Shadow Shadow

لوحات فنية و “فـقر”: صور من داخل غرفة علاء مشذوب تظهر آخر مسوداته..

08:00 الثلاثاء 05 فبراير 2019
article image

 

 

بغداد – ناس

اظهرت صور التقطها أحد قراء الكاتب علاء مشذوب، مشاهد من غرفة الكاتب  الذي وُجد مقتولاً أمام داره في محافظة كربلاء، السبت (2 شباط 2019). فيما ازدحمت جدران الغرفة –التي اظهرت مستوى مادياً متواضعاً- باللوحات الفنية، والملاحظات.

وحصل “ناس” على الصور التي التقطت من داخل الغرفة، في زيارة مقربين من الكاتب لداره بعد أن انهوا ايقاد شموع الحداد في زقاق منزله. 

واغتال مسلحون في محافظة كربلاء، الكاتب والروائي العراقي علاء مشذوب امام داره، فيما أفادت المعلومات بأن 13 رصاصة اخترقت جسد مشذوب ادت إلى وفاته على الفور.

ويروي نشطاء وأدباء رافقوا الأديب قبل مقتله تفاصيل ساعاته الاخيرة، ويقول أحد الكتاب في حديث لـ “ناس” مشترطاً عدم كشف اسمه، إنه “كان برفقة مشذوب قبل فترة قصيرة من الاعلان عن مقتله، حيث اجتمع مع مجموعة من الكتاب والصحفيين كما هي العادة في إحدى الملتقيات، حتى قرر مشذوب المغادرة إلى منزله الذي يقع بالقرب من مركز المدينة القديمة”

ويضيف الكاتب في حديثه “صُعقنا بخبر مقتل مشذوب، كان كاتباً جريئاً وشجاعاً واسماً عراقياً قبل أن يكون كربلائياً، وقد اشتهر بأحاديثه الجريئة، عن الموضوعات الإشكالية في الدين والدولة والتاريخ والسياسة، إلا أننا لا نعرف حتى الآن ماهي ملابسات مقتله، لقد انتقلنا فور سماعنا الخبر إلى الطب العدلي، وهناك ابلغونا أن 13 رصاصة اخترقت جسد الروائي من مسافة قريبة، وفي وقت مبكر من المساء”

وغطت ملامح الكاتب والروائي علاء مشذوب, وجه موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في العراق بعد شيوع نبأ مقتله فيما تناقل رواد موقع التواصل الاجتماعي –بحزن وغضب – خبر مقتله وصوراً للكاتب.

وفي وقت لاحق أصدرت شرطة كربلاء بياناً دعت فيه المواطنين والصحفين إلى عدم عرقلة مسار التحقيقات، متوعدة “بالضرب بيد من حديد” والكشف عن تفاصيل الجريمة فور توفرها، ثم عادت شرطة المحافظة لتصدر بياناً ثانياً تعهدت فيه بكشف القتلة مؤكدةً انها كلفت فرقاً سرية لمتابعة القضية.

وحصل “ناس” في وقت مبكر من فجر الأحد (3 شباط 2019) على الصور الاولى لموقع العملية التي أودت بحياة الكاتب علاء مشذوب، فيما كشف عضو مرصد الحريات الصحفية في كربلاء تفاصيل جديدة. 

 

ودعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الأجهزة الأمنية في مدينة كربلاء إلى كشف ملابسات اغتيال الكاتب والروائي علاء مشذوب برصاص مجهولين وسط المدينة.

 

وقدمت السفارة الاميركية لدى بغداد، الاثنين (4شباط)، تعزية الى عائلة واصدقاء الكاتب علاء مشذوب، وذكر بيان مقتضب للسفارة، تلقى “ناس” نسخة منه، ان “الروائي قتل بطريقة وحشية لامبرر لها”، مبيناً أن “السفارة تتقدم بأحر التعازي الى عائلته واصدقاءه”، فيما أثار بيان وزارة الثقافة عن الحادثة، استياء أوساط ثقافية، لجهة أسلوب تعاطيه مع الحادثة، حيث عزى الوزير عبدالأمير الحمداني مستخدماً عبارة “وفاة الكاتب إثر اطلاقات نارية” دون استخدام مفردات “اغتيال أو قتل”، إلا أن الوزارة عدلت في وقت لاحق البيان على صفحتها في فيسبوك.

 

وتداول مثقفون وناشطون وصحفيون في محافظة كربلاء، صوراً لمشاركتهم في مراسيم تشييع الكاتب، وتجمع حشد من المعزين خلف جنازة “مشذوب” الأحد (3 شباط 2019) والتي مرّت أمام مبنى نقابة المعلمين، ويقول أحد المعزين، ان “مقهى النقابة كان أحد الاماكن التي يرتادها مشذوب ويخوض فيها نقاشاته الشهيرة، عن الدين والدولة، والسياسة، والتاريخ، وإرث كربلاء، وغيرها من الموضوعات التي اعتاد اثارتها وبحثها في ندوات او في كتبه”

ومرّالمعزون الذين حملوا جثمان مشذوب، بالقرب من مجلس المحافظة في طريقهم إلى نصب الانتفاضة وسط المدينة، وهي الساحة الرئيسة التي شهدت الفعاليات الاحتجاجية والتظاهرات والملتقيات الثقافية، وفيها أطلق متطوعون مبادرات عديدة، منها توزيع اكشاك ثابتة تحوي مئات الكتب المختلفة، ومن بينها بعض مؤلفات “مشذوب”

وحمل المعزون لافتات الاستنكار، والتعزية والمطالبات بالمحاسبة.. قبل أن يوصلوا الجثمان إلى مقبرة كربلاء.

وفي صفحات التواصل الاجتماعي وبالتعاون مع احدى دور النشر في بغداد, أُطلِقت مبادرة “صوت الكلمة أعلى من صوت الرصاص”, لتوزيع 1000 كتاب من مؤلفات الكاتب، فيما دعت مبادرة أخرى قدمها الناشط “مهند نعيم” إلى شراء مؤلفات الكاتب دعماً لأسرته.

وتجمع مثقفون وصحفيون وكتاب وأقارب الكاتب الراحل، الاثنين (4شباط 2019) في موقع اغتياله، بالقرب من داره وسط كربلاء، بعد يوم من مراسم تشييعة التي انطلقت أمس الأحد في المحافظة، وأوقدوا شموع الحداد.

 

 

 

 

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل