Shadow Shadow

3 دول أوروبية “حائرة” وتحركات المانية لإعادة تصدير السلاح إلى لسعودية: الوظائف في خطر!

09:01 الجمعة 01 مارس 2019
article image

بغداد – ناس

اتهمت أنجريت كرامب كارينباور، الزعيمة الجديدة لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الحاكم في ألمانيا، الحزب الديمقراطي الاشتراكي بتعريض صناعة الدفاع والوظائف في البلاد للخطر برفضه تخفيف موقفه بشأن شحنات الأسلحة للسعودية.

ووافقت الكتلتان السياسيتان على حظر مبيعات الأسلحة مستقبلا للسعودية بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في اسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول الماضي. لكنهما على خلاف بشأن تمديد وقف مؤقت لشحنات العتاد التي سبقت الموافقة عليها والمقرر أن ينتهي في التاسع من مارس آذار.

وقال الحزب الديمقراطي الاشتراكي المشارك في الائتلاف الحاكم، الاثنين الماضي, إنه سيمدد تجميدا تفرضه ألمانيا على صادرات الأسلحة للسعودية على الرغم من ضغوط بريطانيا وفرنسا للعدول عن ذلك المسار ومخاطر مواجهة مطالبات بالتعويض.

ونقلت رويترز عن كرامب كارينباور  أن “الائتلاف وافق على إلزام صناعة الأسلحة الألمانية بقواعد أكثر صرامة” لكنها استدركت إن ”من الخطأ الشديد تفسير تلك القواعد بطريقة تخفض الصادرات إلى الصفر“.

وأضافت أنه إذا كان ذلك هدف الحزب الديمقراطي الاشتراكي، فعلى الحزب أن يخرج ويوضح نواياه للشركات المتضررة والعاملين فيها.

ويدور في بريطانيا صراع للحفاظ على صفقة حجمها عشرة مليارات جنيه استرليني لبيع 48 طائرة يوروفايتر تايفون مقاتلة للرياض قد تؤثر خسارتها على نتائج (بي.إيه.إي سيستمز) كبرى شركاتها في مجال الدفاع.

وتهدد فرنسا أيضا بإلغاء بعض البرامج المشتركة لتطوير الأسلحة ما لم توافق ألمانيا على اتفاق ملزم قانونا بألا تعرقل كل منهما صادرات الأخرى سوى في حالة ”تعريض المصالح المباشرة أو الأمن القومي للخطر“.

وقالت كرامب كارينباور إن أفعال الحزب الديمقراطي الاشتراكي تقود إلى استبعاد ألمانيا من مجال العمل مستقبلا وقال إن القيود الصارمة على الصادرات الألمانية هددت برنامجا أمنيا مشتركا مما يمثل ”مشكلة كبيرة“. وأصافت ”النتيجة هي أن هذه المشروعات ستنفذ في المستقبل بدون ألمانيا“.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل