fbpx
Shadow Shadow

"مستشفيات قديمة ومتآكلة"

4 مطالب أبرزها علاجات السرطان.. أطباء العراق يتظاهرون أمام وزارة بلا وزير

17:16 الخميس 26 سبتمبر 2019
article image

بغداد – ناس

قال  ممثل أطباء العراق الدكتور علاء جاسب نعيمة، الخميس، إن التظاهرات التي اقامها مئات الاطباء اليوم امام مقر وزارة الصحة، تأتي احتجاجا على ما يعيشونه من مآس جراء سياسات الفساد والتلاعب بأرواح الناس.

وذكر نعيمة، في بيان تلقى “ناس”، نسخة منه اليوم (26 أيلول 2019)، إن أطباء العراق “يشاهدون المرضى يعانون من نقص الأدوية المنقذة للحياة ونقص الأجهزة والمعدات الطبية والمستلزمات، ونقص في عدد المستشفيات وعدم أهلية المستشفيات الموجودة على استيعاب أعداد المرضى وبناها القديمة والمتآكلة، فضلا عن النظام الصحي المتخلف، فإننا أصبحنا عاجزين أمام مرضانا وآلامهم ومعاناتهم”.

واضاف، “لقد مللنا من كثرة المناشدات للجهات المعنية ولكن من دون جدوى، لذا اتفقت كلمة أطباء العراق في كافة المحافظات على القيام بتظاهرة كبرى أمام مبنى وزارة الصحة؛ احتجاجا على ما يعايشونه من مآس وويلات ورفضا لكل سياسات الفساد والتلاعب بأرواح الناس و مطالبين بتحسين الواقع الصحي و تخصيص نسبة أكبر للصحة من الموازنة العامة”، مطالباً بـ”توفير البيئة الصالحة للعمل فكيف يحصل المواطن على الخدمة ونحن لا نملك أبسط الأدوات الطبية ولا يعطى الطبيب وثيقة تخرجه التي تؤهله ليواكب ركب التطور العالمي في مجال الطب وبالتالي يتم القضاء على الكفاءات في هذا البلد، وكيف يقدم الطبيب خدمة لائقة وهو يعمل بمعدل ساعات فوق الحد القانوني المقرر تصل إلى ١٨ ساعة في اليوم”.

وتابع، اننا كأطباء العراق “لا نقبل بهذا الواقع المزري الذي تكون نتائجه الوخيمة على أبناء شعبنا العزيز وعلينا معا، ونطلب من الحكومة ووزارة الصحة اتخاذ الإجراءات العملية الحازمة في هذا المجال وفق سقف زمني محدد وبدون تسويف او تأجيل”.

وتظاهر المئات من اطباء العراق، اليوم الخميس، امام مقر وزارة الصحة العراقية في العاصمة بغداد للمطالبة باستجابة الوزارة لمتطلباتهم واحتياجاتهم.

وقال احد الاطباء المتظاهرين يدعى مازن الربيعي في تصريح صحفي، تابعه “ناس”، إن “مطالبنا هي تطبيق قانون حماية الاطباء وتعديل مخصصات الخطورة اضافة لتقليل مدة الاقامة الدورية لسنة واحدة وتحديد ساعات العمل هي ابرز مطالبات الاطباء التي تتجاهلها الوزارة”.

الى ذلك طالب الدكتور “ليث الدليمي”، بـ “توفير متطلبات علاج المرضى وخاصة من الامراض السرطانية وباقي الامراض المستعصية اضافة الى ايقاف العمل بالكليات الاهلية التي اصبحت ثقلا على كاهل المؤسسات الصحية وبمستوى تعليمي متردي وابعاد الوزارة عن المحاصصة و المهاترات التي تؤثر على عمل المؤسسات الصحية خاصة وانها تمس حياة المواطن”.

ولا يزال وزير الصحة علاء الدين العلوان، ضمن إجازة مفتوحة منحها له رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، على خلفية تقديمه استقالة للمرة الثانية بحجة تعرضه إلى ضغوط تحول دون تطبيق خطته “الإصلاحية” في وزارة الصحة.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل