fbpx
Shadow Shadow

"أبناؤنا ليسوا منبوذين"

شرطة النجف تكذّب بيان شرطة ذي قار: نشعر بالأسف لهذا الكذب

21:25 السبت 22 فبراير 2020
article image

بغداد – ناس

أصدرت شرطة محافظة النجف بياناً نفت فيه إرسالها أي معلومات استخبارية إلى شرطة محافظة ذي قار، وذلك بعد ساعات على بيان من الأخيرة قالت فيه إن منعها دخول متظاهرين من النجف إلى ذي قار جاء بعد طلب من شرطة النجف.

وجاء في بيان مقتضب لشرطة النجف تلقى “ناس” نسخة منه (22 شباط 2020) ما نصه:

“توضيح مهم للغاية

قائد شرطة النجف : لم نزود شرطة ذي قار باي معلومات أمنية إطلاقا  ضد المتظاهرين ونشعر بالاسف والأسى من وصف أبناء مدينة الإمام علي عليه السلام (بالمنبوذين) فمثلما النجف الاشرف مدينة تحتضن جميع العراقيين والاديان والقوميات كذلك ذي قار مدينة  لجميع العراقيين

 

مديرية شرطة النجف”.

وأعلنت قيادة شرطة ذي قار، السبت، أسباب منعها دخول متظاهرين قدموا من النجف إلى المحافظة، فيما قالت إن معلوماتٍ استخبارية وردت إليها، وأخرى من ساحتي الحبوبي والعشرين أفادت بأنهم “عناصر مخربة”.

وذكرت القيادة في بيان، تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (22 شباط 2020) أنها “مستمرة بتوفير الحماية لأبنائها المتظاهرين السلميين في ساحات التظاهر كونه حق مشروع ويعبر عنه بالطرق السلمية”، مشيرة إلى أن “جميع أجهزة شرطة ذي قار تعمل لتشديد الحماية للمتظاهرين ومنع أي خروقات محتملة”.

وأوضحت “وردتنا معلومات استخبارية وأمنية من شرطة النجف، وكذلك ما ورد من تنسيقيتي ساحات الحبوبي وساحة العشرين في النجف، تفيد بوجود عناصر تخريبية قادمه لاثارة الفوضى وهم من غير المرغوب فيهم بمحافظتهم”.

وأضافت أن “التنسيقيات طالبت قائد شرطة ذي قار بعدم السماح للقادمين من النجف الدخول الى المحافظة كونهم عناصر مسيئة ومنبوذة، وتريد احداث الفوضى والبلبلة وقد تعرض حياة أبنائنا للخطر أو جرهم في أمور لا يحمد عاقبتها، لذلك تم اصدار الأمر بمنع القادمين من محافظة النجف لمعرفتنا بنواياهم التخريبية”.

وتابعت أن “محافظة ذي قار محافظة مضيافة وترحب بالجميع ولكنها لن تسمح للعابثين بأمننا او المنبوذين من محافظتهم أن يحدثوا الفوضى في ذي قار”، مضيفةً أن “من يريد التظاهر والتعبير السلمي عن رأيه بإمكانه ممارسة حقه في محافظته وليس في ذي قار”.

وحذرت قيادة شرطة ذي قار “كل من يريد بحافظتنا السوء” بالقول إن “ردنا سيكون قويا ورادعا وفوريا”، داعيةً المواطنين والمتظاهرين إلى “الإبلاغ الفوري عن أي مظاهر مسلحة أو اشخاص لديهم أسلحة أو غرباء للتدخل امنياً ومعالجتهم”.

وكان محتجون غاضبون في محافظة ذي قار قد أغلقوا، في وقت سابق من اليوم السبت، عدداً من الطرق والجسور الرئيسة في المحافظة، اثر منع قائد شرطة المحافظة متظاهري النجف من دخول الناصرية.

وقال مراسلنا اليوم (22 شباط 2020)، إن متظاهري ذي قار أغلقوا اليوم تقاطع البهو وجسر الحضرات، بعد أن منع قائد شرطة ذي قار متظاهري النجف من دخول مدينة الناصرية والانضمام إلى متظاهري المدينة عند مدخل البطحاء.

وتابع، أن متظاهري ذي قار دعوا إلى التظاهر قرب سيطرة البطحاء، بهدف الاحتجاج على إجراءات الشرطة إزاء متظاهري النجف بعد توجههم إلى الناصرية ومنعهم من دخول المدينة.

في وقت لاحق، استنكر محافظ النجف لؤي الياسري، تصريحات قيادة شرطة ذي قار ضد شباب النجف الذين وصلوا إلى مدينة الناصرية هذا اليوم، لزيارة شباب ذي قار في ساحات التظاهر.

وذكر بيان لمكتب المحافظ تلقى “ناس”، نسخة منه (22 شباط 2020)، أن “النجف وذي قار العزيزة هما نبض الوطن، وما تضمن بيان شرطة ذي قار مرفوض وغير مقبول تجاه شباب النجف، الذي وصفهم بالمخربين والمنبوذين، خصوصاً ان قيادة شرطة النجف الأشرف نفت إعطاء أي معلومات عن الشباب النجفي الذي ذهب إلى الناصرية”.

وأضاف البيان “بدورنا كحكومة محلية في النجف نطالب باعتذار رسمي لشبابنا النجفي، وكذلك مطالبتنا من وزير الداخلية بفتح تحقيق عن الاتهامات غير المرغوب بها من قبل قيادة شرطة الناصرية التي مسّت شبابنا النجفي”.

وأوضح أن “محافظة النجف قد فتحت ابوابها ولأكثر من مرة أمام شباب ذي قار بزيارتهم مدينتنا ومشاركة المعتصمين من ابناء النجف في ساحة الصدرين”، لافتا إلى “أننا جميعًا مسؤولون عن حفظ أمن مدننا، ولغة الحوار أفضل بكثير من التصريحات الاستفزازية تجاه الشباب”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل