fbpx
Shadow Shadow

قضى في حادث دهس "مُريب"

مسؤول رقابي كبير يروي حادثة وفاة ابنه: تلقيتُ تهديدا من مُتنفّذ في الدولة!    

10:53 الثلاثاء 11 يونيو 2019
article image

بغداد – ناس

روى المفتش العام في مؤسسة السجناء السياسيين حاليا، قيصر أحمد عكلة، حادثة وفاة ابنه “محمد باقر” التي حدثت العام الماضي وحامت حولها أنباء متضاربة، أبرزها أنها جاءت لتصفية حساب.

nasnew

“ضريبة كشف الفساد”

وقال عكلة في برنامج “على الطاولة” الذي يقدمه الزميل عماد العصّاد العبادي تابعه “ناس” اليوم (11 حزيران 2019) فور عرض صورة ابنه المتوفى بحادث مروري في البرنامج “هذا ضحية وزارة النقل”، رابطا حادثة الدهس التي أدت إلى وفاة ابنه بجهوده في مكافحة الفاسدين في وزارة النقل”، وأضاف عكلة أن “شخصا كان يشغل منصبا مهما وردت بحقه 3 ملفات فساد من قبل ديوان الرقابة المالية، ولدى اتخاذ الإجراءات القانونية ضده تدخلت الجهة التي ينتمي لها لتسوية الأمر أو لتخفيف التمادي بالإجراءات، حسب تعبير الجهة المتنفذة”.

nasnew

قد يهمّك أيضا: نائب يتساءل: هل كان حادث وفاة رئيس النزاهة بفعل فاعل؟

وفي السياق: “فيديو”.. ماذا قال رئيس هيئة النزاهة قبل وفاته في حادث مروري؟

nasnew

“شبكات المافيا”

وذكر أن “الجيران قالوا لي إن “محمد باقر” قد يتعرض للدهس لأنه ينتظر مجيئي في باب البيت (البيت على شارع عام)، فاتصلت بالعائلة وقلت لهم إننا سنذهب للغداء خارج البيت، وفي أثناء طريقي إلى البيت وردني اتصال من جهة متنفذة طلبت عرضا للموضوع والتقيت بموفدها في مكان آخر لأنه لايعرف عنوان بيتي، وعرضت له تفاصيل الموضوع، فذهب سائقي لجلب الغداء للضيف وتوهم ابني بأن أباه هو القادم فركض نحو السيارة وفاجأته سيارة تكسي ودهسته”.

nasnew

“تهديد وتنفيذ”

وأكمل عكلة “لو كنت راجعا لبيتي في الوقت المناسب، من دون تأخير، ولا اضطرار لتبرير عملي، لما حصل الحادث”، وتابع أنّ “الشخص المسؤول المتورط بلمفات فساد يلاحقني إلى هذه اللحظة، وورد في مكالمة هاتفية بينه وبين نائب في البرلمان أنه شتمني بالقول “قيصر هذا كلب ابن كلب وأكبر مبتز راح تشوف شيصير بيه”.

وختم عكلة موجها كلامه لهذا الشخص عبر البرنامج “من تكون أنت ياربيب عدي وصدام”.

nasnew

إقرأ المزيد: نائب يطالب بمواصلة تحقيقات النزاهة السابقة: العراق بحاجة إلى اظهار جديته في محاربة الفساد

nasnew

يُذكر أن مفتش عام مؤسسة السجناء حاليا قيصر أحمد عكلة كان قد عمل سابقا مفتشا عاما في وزارة النقل، وقد خاض حينها مواجهات مع وزير النقل السابق كاظم الحمامي وصهره ومدير مكتبه محمد بحر لأسباب مجهولة، ولاحقا تم نقله الى مؤسسة السجناء من أجل فض النزاع بينه وبين الوزير الحمامي، وفي العام الماضي توفي ابنه من زوجته الثانية “محمد باقر” في حادث دهس وأشيعت شبهات حول موت ابنه على انها تصفية حساب، وفقا لمصادر صحفية مطلعة.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل