Shadow Shadow

الحرب قد تُفقد إيران مضيق هرمز إلى الأبد..

خبير كويتي يتحدث لـ “ناس” عن زيارة عبدالمهدي وفريق 3+1 “لإقناع إيران”

22:42 الثلاثاء 21 مايو 2019
article image

 

بغداد – ناس

رجّح الخبير في العلاقات الدولية والمحلل السياسي الكويتي سليمان الدميثه، ان تبدأ جهود جولة الوساطة الإقليمية بين واشنطن وطهران، بعد وصول رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي إلى الكويت في الزيارة المقررة، الأربعاء، فيما تحدث عن أهمية تعزيز محور خليجي يقود جهوداً للتهدئة يضم ثلاث دول خليجية، مشيراً إلى أن إيران قد تواجه خسائر ستراتيجية فادحة إذا فشلت جهود الوساطة الإقليمية.

وقال الدميثه في حديث لـ “ناس” اليوم الثلاثاء (21 أيار 2019) إن “المواقف الرسمية في الكويت وعُمان وقطر تشير بوضوح إلى الدفع باتجاه ايجاد حلول سلمية للأزمة الحالية، فيما تبدو مواقف دول مثل السعودية والبحرين والإمارات أكثر اندفاعاً باتجاه وضع حلول سريعة لإنهاء التدخلات الإيرانية في المنطقة، إلا أن انضمام العراق إلى جهود التهدئة، والتي يُعتبر أمير الكويت صباح الأحمد أحد أهم دعاتها، قد يسهم بتقديم حزمة تفاهمات تجنّب المنطقة وطرفَي الصراع نتائج حرب مُكلفة”.

www.nasnews.com

“ساحات التفاوض”

الدميثه قال إن “الأولوية الإيرانية تنصب على حماية النظام السياسي القائم في إيران، وهو ما قد يدفع –اذا ازدادت الضغوط- إلى تقديم تنازلات خارجية، كالوجود في سوريا، حيث من الممكن أن يكون انهاء الوجود الإيراني في سوريا تماماً، واحداً من الاجراءات التي قد تقي إيران الضربة العسكرية، خاصةً وأنه يحظى بموافقة روسيا، حيث لم تعد موسكو تفضل استمرار الوجود الإيراني في العراق وفق ما تكشفه التقارير وحتى التصريحات والتلميحات الروسية.

كما تحتل قضية اليمن، الأولوية القصوى بالنسبة للمملكة العربية السعودية، حيث لا يُتوقع أن تنضم الرياض إلى أي جهود للتهدئة قبل الحصول على ضمانات واضحة بشأن أمن الخليج بشكل عام، وتحديداً التهديدات الإيرانية عبر اليمن، هذا فضلاً عن النفوذ الإيراني السلبي في العراق، والذي ظهر مؤخراً عبر استهداف السفارة الاميركية في بغداد، ورغم أن طهران وحلفاءها اعلنوا براءتهم من الهجوم، إلا أن دوائر صنع القرار الأميركي ماتزال تضع إيران كأحد الأطراف المشبوهة بهذه السلوكيات، خاصة بعد التهديدات المستمرة التي يطلقها حلفاؤها بهذا الصدد”.

www.nasnews.com

“خسائر ستراتيجية خطيرة قد تواجه إيران”

دميثه قال إن “فشل مساعي الحل واظهار طهران تعنتاً إزاء المبادرة التي يجري اعدادها، قد يتسبب ببساطة باندلاع الحرب، وتوجيه ضربة عسكرية اميركية ضد طهران، خاصة وأن ادارة الرئيس الأميركي تواجه تشكيكاً بمدى جديتها تجاه التدخلات الإيرانية في المنطقة، وأنها تحاول تحقيق مكاسب مالية من الدول المتضررة من السياسات الايرانية عن طريق ادامة التوتر، ما يعني ان قرار واشنطن التراجع عن ضربة عسكرية، لا يمكن أن يمر دون نتائج تلمسها أطراف المنطقة والمجتمع الدولي، لأن القضية بدأت تمس مصداقية واشنطن وعلاقتها بحلفائها، أما خيار الحرب، فقد يكلف الدولة الإيرانية خسارة أهم أوراقها الستراتيجية، وهو مضيق هرمز، الذي قد يُصار إلى تكييف إدارته بشكل دولي يضمن حرية الملاحة، كما أن ايران قد تخسر مناطق من خارطتها وليس من نفوذها في الدول الاخرى، والحديث هنا عن مناطق الكرد الإيرانيين المتوثبين لأي تغيير في ميزان القوى الداخلي الإيراني، وهو ما يفسر عدم الحماس التركي تجاه التصعيد الاميركي ضد إيران”.

www.nasnews.com

فريق 3+1

وحول الجهود التي يُمكن ان تلعبها الدول الراغبة بالوساطة بين طرفي النزاع، يقول دميثه إنه “بانضمام العراق إلى الدول الخليجية الثلاث، سيكون بالإمكان خلق اجواء ملائمة وتقديم ضمانات لأطراف النزاع،  إلا أن الحراك سيكون موجهاً بالتأكيد إلى إيران، لإقناعها باتخاذ خطوات جادة إزاء اعتراضات دول المنطقة، والولايات المتحدة، على سياساتها الخارجية وكذلك الملف النووي، والذي بدأ الإيرانيون يشعرون أنه تحول إلى عبء عليهم”.

www.nasnews.com

إقرأ أيضاً: هل يتوجه أياد علاوي إلى إيران وهادي العامري إلى السعودية للتوسط في حل الأزمة؟!

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل