fbpx
Shadow Shadow

في غمرة السجال بشأن قصف آرامكو

بعد تغريدة ترامب.. “جاهزون للرد”: عبد المهدي يتلقى اتصالاً من مايك بومبيو

11:01 الإثنين 16 سبتمبر 2019
article image

ناس – بغداد 

تلقى رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، وذلك تزامناً مع تداعيات قصف شركة آرامكو السعودية.

وذكر بيان صدر عن رئاسة الوزراء أن” رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي يتلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو”.

ويأتي هذا الاتصال في ظل السجال الدائر عن الجهة التي تقف خلف الهجوم على شركة آرامكو النفطية، فيما هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالرد، بعد تلقى معلومات من السعوديين بشأن الجهة المنفذة.

ويوم أمس قال المغرد السعودي البارز، مجتهد، والمعروف بسعة اطلاعه على كواليس العائلة الحاكمة في الرياض، إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان “متضايق” بشأن الرد على الاستهداف الذي طال المنشآت النفطية السعودية السبت؛ لأن “أميركا لا تريد ضربة داخل إيران خوفا من مواجهة شاملة”.

وذكر مجتهد في تغريدة تابعها “ناس” (15 أيلول 2019)، أن “ابن سلمان متضايق؛ لأن أميركا أبلغته رغبتها معاقبة إيران على قصف بقيق لكن لا تريد ضربة داخل إيران خوفا من مواجهة شاملة”.

وأوضح ان “التوجه الآن هو معاقبة إيران بضرب الحشد الشعبي في العراق الذي ستحمّله أميركا المسؤولية، وأكمل أن “بن سلمان يريد ضربة قاصمة لإيران نفسها غير مدرك تبعات المواجهة الشاملة”.

وتعرضت السعودية، فجر السبت (14 أيلول 2019)، لهجوم واسع استهدف منشأتين نفطيتين لشركة “أرامكو” العملاقة شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص، تبنته قوات جماعة “أنصار الله” الحوثية اليمنية التي قالت إن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة.

وأفادت وكالة “رويترز”، أمس السبت، أن إنتاج وصادرات السعودية من النفط تضررت بعد تعرض معملين تابعين لشركة “أرامكو” لهجوم بطائرات مسيرة. ونقلت الوكالة إحاطاتٍ من مصادرها الخاصة وتابعها “ناس” أن “الهجوم أثر على إنتاج 5 مليون برميل من النفط في اليوم”، ما يعادل نصف إنتاج المملكة حاليا”. وتعد “أرامكو” أكبر شركة نفط في العالم، وقد أعلنت مؤخرا أنها جنت أرباحا خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 46.9 مليار دولار.

وتحدثت تقارير إعلامية، عن دخول 9 طائرات انتحارية مسيرة عبر العراق ويرجح أنها ضربت شركة آرامكو السعودية في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، فيما ردت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ذي قار، بنفس اليوم، على تلك التقارير مؤكدة عدم وجود معلومات دقيقة حول قيام طائرات مسيرة مجهولة بالتحليق فوق المحافظة، فضلاً عن اتجاهها إلى المملكة العربية السعودية، لضرب أهداف هناك، حسب ما يُروج له.

وقال رئيس اللجنة، جبار الموسوي في حديث لـ”ناس”، (14 أيلول 2019)، إن “الجهات الامنية في ذي قار لم ترصد تحليق طائرات فوق سماءها باتجاه السعودية حتى الان”، لافتاً إلى أن “مجلس المحافظة سيحقق في الموضوع وبيان مدى صحته من عدمه”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل