت لإكمال الكابينة الوزارية بداية الفصل التشريعي المقبل مطلع آذار”.

 

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل